النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "الاعلان و الاعلام المضاد إستضافة الشاعرة السورية ميساء زيدانالسيد الرفاعي نسب و تأريخرحلة مع الاسعاف الفوري (122)الدكتور عبدالله المشهداني والمقام العراقي البعد الاجتماعي للاسماء العربية الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكيقصة قصيرة جداً فسادزرازير البراريفيلم الرعب " الراهبة " ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟ جامع الوزير بنوه تجار بغداد بأموالهم والوزير الذي سمي الجامع باسمه والي بغداد يصنع سرير فخم من الفضه نظام الفتوه ببغداد في العهد العباسي يقود الى ظهور اللصوص الفتيان أو الفتيان اللصوصطارق حرب : قضاة بغداد زمن الوالي العثماني داود باشا 1816 م القاضي ابراهيم بن محمد انموذجاً

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
14˚C
صافي
2018-09-26
13 ˚C الصغرى
15 ˚C / 13˚C 2016-02-14
16 ˚C / 14˚C 2016-02-15
16 ˚C / 14˚C 2016-02-16
17 ˚C / 16˚C 2016-02-17
عن الكاتب
الأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح Prof. Dr. Qassim Hussein Salih ــ الاختصاص العام: علم النفس. - الاختصاص الدقيق: صحة نفسية وسيكولوجيا ادارة. ــ الشهادة : دكتوراه فلسفة في علم النفس (2000). ــ المرتبة العلمية: أستاذ ــ بروفيسور . ــ الاهتمامات الفكرية: الفلسفة. التربية. علم النفس الاجتماعي والسياسي .الفن . الصحافة والإعلام. - بلد وتاريخ الميلاد: العراق ، 1949 ــ الوظائف والمسؤوليات: • رئيس الجمعية النفسية العراقية. • رئيس رابطة أساتذة جامعة بغداد. • رئيس مكتب الاستشارات النفسية والاجتماعية. • رئيس وحدة الإرشاد التربوي والنفسي بجامعة بغداد. • عضو الهيئة التدريسية بقسم علم النفس ــ جامعة بغداد (1975-2004). • عضو الهيئة التدريسية بقسم التربية وعلم النفس ــ جامعة صلاح الدين (2004-2008 ) • مستشار ومحاضر بمركز طرائق التدريس بجامعة بغداد(1987-2004). • عضو الهيأة التدريسية بالأكاديمية العربية بالدنمارك – قسم الأتصال والاعلام . • عضو المجلس العراقي للثقافة . • عضو الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العراقيين. • عضو رابطة الأخصائيين النفسيين المصرية. • واضع فلسفة واهداف التعليم العالي في العراق المقرة بمؤتمر 2004 والمعتمدة لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. • حاصل على تكريم وزارة التعليم العالي لعام 2000الخاص برعاية العلماء • حاصل على جائزة الابداع الثقافي لعام 2011من سدني باستراليا • حاصل على جائزة تاج العنقاء الذهبية الدولية لعام 2013. ــ المواد التي قمت بتدريسها: • علم النفس العام (غير المؤشر يعني قسم علم النفس –ج بغداد) • سيكلوجيا القيادة والادارة الحديثة.(كلية دجلة الأهلية) • نظرية المنظمة والسلوك التنظيمي.( = = = ) • ادارة الجودة الشاملة. ( = = = ) • الديمقراطية والحريات العامة. ( = = = ) • علم النفس التربوي. • علم النفس الشخصية . • الإرشاد النفسي . • سيكولوجية الفن ( كلية الفنون الجميلة-ج بغداد) • تحليل الشخصية (دراسات عليا- مسرح –ج بغداد) • سيكولوجيا الاتصال (دراسات عليا – قسم الاعلام) • علم نفس اللغة( دكتوراه- ج دهوك) • الصحة النفسية (دراسات عليا ) • اضطرابات الشخصية ( دراسات عليا ). • علم النفس الشواذ ( دراسات عليا ). • العلاج النفسي ( دراسات عليا ). • الاضطرابات النفسية ( دراسات عليا ). • علم النفس الاجتماعي ( دراسات عليا ). • سيكولوجيا الإعلام ( دراسات عليا- قسم الاعلام ج بغداد ). • علم النفس المعرفي ( دراسات عليا- جامعة صنعاء -اليمن ). • سيكولوجيا العمارة ( دراسات عليا- القسم المعماري هندسة بغداد ). ــ المؤلفات : أولا"/ كتب منهجية تدّرس في جامعات عراقية وعربية • الإنسان.. من هو ؟. كتاب منهجي لطلبة قسم علم النفس – جامعة بغداد . • علم النفس الشواذ . كتاب منهجي لطلبة أقسام علم النفس في جامعات : بغداد والمستنصرية والقادسية . • الأمراض النفسية والانحرافات السلوكية .كتاب معتمد لطلبة الدراسات العليا بأقسام علم النفس . • الشخصية بين التنظير والقياس. كتاب منهجي لطلبة قسم علم النفس – جامعة بغداد ، وكتاب معتمد لطلبة الدراسات العليا بجامعة صلاح الدين . • نظريات معاصرة في علم النفس. كتاب منهجي لطلبة قسم علم النفس – جامعة صنعاء – اليمن • الاضطرابات النفسية والسلوكية. كتاب معتمد لطلبة الدراسات العليا بقسم علم النفس – جامعة صنعاء –اليمن • علم النفس المعرفي. كتاب منهجي لطلبة قسم علم النفس – جامعة صنعاء -اليمن • الإبداع في الفن. كتاب منهجي لطلبة كلية الفنون الجميلة – جامعة بغداد • الإرشاد النفسي ( باللغة الإنكليزية ). كتاب منهجي لطلبة قسم علم النفس – جامعة بغداد • سيكولوجيا الاتصال . كتاب معتمد لطلبة الدكتوراه بقسم الاتصال والاعلام – الاكاديمية العربية بالدنمارك ثانيا"/ كتب في الثقافة العامة. • سيكولوجية إدراك اللون والشكل.(طبعتان) • الإبداع وتذوق الجمال.(ثلاث طبعات) • التلفزيون والأطفال. • سيكولوجية الحب. • بانوراما نفسية.(طبعتان) • سيكولوجيا عراقية. • في سيكولوجية الفن التشكيلي المعاصر.(ثلاث طبعات) • الطاقات المكبوتة : دراسة في سيكولوجية المرأة العربية . • المجتمع العراقي : تحليل سيكوسوسيولوجي لما حدث ويحدث • الشخصية العراقية :تحليلات سيكوسوسيولوجية • قضايا سيكولوجية معاصرة في الدين والفن والمجتمع • اشكالية الناس والسياسة في المجتمعات العربية 2013 • الشخصية العراقية..المظهر والجوهر .(طبعتان- 2013،2012). الإشراف على الرسائل العلمية • الإشراف على أكثر من خمسين رسالة ماجستير في كليات : الآداب والتربية والهندسة والفنون الجميلة . • الإشراف على أكثر من ثلاثين أطروحة دكتوراه في علم النفس والاجتماع والإعلام والفنون الجميلة. المؤتمرات والندوات العلمية • القيام بعقد أكثر من عشرين ندوة علمية في أثناء ترأس مكتب الاستشارات النفسية والاجتماعية ، ووحدة الإرشاد التربوي والنفسي ، والجمعية النفسية العراقية . • المشاركة في مؤتمرات علمية داخل العراق وخارجه آخرها : مؤتمر الصحة النفسية العالمي في القاهرة عام 2006 ، ممثلا عن وزارة التعليم العالي العراقية ومقدما لورقة عمل لدور الوزارة في الصحة النفسية بالعراق. ومؤتمر الإرشاد العربي في دبي عام 2007 ،متحدثا رئيسا فيه .ومؤتمر الصحة النفسية في أربيل 2008 ، والمؤتمر الحادي عشر للطب النفسي العربي ،في دمشق 2008، والقاء محاضرات تدريبية في مجال الارشاد والعلاج النفسي المعرفي للمشاركين فيه من البلدان العربية. • عضو اللجنة التنسيقية ومقرر لجنة الصياغة للمؤتمر السابع للتعليم العالي في العراق 2004. • عضو متحدث في المؤتمر العالمي للتعليم العالي في العراق ، أربيل 2007. • عضو متحدث في مؤتمر الطب النفسي لرابطة الاطباء النفسيين الاردنية،2010. • رئيس جلسة في المؤتمر الأقليمي الثاني لعلم النفس لرابطة النفسيين المصرية 2010. • عضو متحدث في المؤتمر الدولي الخامس للأبداع والتربية النوعية،استنبول 2011 • القاء المحاضرة الافتتاحية لمؤتمر جامعة القادسية (العقلية العراقية بين اكراهات الماضي وتحديات المستقبل ..اشكالية التغيير في المجتمع العراقي(14-15 نيسان 2013). • القاء اوراق ومحاضرات في :مؤتمر الحوار العربي الكردي ،ومؤتمر مناصرة القضية الكردية، ومؤتمر الثقافة السريانية ،التي عقدت في اربيل بين 2010-2013،وملتقى الثقافة العربية – الكردية في النجف 2013. • القاء محاضرة وترأس لجنة صياغة التوصيات في مؤتمر وزارة الدولة لشؤون المرأة حول ازدياد حالات الطلاق في العراق، 2013 ، بحوث مهمة منشورة في مجلات علمية . • المأزق الثقافي العراقي ،تحليل سيكولوجي لحالة الثقافة والمثقف بعد التغيير.قدّم ونوقش في المؤتمر التأسيسي للمجلس العراقي للثقافة –عمان 2007 . • الصحة النفسية في العراق :الواقع والمتطلبات " قدّم الى مؤتمر الصحة النفسية الدولي الخاص بالعراق- القاهرة -2006 - ممثلا لوزارة التعليم العالي العراقية ". • استطلاع آراء أساتذة الجامعة بالأحداث الجارية في العراق بعد سقوط النظام ."دراسة ميدانية -2003". • جرائم النهب والسلب والحرق في مدينة بغداد بعد سقوط النظام : الأسباب والمعالجات ." دراسة ميدانية - 2003 " ، نوقشت في ندوتين علميتين بجامعتي بغداد والمستنصرية . • دروس من 9ابريل 2003 .تحليل نفسي سياسي لما حدث للمجتمع العراقي . • دور وسائل الاعلام في تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة . قدّم الى ورشة العمل التي اقامتها وكالة أصوات العراق المستقلة بالتعاون مع اليونسكو ، اربيل 2008 . • فلسفة التعليم العالي في العراق وأهدافه بعد التغيير . قدّم ونوقش في المؤتمر العالمي للتعليم العالي في العراق ، أربيل – 2007 . • ظاهرة الفساد المالي والاداري في العراق . تحليل سيكولوجي . • العوامل النفسية والاجتماعية للجرائم البشعة."بحث ميداني لعينة من المجرمين الخطرين- 1985 ". • جرائم العنف ."دراسة ميدانية لعدد من مرتكبي جرائم القتل والسطو على البنوك والاختطاف - 1987". • الانعكاسات النفسية للحرب العراقية الإيرانية على الشعب العراقي" دراسة ميدانية لشرائح متنوعة من العراقيين- 1984 ". • اتجاه النساء نحو الرجال المعوقين." دراسة ميدانية ألقيت في المؤتمر الخاص بالمعوقين -1985". • المكانة الاقتصادية والاجتماعية للمهن في المجتمع العراقي قبل الحصار وبعده " بحث ميداني -1997" • أساليب تنشئة الأمهات لأطفالهن في مدينة بغداد وضواحيها." دراسة ميدانية ". • تغير القيم لدى طلبة الجامعة ."دراسة ميدانية ". • البغاء : أسبابه ووسائله وتحليل لشخصية البغي . " دراسة ميدانية شملت 372 من البغايا والقوادات -1987 ". • التحرّش المخل بحياء المرأة . " دراسة ميدانية ". • العلاقات العاطفية في الوسط الجامعي . " دراسة ميدانية ". • التنميط الجنسي في المجتمع العراقي." دراسة ميدانية". • نحو نظرية في الإبداع. • اضطرابات ما بعد الصدمة النفسية. • قلق الموت وعلاقته بسمات الشخصية. • برنامج علمي عملي للتخلص من الاكتئاب. • جواد سليم: تحليل نفسي لشخصيته واعماله. • بيكاسو: تحليل نفسي لشخصيته واعماله. • غويا: تحليل نفسي لشخصيته واعماله. • هاملت شكسبير: تحليل نفسي لشخصيته وتردده. • غوغان: تحليل نفسي لشخصيته واعماله. • فرويد والسريالية. • فرويد: فكر علمي أم ضجة حدثت وانتهت؟ • التفكير الاضطهادي وعلاقته بأبعاد الشخصية( موضوع اطروحة الدكتوراه 2000). • إشكالية العلاقة بين الفرد والسلطة في المجتمعات العربية. • المرأة العربية والجنس . • صورة المرأة في الشعر العربي . • الشعور بالذنب وعلاقته بالاضطرابات السيكوسوماتية. • النمو الأخلاقي والمعرفي. • اضطراب الشخصية الزورية " البرانويا" . • اضطراب التوحّد. • اضطراب الشخصية السيكوباثية. • الفصام: أعراضه السلبية والإيجابية. • العنف في المجتمع العراقي. • صياغة ثقافة الارهاب ــ تحليل نفسي. • تعدد مرجعيات الإرشاد لدى العربي بين العلم والخرافة . • انخفاض الدافعية نحو العلم لدى طلبة الجامعة . • الذاكرة ..