#كيمياء_المرأةمحاكمة الحلاج و نهايته المفجعهالذكرى السنوية للتفجير الارهابي الذي استهدف شارع المتنبي(التصوف والسرد " مسار النقد ) الفولكلور في كتاب الفلاحة النبطية لأبن وحشية الفولكلور في كتاب الفلاحة النبطية لأبن وحشية الاغنية الفلكلورية التعايش السلمي ادب الاطفال الشعري في العراق ادب كتابة المخطوط العربيعقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
21˚C
مشمس
2019-03-23
13 ˚C الصغرى
24 ˚C / 13˚C 2016-02-14
25 ˚C / 14˚C 2016-02-15
26 ˚C / 14˚C 2016-02-16
28 ˚C / 16˚C 2016-02-17
صلي ع النبي يا جورج
سنة النشر : 2017
الناشر : مؤسسة شمس للنشر والإعلام
صدور رواية “صلي ع النبي يا جورج” لوليد رباح الرواية نت - القاهرة يوليو 22, 2017 أخبار اضف تعليق 72 زيارة Facebook Twitter Google + عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت رواية « صلي ع النبي يا جورج » للأديب والإعلامي العربي المقيم في أمريكا “وليد رباح”. الرواية صدرت في 192 صغحة صفحة من القطع المتوسط ، وترصد ترابط المسلم والمسيحي في فلسطين في عشق الوطن إلى درجة العبادة ، ونضالهم من أجل تحرره ، من خلال بطل الرواية (جورج) الذي تشرد وتوفي في غربته ورغم ذلك ظلت فلسطين في ذاكرته حتى أخر حياته، فحمل حياته على كفه سائحًا في بلاد الله مناضلا حتى واتته المنية. هي قصة حقيقية في كل مجرياتها، عاصرها المؤلف ، عرف بطلها شابًا، إلى أن التقاه بعد عقود وهو في نهايات عمره وهو يردد : (هذه أرضي أنا… وأبي ضحى هنا)… إنه عشق التراب الذي لا تحده حدود ، وإنها النفس التي تبعث الأمل في العودة. هي رسالة موجهة لكل من يحاول إلغاء الدور النضالي للمسيحيين في فلسطين، والذين تشاركوا مع المسلمين في السراء والضراء ، وربط بينهما الأمل والمحبة.