Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
17˚C
صافي
2018-07-19
13 ˚C الصغرى
19 ˚C / 13˚C 2016-02-14
20 ˚C / 14˚C 2016-02-15
21 ˚C / 14˚C 2016-02-16
26 ˚C / 16˚C 2016-02-17
المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي
2017-08-26 15:41:18

المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي

تقرير: نمارق الخفاجي

تصوير :عمر قدوري

الجمعة_١٨_٨_٢٠١٧

اقام منتدى فيض للثقافة والفكر ندوته الفكرية السابعة والتسعين للحديث عن دور المؤسسات الدينية ودورها في صناعة الاعتدال واهمية الخطاب المصدر عن هذه المؤسسات وكذلك الدور الفكري والثقافي لها وذلك بمشاركة الأستاذ علي الخباز مدير أعلام العتبة العباسية والأستاذ حسنين الموسوي مدير مركز الفهرسة والتصنيف في المكتبة العباسية والدكتورة الأكاديمية أزهار زاير جاسم عن قسم المكتبات الجامعة المستنصرية وإدارة الندوة الكاتبة أيمان ألعبيدي.

المشاركة الأولى كانت للأستاذ علي الخباز آذ قال توفر اليقين الروحي في أي خطاب فكري يمنحنا ثراء المعنى المعبر عن الوعي, الموقف الإنساني الذي يمثل روح الاعتدال الحقيقي وليس الاعتدال المموه باعتباره عند البعض يؤخذ منحى التصادم/ معنى المواجهة الصارمة ,وهذا يعني أنة يسقط الوسطية في بؤرة اللاموقف ، في حالة يكون الاعتدال عبارة عن أيمان يتنامى مع الإنسان عبر تنمية تربوية مؤثرة ووجود المعنى المقدس في حياتنا علمنا أن الاعتدال لا يدخل في بوتقة الصناعة والتصنيع وإذا دخل الاعتدال في مفهوم التصنيع سيتعلق بالبعد الآني المرتب على حسب الظروف المناسبة بينما الاعتدال وعي مدرك لا يقف عند حدود الخطاب الصوري ولا عند حدود الخطاب الاقناعي ,بل ماتقدمة العتبة العباسية المقدسة هو هوية تعبر عن مسؤولية التماثل لهذه القيم الزاهرة

. أما مشاركة الأستاذ حسنين الموسوي كانت حول مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة اذ قال ان هذا الصرح الشامخ في هذا المكان المقدس من مدينة كربلاء مدينة الحسين عليه السلام ,اذ أسست مشاريع عملاقة في مجال الفهرسة ونظم المعلومات وكذلك في مجال حفظ التراث والمخطوطات وأيضا حفظ التراث المخطوط وأيضا في مجال ارشفه الرسائل الجامعية العراقية وإعطاء دورات متخصصة لجميع المكتبات الجامعية والعامة لرفد الواقع المكتبي بالمعلومات المكتبية .

والمشاركة الثالثة للدكتورة أزهار زاير التي ابتدأت بنبذه تعريفية عن تاريخ نشأت اختصاص علم المعلومات والمكتبات في العراق منتصف السبعينات ودوره في إرساء أسس المعرفة على المستوى المحلي القطري والعربي والعقبات التي واجهها في عام 1991 والتحديات التي واجهها قطاع المعلومات من حصار ثقافي وعلمي اثر بشكل كبير على كافة مفاصلة ثم التحولات التي حدثت بعد عام 2003 وكيفية البحث على منافذ للنهوض بواقع هذا التخصص حتى عام 2013 بدأ التعاون والانفتاح مع العتبة العباسية المقدسة المتمثل بمركز الفهرسة ونظم المعلومات وكانت نقطة الانطلاق بمشاريع إستراتيجية على مستوى المؤسسات الثقافية والمكتبات.

كما تضمن العديد من المداخلات منها الاستاذ طالب عيسى والدكتور عقيل عبد الحسين والاستاذ صادق الربيعي والاستاذ ابراهيم فهمي والعميد المتقاعد ابو محمد البدري واختتمت بصورة جماعية .

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 789 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم