عودة الكشافة العراقية للمحافل العربية والدولية اصبوحة شعرية لمجموعة شعراء المتنبي لوحات من الريف العالميكاتبات المستقبلاشكالية ملف الرياضيون الروادتداعيات انهيار برج التجارة العالميفريق تعلم اللغة الانكليزية التواصلي المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي"مؤسسة المدى " تقيم معرضاً للكتاب في المركز الثقافي البغداديرثاء المدن الخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
14˚C
صافي
2017-10-22
13 ˚C الصغرى
15 ˚C / 13˚C 2016-02-14
16 ˚C / 14˚C 2016-02-15
16 ˚C / 14˚C 2016-02-16
17 ˚C / 16˚C 2016-02-17
وردة اليازجي
سنة النشر : 0000
الناشر : مؤسسة نوفل
وردة اليازجي تقرير :نمارق الخفاجي ازهار ورد قطفناها بأبصار ونشر ورد شممناها بافكار ووردة اثمرت في القلب اذ غرست ولم ار وردة تاتي باثمار لقد سمعت في الورى قدرا ،فلا عجب فالورد بين الورى سلطان ازهار من اجمل اشعار( وردة اليازجي) التي ولدت في قريه بساحل لبنان وانتقلت مع عائلتها طفلة الى بيروت حيث تعلمت بمدارس الامريكان الصغرى وتلقت على يد سيدة يهودية متنصره مبادئ اللغة الفرنسية ثم عنى بها والدها فدرسها اصول اللغة في كتبه،وتوسم فيها استعدادا للشعر ،فمرنها عليه بأن كان يراسلها نظما عند تغيبه عن المدينة، ويعهد اليها في الرد على عدد من مراسليه من الشعراء. وبقيت بعد زواجها إبنة وسطها و إبنة يومها ، شرقية تلبس الطربوش ،وتأتزر عند الخروج من البيت وتشرب القهوة التركية على وقع نقير الماء المعطر في قلب الشيشه الفارسية ،وتنتسب لأسرة أبيها على الطريقة العربية. هذه لمحة من حياة الشاعره( وردة اليازجي) باسلوب من أتقنت التعبير وجذبت القارئ للاسترسال في القراءة أنها السندبادة البحرية (مي زيادة ). هذا الكتاب من مكتبة العلامة الأستاذ ميخائيل عواد. https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1390652151021060&id=1035891226497156