صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسود باصات الطابقين لنقل رواد المتنبي والمركز الثقافي البغداديحفل إطلاق رواية "فردقان" ليوسف زيدانفعاليات الدورة الخامسة من "مؤتمر المكتبات" ضمن فعاليات "معرض الشارقة الدولي للكتاب" تختتم اليوم. " خمسة ايام من تشرين الاول "الادب الساخر في الخطاب الثقافي المعاصرالملتقى الثقافيإنطلاق "معرض الشارقة الدولي للكتاب""جائزة الملتقى للقصة القصيرة" تعلن قائمتهادليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعي

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
15˚C
غائم
2018-11-12
13 ˚C الصغرى
18 ˚C / 13˚C 2016-02-14
18 ˚C / 14˚C 2016-02-15
19 ˚C / 14˚C 2016-02-16
22 ˚C / 16˚C 2016-02-17
عن الكاتب
خبير قانوني
البهائية في بغداد
2018-05-24 16:53:30

 في سنة 1863 البهاء يعلن الدين البهائي في رصافة بغداد بعد إقامته عشر سنوات في كرخ بغداد

————————————

طارق حرب


في سلسلة التراث البغدادي كانت لنا محاضرة عن إعلان الدين البهائي في بغداد سنة 1863 وبالتحديد في حديقة النجيبيه نسبة الى والي بغداد نجيب باشا وتسمى أيضاً حديقة الرضوان وموقعها في شمال بغداد الباب المعظم وبالضبط في المكان الذي تشغله وزارة الصحه ومدينة الطب حالياً هذا الدين الجديد الذي أعلنه الميرزا حسين علي الذي أصبح لقبه بهاء الله والذي كان أكبر أولاد الميرزا عباس النوري الذي كان وزيرا في البلاط الشاهنشاهي المولود في 1817/11/12 في ايران والذي جاء الى بغداد بعد نفيه وسكن الجزء الغربي من بغداد سنة 1853 كرخ بغداد وبالضبط في منطقة الجعيفر مجاور جامعي الشيخ بشار والشيخ صندل جنوب محلة خضر الياس وبالتحديد في مكان يبعد قليلا عن هيئة التقاعد العامه حالياً عندما كانت هذه المنطقة مكاناً لعوائل بغداد المشهوره كعائلة السويدي وعائلة النواب وقد كان البيت الذي يسكنه بهاء الله موضعا للخصومه القضائيه حول ملكيته بداية الحكم الملكي
وكان اعلان الدين الجديد بعد صدور أوامر من الباب العالي في اسطنبول بعدم بقاء بهاء الله في بغداد بناء على توصيه من الحكومه الايرانيه الى الحكومه العثمانيه عندما كانت بغداد جزءا من الدوله العثمانيه ذلك ان ايران لم تكتف بنفي بهاء الله خارج ايران الى بغداد وانما تبعته الى بغداد وبعد سكنه فيها عشر سنوات طلبت ابعاده عن بغداد وانصاعت الحكومه العثمانيه للطلب الإيراني وقد امتعظ والي بغداد محمد نامق باشا من هذه الأوامر كون منزلة بهاء الله وجماعته عاليه عنده ويكن لهم التقدير العالي وبعد عبور البهاء ومناصريه نهر دجله فأن السرادقات نصبت له في حديقة الرضوان او حديقة النجيبيه وبقي فيها لمدة اثنتي عشر يوما وفي اليوم الاول الذي صادف يوم 1863/5/3 وفي السنه التاسعة عشرة بعد اعلان بعثة الباب
ذلك الإعلان الذي نادى به للسيد محمد علي والذي يعرف بالباب سنة 1844 حيث أعلن البهاء انه الموعود الذي أخبر الباب بظهوره وفي هذه الحديقة في بغداد لذلك ينظر أبناء هذا الدين الى ان هذه المنطقه والمكان من الاماكن القدسية طالما انها كانت المكان الذي تم فيه اعلان الدين الجديد الدين البهائي
وقد اعتبر البهائيون الايام التي قضاها بهاء الله في حديقة الرضوان في بغداد عيدا سنويا يستمر لمدة أثني عشر يوما تقديسا لتلك الايام التي تم فيها اعلان دينهم اولا ولأن نبيهم بهاء الله أظهر أعظم الفرح والرفاه والقوة بدلا من الحزن وأزداد اتباعه حماسا وسرورا للدين الجديد ومما يروى ان الكثير من اهل بغداد حضروا الى الحديقة حتى ان والي بغداد العثماني كان من المودعين لبهاء الله عند مغادرته بغداد متوجهاً الى اسطنبول وطبقا للأوامر الصادره من الدوله العثمانيه بعد تدخل الحكومه الايرانيه لابعاد البهاء وأنصاره خارج العراق وفي مكان بعيد عن الاراضي الايرانيه حيث استمرت رحلة البهاء واتباعه من بغداد الى اسطنبول أكثر من ثلاثة أشهر وقد كانت بغداد عزيزة على البهاء لسكناها عشرة. سنوات ولأنها كانت مكان دعوته ومكان اعلان الدين البهائي وللعلاقات التي أقامها مع البعض من أهل بغداد ومما يروى ان أحد المنظفين كان يجمع التراب الذي يسير عليه البهاء يوميا عندما يتولى كنس المكان ويجمعه فبى كيس ويلقيه في ماء دجله احتراما لمن سار على هذا التراب وهو البهاء نبي الدين الجديد
ولما وصل بهاء الله وعدد من أفراد عائلته ومعه وعشرين من أصحابه الى اسطنبول بقوا عدة اشهر ثم رحلوا الى مدينة أدرنه ومكث في هذه المدينه أكثر من أربع سنوات حيث كثر المناصرون وازداد انتشار الدين الجديد وبعدها قامت الحكومه العثمانيه بنفي البهائيين والبابليين والبهاء الى مدينة عكا في فلسطين حيث وصلها في شهر آب 1868
ولقد كانت فترة اقامة البهاء في بغداد من أزكى أيام الدين الجديد حيث هرع الناس اليه ليروه ويسمعوه ويعرفوا شيئا عن تعاليمه ومن مختلف الشرائح من مسلمين ومسيحيين ويهود وكتب البهاء في بغداد بعض من المؤلفات المشهوره حيث قَص كيف كتب بهاء الله الكلمات المكنونه وكيف كان يذهب للنزهة على شاطئ دجله ويعود منه فرحانا وكان كتاب الأذقان من الكتب الشهيره التي كتبها في بغداد بين سنتي 1862 و1863.

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 246 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم