عودة الكشافة العراقية للمحافل العربية والدولية اصبوحة شعرية لمجموعة شعراء المتنبي لوحات من الريف العالميكاتبات المستقبلاشكالية ملف الرياضيون الروادتداعيات انهيار برج التجارة العالميفريق تعلم اللغة الانكليزية التواصلي المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي"مؤسسة المدى " تقيم معرضاً للكتاب في المركز الثقافي البغداديرثاء المدن الخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2017-10-20
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
صلي ع النبي يا جورج
سنة النشر : 2017
الناشر : مؤسسة شمس للنشر والإعلام
صدور رواية “صلي ع النبي يا جورج” لوليد رباح الرواية نت - القاهرة يوليو 22, 2017 أخبار اضف تعليق 72 زيارة Facebook Twitter Google + عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت رواية « صلي ع النبي يا جورج » للأديب والإعلامي العربي المقيم في أمريكا “وليد رباح”. الرواية صدرت في 192 صغحة صفحة من القطع المتوسط ، وترصد ترابط المسلم والمسيحي في فلسطين في عشق الوطن إلى درجة العبادة ، ونضالهم من أجل تحرره ، من خلال بطل الرواية (جورج) الذي تشرد وتوفي في غربته ورغم ذلك ظلت فلسطين في ذاكرته حتى أخر حياته، فحمل حياته على كفه سائحًا في بلاد الله مناضلا حتى واتته المنية. هي قصة حقيقية في كل مجرياتها، عاصرها المؤلف ، عرف بطلها شابًا، إلى أن التقاه بعد عقود وهو في نهايات عمره وهو يردد : (هذه أرضي أنا… وأبي ضحى هنا)… إنه عشق التراب الذي لا تحده حدود ، وإنها النفس التي تبعث الأمل في العودة. هي رسالة موجهة لكل من يحاول إلغاء الدور النضالي للمسيحيين في فلسطين، والذين تشاركوا مع المسلمين في السراء والضراء ، وربط بينهما الأمل والمحبة.