أنماطها الحديثة والكلاسيكية . • خصائص الشخصية الارهابية وأسباب الارهاب من وجهة نظر الأكاديميين والسياسيين والصحفيين ورجال الدين ، وعينة من المدانيين بجريمة الارهاب ( اشراف على أطروحة دكتوراه). • Techniques Of Interview Counseling : thoughts &Tools • Behavioral Program to Reduce Anxiety • Cognitive Program to Reduce Depression • Applied Behavioral Analysis–Program for Autism Children • Cognitive Behavioral Counseling النشاطات الثقافية والاجتماعية . ــ كاتب عمود صحفي في الآتي: • نوافذ سيكولوجية ــ مجلة الف باء العراقية. • من الحياة ــ جريدة الجمهورية اليمنية. • ملح الكلام ــ جريدة الجمهورية العراقية. • المشهد النفسي ــ جريدة الزمان - لندن. • العين النفسية ــ جريدة المدى. • سيكوبولتك ــ مجلة ميرك ــ باللغة الكردية. • مشرف على الصفحة الأسبوعية ( الإنسان والمجتمع ) في جريدة المدى العراقية. • كاتب في مجلة الأسبوعية العراقية. • معد ومحرر باب (حذار من اليأس) في جريدة الصباح العراقية(دخل سنته الخامسة في 2013 ). • معد ومحر ر صفحة (الجريمة والمجتمع) في جريدة الصباح العراقية. • كاتب في عدد من المواقع الإلكترونية . • مستشارنفسي في موقع " المستشار " السعودي . • لقاءات تلفزيونية في قنوات فضائية عن قضايا تخص الثقافة والتربية والمجتمع. ــ برامج إذاعية . • كاتب ومعد البرنامج الاذاعي والتلفزيوني(حذار من اليأس)الذي يعد اطول البرامج الدرامية عمرا على صعيد الاذاعات العربية، استمر من عام (1991 الى 2006). • كاتب ومعّد برنامج أريد حلا". • كاتب ومعّد برنامج مرايا وخفايا."حوار يهدف الى تحليل نفسي لشخصية معروفة ". • كاتب ومعّد برنامج استشارات نفسية. البريد الإلكتروني ومواقع وهواتف qassimsalihy@yahoo.com E – mail- Internet: http://www.ahewar .com/m.asp?i=1702 www.almothaqaf.com http://www.arabpsynet.com www.google" قاسم حسين صالح" موبايل كورك . 009647504829116/اربيل. آريا فون. 00964662543359/ اربيل. موبايل اسياسيل. 009647702511003 / بغداد . سليمانية. توثيق للمؤلفات جهة وتاريخ طباعة المؤلف • التلفزيون والأطفال( دار ثقافة الأطفال- وزارة الثقافة والاعلام العراقية-1982). • الانسان من هو؟(الطبعة الأولى: وزارة الثقافة والاعلام العراقية -1984). (الطبعة الثانية ،مزيدة :وزارة التعليم العالي والبحث العلمي -1987). • الشخصية بين التنظير والقياس.( الطبعة الأولى ،جامعة بغداد – 1988)،(الطبعة الثانية – جامعة صنعاء ،اليمن- 1998). • الأبداع في الفن ( الطبعة الأولى :كلية الفنون الجميلة ،جامعة بغداد- 1988)،( الطبعة الثانية مزيدة :دار دجلة ،عمّان - 2005 ). • نظريات معاصرة في علم النفس( جامعة صنعاء،اليمن- 1998). • الأضطرابات النفسية والعقلية والسلوكية من منظوراتها النفسية والاسلامية(مكتبة الجيل الجديد، صنعاء -1998). • علم النفس المعرفي(جامعة صنعاء،اليمن- 1999). • علم النفس الشواذ ( جامعة صلاح الدين ،أربيل – 2005). • بانوراما نفسية ( الطبعة الأولى:وزارة الثقافة العراقية-2005) (الطبعة الثانية ،مزيدة :دار دجلة -2007). • سيكولوجيا ادراك اللون والشكل( دار علاء الدين- 2006) • في سيكولوجية الفن التشكيلي ( دار علاء الدين- 2006). • سيكولوجيا عراقية " قراءة في هموم الناس والوطن" (مطبعة جامعة صلاح الدين، اربيل - 2006 ). • المجتمع العراقي "تحليل سيكوسوسيولوجي لما حدث ويحدث" (المجلس العراقي للثقافة،الدار العربية للعلوم ناشرون،بيروت- 2007). • الابداع وتذوق الجمال (دار دجلة،عمّان- 2007). • الشخصية العراقية (جريدة الصباح العراقية - 2009). • قضايا سيكولوجية في الدين والفن والمجتمع (دار علاء الدين – 2011). • الشخصية العراقية-الجوهر والمظهر(دار ضفاف-طبعتان 2012 و2013). • اشكاليات الناس والسياسة في المجتمعات العربية(دار ضفاف-2013).
حيدر العبادي…. تحليل شخصية فـي دراسة علمية
2016-01-18 16:38:24

