عودة الكشافة العراقية للمحافل العربية والدولية اصبوحة شعرية لمجموعة شعراء المتنبي لوحات من الريف العالميكاتبات المستقبلاشكالية ملف الرياضيون الروادتداعيات انهيار برج التجارة العالميفريق تعلم اللغة الانكليزية التواصلي المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي"مؤسسة المدى " تقيم معرضاً للكتاب في المركز الثقافي البغداديرثاء المدن الخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
12˚C
صافي
2017-12-12
13 ˚C الصغرى
13 ˚C / 13˚C 2016-02-14
13 ˚C / 14˚C 2016-02-15
14 ˚C / 14˚C 2016-02-16
14 ˚C / 16˚C 2016-02-17
عن الكاتب
الاسم / أحمد فاضل سلمان جاسم الاسم الأدبي / أحمد فاضل مكان وتاريخ الولادة / بغداد / 1949 الجنسية / عراقية مكان الإقامة / العراق – بغداد – حي الجهاد عنوان البريد الإلكتروني / ahmed.fadhellB123@yahoo.com الموقع على شبكة التواصل الاجتماعي ( الفيس بوك )ahmed fadhell عضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق كاتب ومترجم صدر لي خلال العام الماضي : 1 – " شكسبير في الحبس الانفرادي " مجموعة مقالات مترجمة . 2 – " أسماء في دائرة النقد " قراءات نقدية لعدد من الكتاب والشعراء العرب والعراقيين / الجزء الأول 3 – " هوليوود في بغداد " مجموعة مقالات مترجمة عن السينما وأهلها " تحت الطبع . نشرت لي الصحافة العربية والمحلية عديد المقالات النقدية والمترجمة ولا زلت . تقلدت العديد من الجوائز وكتب الشكر منها : أ – درع مؤسسة المثقف العربي للثقافة والفنون / أستراليا مع كتاب شكر . ب – درع مؤسسة النور للثقافة والإعلام / السويد مع عدة كتب شكر . ج – درع المنظمة الدولية للكلمة الرائدة الإنسانية الثقافية / أمريكا مع عدة كتب شكر .
{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولو
2017-07-23 20:40:12

تكريماً لتجربته في الصحافة والأدب والاستشراق ، {التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولو :

بيتر بوش*

ترجمة / أحمد فاضل

تكريما ووفاء للأديب والمفكر والمستشرق الاسباني خوان غويتيسولو غاي الذي رحل عن دنيانا مؤخرا أفرد له ملحق التايمز الأدبي الأسبوعي اللندني عدة صفحات للحديث عن تجربته الإبداعية في الصحافة والأدب والاستشراق، وهو ما دأب عليه هذا الملحق من تكريم عديد الاسماء الأدبية والفكرية التي أثرت في الساحة الثقافية العالمية .جاءت وفاة الكاتب الكاتالوني المولد خوان غويتيسولو يوم 4 حزيران من هذا العام في منزله في مراكش عن عمر ناهز ال 86 عاما، لتمثل نهاية حقبة في الحياة الفكرية والأدبية الإسبانية على الرغم من أنه ذهب إلى منفاه الاختياري في فرنسا العام 1956، ولم يعش قط في بلده الأصلي مرة أخرى وقد عرف غويتيسولو ككاتب مقال سياسي وكرواتي إسباني معاصر بارز، إضافة إلى كونه أحد المستشرقين المولعين بالتاريخ العربي، أما رواياته فكثيرا ما تحدثت عن البؤس الإنساني والجمال الطبيعي الذي كان يصادفه في الأندلس، كلما اشتاقت روحه زيارتها وعندما قرر أنه لا يستطيع الاستمرار في الكتابة في إسبانيا" مع ذاك الرقيب المسلط فوق رأسه" فقرر الهجرة إلى باريس التي وجد فيها تمردا كبيرا يعيشه الشباب نتيجة لتأثرهم بالأفكار الوافدة إليهم من دول عديدة كانت قد شاركت بالحرب العالمية الثانية خص منها المملكة المتحدة وأميركا

وشرع في حياة أقل اختلاطا مع المجتمع الفرنسي تحت تأثير مونيك لانج زوجته فيما بعد وجان جينيه معلمه

الأخلاقي.

وهو في مغتربه الباريسي ذهب إلى إنتاج سلسلة من النصوص الشعرية التي كانت في وقت واحد تعكس اهتماماته الشخصية بما يدور في العالم من مآس نتيجة الحروب الدائرة في مناطق عديدة فيها، رافضا بالوقت نفسه المفاهيم البالية التي عشعشت طويلا في رؤوس السياسيين والتي انعكست آثارها على تلك الحروب، ثم راح يكتب عن تأملاته الخاصة عن ابن عربي المفكر والصوفي والشاعر الذي عاش في القرن الثالث عشر في الأندلس، ودانتي، كما كتب غويتيسولو سيرة ذاتية مكونة من مجلدين أظهرت أصالة كبيرة في سياق مذكرات تميل إلى أن تكون ذاتية الترويج لمظاهر حياتية عاشها أسماء وأماكن وصف من خلالها على وجه الخصوص استكشاف عاطفته المحبة للناس وصداقته مع المغاربة الذين نزل في ديارهم حتى مماته، وفي باريس أسس مجلة "ليبر" مع المفكر الأرجنتيني خوليو كورتازار وغابرييل غارسيا ماركيز لم تدم طويلا، وعندما نتحدث عنه وعن إنجازاته لا بد أن نتوقف قليلا عن أهم الجوائز التي حاز عليها منها جائزة " خوان رولفو" لآداب أميركا اللاتينية والكاريبي وجائزة ثيرفانتس وهي أكبر جائزة أدبية تمنح سنويا من قبل وزارة الثقافة الإسبانية، وجاءت وفاته صدمة كبيرة بالنسبة لي على الرغم من أنني كنت أعرف أنه كان مريضا جدا خلال الأشهر القليلة الماضية ونحن لم نتمكن من إجراء دردشاتنا المعتادة معه على الهاتف، كان يحدثني باستمرار كمترجم في محاولة منه لتوسيع آفاقي الخاصة في الماضي والحاضر كما فعل مع جميع من عرفه وأود أن أشير أنه سمح لي بترجمة الصفحات المرسلة منه إلي من سراييفو حيث كان قد ذهب بناء على دعوة من سوزان سونتاغ للكتابة حول الحصار الذي تعرضت له المدينة، كما نشرت مقالاته من خط المواجهة في الجزائر والشيشان وغزة في صحيفة إل بايس ثم في تلس التي حملت أيضا العديد من كتاباته الأدبية.

* بيتر بوش هو كاتب ومترجم أدب إنكليزي ربطت بينه وبين خوان غويتيسولو صداقة قوية وترجم عددا من أعماله .

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 344 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم