صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسود باصات الطابقين لنقل رواد المتنبي والمركز الثقافي البغداديحفل إطلاق رواية "فردقان" ليوسف زيدانفعاليات الدورة الخامسة من "مؤتمر المكتبات" ضمن فعاليات "معرض الشارقة الدولي للكتاب" تختتم اليوم. " خمسة ايام من تشرين الاول "الادب الساخر في الخطاب الثقافي المعاصرالملتقى الثقافيإنطلاق "معرض الشارقة الدولي للكتاب""جائزة الملتقى للقصة القصيرة" تعلن قائمتهادليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعي

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
15˚C
غائم
2018-11-12
13 ˚C الصغرى
18 ˚C / 13˚C 2016-02-14
18 ˚C / 14˚C 2016-02-15
19 ˚C / 14˚C 2016-02-16
22 ˚C / 16˚C 2016-02-17
رواية
سنة النشر : 2018
الناشر : خان للنشر
رواية "حب كبير" للكاتب الألماني نافيد كيرماني يقص الراوي في مئة فصل قصة غرامه، ويستعيد كامل التراث الصوفي للعشق عبر التاريخ، ليعيد فهم تجربته الخاصة. صدرت حديثاً في القاهرة عن الكتب خان للنشر، النسخة العربية من رواية "حب كبير" للكاتب الألماني نافيد كيرماني وترجمة أحمد علي. بعد 30 عامًا، يستعيد الراوي تفاصيل حكاية غرامه الكبيرة، قصة حب بين مراهق وفتاة تكبره في السن، بدأت في ركن المدخنين بفناء المدرسة، لتفتح أمام مراهقنا – ذي الخمسة عشر ربيعًا - عالمًا جديدًا عليه من الأفكار والمشاعر. لم يكن كبيرًا كفاية ليقف في ركن المدخنين، لكنه تجاوز القواعد حتى يتقرب من حبيبته. كانت تجلس دائمًا في ركن المدخنين، حتى أنها تمتلك سيارة خاصة بها، ولم تكن حظوظه في الفوز بهذا الحلم البعيد كبيرة لكثرة المنافسين. ثم تحدث المفاجأة. وفي مائة فصل يقص الراوي علينا قصة غرامه، ويستعيد كامل التراث الصوفي للعشق عبر التاريخ، ليعيد فهم تجربته الخاصة. ولد نافيد كيرماني في عام 1967 في زيجن في ألمانيا، وهو الإبن الرابع لأسرة طبيب إيراني مهاجر. بدأ مشواره في الكتابة في عالم الصحافة، واتسعت اهتماماته يومًا بعد يوم لتشمل أشكالًا واتجاهات مختلفة. ويحتل كيرماني اليوم موقعًا متميزًا ضمن ألمع الباحثين المُقدَّرين في حقل دراسات الشرق الأوسط، ويعتبره الكثيرون جسر تواصل مهم بين الشرق والغرب. وفي أعماله الروائية والبحثية، يُبدي كيرماني اهتمامًا عميقًا بالتصوف وتراثه، وتحديدًا تراث العشق الصوفي، كما يظهر في "حب كبير".