حيدر العبادي…. تحليل شخصية فـي دراسة علمية

الكاتب: د.قاسم حسين صالح

تعدّ استطلاعات الرأي من أفضل الأساليب العلمية في دراسة الظواهر الاجتماعية والأحداث السياسية اذا توافر فيها عنصر الموضوعية. وتكمن اهميتها ليس فقط في تشخيص ايجابيات وسلبيات الواقع المعاش بهدف معالجتها بل وفي تقديم مؤشرات تنبؤية فيما يخص المستقبل واتخاذ ما ينبغي من اجراءات.

وانطلاقا من مسؤوليتنا الوطنية والعلمية، ولكون السيد حيدر العبادي هو المسؤول الأول عن أمور الناس والوطن ، فقد استطلعنا آراء المواطنين عبر مواقع الفيسبوك والبريد الإلكتروني، ومع ان العيّنة لا تعدّ ممثلة للمجتمع العراقي،غير انها يمكن ان تعدّ ممثلة للمثقفين،لأنها شملت نخبة بينهم كتّاب وإعلاميون واساتذة جامعات ومدرّسون ومعلمون.

كان السؤال الموجه هو الآتي:

* نقوم بإعداد دراسة عن السيد حيدر العبادي، فما هي من وجهة نظرك الموضوعية أبرز ثلاث صفات في شخصيته..ايجابية أو سلبية؟

امتازت معظم الإجابات بالصراحة والموضوعية والادراك الشخصي والوطني لأهمية الرأي في دراسة علمية، وامتاز بعضها بتشخيص دقيق للواقع يدل على وعي سياسي وحرص وطني وخوف من شرّ مرتقب.

ويتحدد دورنا هنا بإجراء العمليات الاحصائية وتصنيف وتنظيم (267) اجابة، مستبعدين منها تلك التي حملت مفردات (انفعالية)..فكانت النتائج على النحو الآتي:

الصفات الإيجابية:

تحددت هذه الصفات في شخصية السيد العبادي بالآتي :

– التواضع والبساطة وطيبة القلب وحسن النوايا، والتحضر والاجتماعية.

– المسالمة واللاطائفية وعدم وجود نزعة لديه لإيذاء الآخرين.

– النزاهة وطيبة الضمير..والنظافة من الداخل.

– الحيادية.

– لديه افكار رائعة من اجل التغيير،ويحب ان يخدم.

– إجادته لغة الحوار والدبلوماسية مع الجميع بمن فيهم الخصوم.

– إيمانه ببناء دولة مدنية.

– امتلاكه عقلية اقتصادية جيدة.

– لديه القدرة على امتلاك أعصابه وتخطي الأزمات .

– علماني ويستحق كلمة “سياسي.”

– لديه علاقات طيبة مع بريطانيا واميركا.

– يستشير ولا ينفرد برأيه.

– تخرجه في جامعة بريطانية وتأثره بثقافة المجتمع البريطاني.

وقد شكلت نسبة هذه الصفات الايجابية (21%) من اجابات المستجوبين.

ثانيا: الصفات السلبية

تنوعت هذه الصفات وتعددت، ولغرض توصيفها بشيء من الدقة فقد قمنا بتصنيفها وتوزيعها على المحاور الآتية:

القيادة والأداء:

– غير قادر على اتخاذ قرارات مصيرية.

– شخصية سياسية منقادة وليست قيادية.

– تراجعه في تنفيذ ورقة الاصلاح.

– لم يحترم ارادة الجماهيرالتي خرجت بتظاهرات في كل العراق.

– غير قادر على الوفاء بوعوده.

– يعتمد رد الفعل وليس الفعل في ادارته.

– تابع..لا يقوى على ان يخرج من جلباب حزب الدعوة.

– لم يعتمد مبدأ الشفافية في اظهار الحقائق.

– ضعيف امام كتل حديدية.

– غير حازم.

الشخصية:

– ضعيف الشخصية.

– نرجسي جداً.

– لا يملك كاريزما.

– شخصيته مضطربة تعاني صراع الإقدام والإحجام.

– عاجز عن التوفيق بين صفاته الشخصية ومتطلّبات المنصب.

– شخصية توافقية ضعيفة.

– عدم القدرة على المواجهة.

– يخاف من الحيتان التي حوله اكثر من خوفه من غضب الشعب.

صفات أخلاقية:

– مراوغ رغماً عنهُ، ويمارس اللف والدوران لإخفاء الهفوات والسلبيات.

– يبالغ في وعوده ويجيد التمثيل.

– داخله أسوأ من ظاهره.

الحالة الوجدانية :

– خائف متستر وكأن لديه سرقة.

– متوتر، متردد، مرتبك، هياب.

– مهزوز في داخله.

التفكير:

– مشتت الفكر.

– موهوم انه قادر وهو عاجز.

– منشغل برضى اميركا من عدمه.

– ما يتكلم فيه غير ما يرى ويسمع.

السلوك اللفظي :

– ثرثرة زائدة وبدون أفعال.

– الاسترسال عند الحديث.

– كثير الأقوال قليل الإثبات.

– التسرع بالارتجال

– استخدام مفردات مهدئة وهادئة.

الشكل والهندام:

– غير أنيق الهندام ولايعرف كيفية تنسيق الألوان وترتيب ذقنه.

– لا يسيطر على حركة أقدامه.

– تركيبته الجسدية متقزمة.

– يتعثر بحذائه حين يمشي.

– صوته نشاز على اذن المستمع واحياناً ينرفز.

ولقد شكلت هذه الصفات نسبة 79% من إجابات الاستطلاع.

وكان في بعض الاجابات شيء من الطرافة كقول احدهم : ” حماوة..ما اعرف شلون اترجمها”..وقد يعني بها ” حرارة زايدة ما بيها فايدة”.

استنتاجات

في ضوء النتائج اعلاه فان الصفات السلبية هي الغالبة في شخصية رئيس الوزراء العراقي الدكتور العبادي. وفيما تحددت معظم صفاته الايجابية في شخصيته كإنسان (الطيبة وحسن النوايا والبساطة..) فان معظم الصفات السلبية تحددت في دوره كرجل دولة من حيث ضعف القيادة والأداء والسلوك السياسي بالدرجة الاولى فضلا عن مواصفات تتعلق بشخصيته وحالته الوجدانية.

ان العقدة الأكبر في مشكلة السيد العبادي هي ان الغالبية المطلقة ترى ان الحل يكون بتحرره من حزبه ( حزب الدعوة) فيما هو تابع له ويأتمر بأمره، ويبدو انه لن يستطيع الخروج منه. ففي مقالنا الموسوم (نصيحة صادقة الى الدكتور حيدر العبادي) المنشور في صحف ومواقع عراقية في 24 كانون الأول 2014 جاء فيه بالنص: ” تنطلق نصيحتنا هذه من حقيقتين، الأولى: ان الانتماء لحزب سياسي يلزم رجل الدولة الأول(رئيس مجلس الوزراء) بتوجيهات حزبه التي قد تتعارض مع طموحاته الشخصية وما يتطلبه الواقع من اجراءات تمس مصالح حزبه. والثانية: ان المجتمع العراقي يفضل، بل يريد ان يكون رئيس مجلس الوزراء مستقلا سياسياً. واضفنا “انه بانتمائه لحزب الدعوة فإنه يتحمل ،شاء أم أبى، ما ارتكبه من سياسة غير حكيمة على مدى ثماني سنوات كان فيها أمينه العام (السيد نوري المالكي) رئيساً للوزراء..في افشل وافسد حكومة في تاريخ العراق”. واوضحنا بأن “المجتمع العراقي ينفرد بتعدد مكوناته وتنوعها..قومياً ودينياً ومذهبياً..فضلا عن تعدد احزابه واختلافاتها المتضادة من الاسلامية المتطرفة الى العلمانية والماركسية، وان التاريخ السياسي للعراق يثبت ان الحزب الذي يتولى الحكم فيه ينفرد بالسلطة ويحتكر الثروة..وان الوضع السياسي والاجتماعي والأمني المعقد والمخاطر التي يتعرض لها العراق..تحتاج رئيس وزراء مستقلاً سياسياً..متحرراً من القيود الحزبية..”. وختمناها “انك ان فعلتها فستدخل التاريخ وسيدرك العراقيون ان اجراءك هذا هو من اجل ان يتوحّدوا فيكونوا هم حزبك وظهيرك، وستكون حديث الساعة في الفضائيات بدءا من سي أن أن و بي بي سي ،وانتهاءً باكثر من خمسين فضائية عراقية..تجمع كلها على انك وطني عراقي..شجاع وأصيل..فهل ستفعلها؟” وللأسف..لم يفعلها.

ولأننا ،نحن المعنيين بعلم نفس الشخصية والمهتمين بعلم النفس والاجتماع السياسي، نفهم الانسان ونحلله بشكل علمي، فقد فهمنا حقيقته وكتبنا عنه مقالة رابعة في آب 2015 بعنوان ( حيدر العبادي..هاوي بس ما ناوي)..ختمناها بالقول “ان قراءتنا السيكولوجية للسيد حيدر العبادي هي انه لم يستثمر فرصة تاريخية تجعل منه رجل دولة وبطلا شعبيا. ولأنه اضاعها، فإنه سيعود الى سابق وضعه..بعد ان اوصل الناس الى قناعة بأنه (هاوي..ولكن ما ناوي)..مع انها “المرة الأولى بتاريخ الحكم في العراق..يحصل فيها رئيس وزراء على تفويض من اكبر قوتين: الشعب والمرجعية الدينية للقيام بمعالجة اقبح وأوسخ ظاهرة في تاريخ الدولة العراقية”.

وجاءت مصداقية تشخيصنا المبكر هذا بتوكيد المرجعية الموقرة في كانون الثاني 2016 بقولها انه اضاع فرصة تاريخية قد لا تتكرر، بل ان هذه الفرصة ما حصلت حتى للإمام علي بن ابي طالب بتعبير القاضي وائل عبد اللطيف..واتفاق عيّنة الاستطلاع في هذه الدراسة بأنه (أضاع علينا فرصة لن تتكرر).

ما يزيد الامر تعقيدا ان هيبة الدولة تمر بحالة تناقض،فهي تحرز انتصارات ضد تنظيم داعش الارهابي تجعل المواطن يشعر بالفخر،فيما تتعرض الى انتكاسات خطيرة في اهم محافظتين، ديالى والبصرة،حيث يفتقد فيهما السلم الأهلي وتجعل المواطن يشعر بهشاشة هيبة الدولة والخوف من شر مرتقب..فضلا عن وضع اقتصادي مرتبك ينذر بأزمة خطيرة اجتماعياً وأمنياً.

الحقيقة المؤكدة أن العلاقة بين رئيس الوزراء السيد العبادي وبين العراقيين تعيش حالة مأزقية، فهؤلاء يرون ان حلها يكون بأن يتخلى العبادي عن حزبه وان يكون مستقلا سياسيا، فيما هو لا يستطيع ذلك، لأنه اسير دولة القانون ولا يمكنه التخلي عنها لأنه سيكون مكشوف الظهر وسيبتزه الجميع مثل الصدريين والمجلسيين وغيرهما ، ولأنه ينتمي لحزب اسلامي طائفي،لا يؤمن بالديمقراطية.

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 2094 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم