صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسود باصات الطابقين لنقل رواد المتنبي والمركز الثقافي البغداديحفل إطلاق رواية "فردقان" ليوسف زيدانفعاليات الدورة الخامسة من "مؤتمر المكتبات" ضمن فعاليات "معرض الشارقة الدولي للكتاب" تختتم اليوم. " خمسة ايام من تشرين الاول "الادب الساخر في الخطاب الثقافي المعاصرالملتقى الثقافيإنطلاق "معرض الشارقة الدولي للكتاب""جائزة الملتقى للقصة القصيرة" تعلن قائمتهادليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعي

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
17˚C
صافي
2018-11-12
13 ˚C الصغرى
19 ˚C / 13˚C 2016-02-14
20 ˚C / 14˚C 2016-02-15
21 ˚C / 14˚C 2016-02-16
26 ˚C / 16˚C 2016-02-17
حوار الأديان وأثره في التعايش السلمي
2018-01-28 19:23:29

حوار الأديان وأثره في التعايش السلمي

تقرير : نمارق الخفاجي 
تصوير : نمارق الخفاجي ،وائل البازي ، عمر قدوري
الجمعة 13-10-2017

ندوة مرحلية مهمة انبثقت من رحم منتدى فيض للثقافة والفكر للمقاربة والحوار والبحث في المشتركات الإنسانية بمشاركة:
-الدكتور جاسم السدر، ومحوره: حوار الأديان"مفهومه وآلياته"
-الأب مارتن بَنِّي، ومحوره: قبول الآخر في فكر السيد المسيح ع
-الأستاذ صائب خدر، ومحوره: الأيزيدية والتنوع الديني في العراق
-الدكتور بلال نجم، ومحوره: الإسلام والتعددية الدينية
وإدارة الدكتور محمد الواضح، في المركز الثقافي / قاعة العلامة حسين علي محفوظ- الجمعة 13/10/2017 الساعة 10ص
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المحور الأول: (حوار الأديان"مفهومه وآلياته")
استهل الدكتور جاسم السدر عن مفهوم حوار الأديان، وفن التعايش السلمي، مبيِّنًا أن حوار الأديان هو إجراء مجموعة من اللقاءات والحوارات المعمَّقة بين أتباع الديانات السماوية المتنوعة؛ للوصول الى المشتركات الإنسانية التي تؤسس إلى مفاهيم للعيش الكريم الآمن، وتجذير التسامح والتعايش السلمي، وبيَّن السدر أن هذا الموضوع من شأنه أن ينزع فتيل الكراهيات ومرحلة الانفعالات، وفتح نوافذ الحوار والتكامل المجتمعي.
المحور الثاني: (قبول الآخر في فكر السيد المسيح ع):
عرض الأب مارتن بَنِّي لمفهوم الآخر في فكر السيد المسيح، موضحًا أن أهم مصاديق الآخر هو الآخر الإنساني، الذي يقبلك بغض النظر عن لونه، ودينه، ومعتقده، من خلال إشاعة روح السلام والتسامح وتغليب لغة الحب في عموم المجتمع، مستندًا إلى نصوص مباركة من الإنجيل تدعو إلى السلام والمحبة، ونبذ الكراهية، لضمان العيش بسلام ومحبة تربط الجميع فيها روابط الإخاء والوحدة في بلدنا العزيز.

المحور الثالث: (الأيزيدية والتنوع الديني في العراق):
تناول الباحث في شؤون الأقليات الأستاذ صائب خدر أصول المكوِّن الأيزيدي وجذوره اللغوية والتاريخية والجغرافية، مُصحِّحا بعض القراءات المخطوءة التي تنسب هذا المكون العراقي الأصيل إلى مرجعيات لاتمت له بصلة، عارضًا للحيف والاضطهاد اللذين لاقاهما الأيزيديون على يد الجماعات المتطرفة، مما جعلهم أكثر اضطرابا، ونمَّى لديهم فكرة الهجرة والاغتراب عن الوطن، داعيا إلى ضرورة مراعاة حقوق هذا المكون الأساسي، وضمان التعايش السلمي في عموم المجتمع العراقي.
المحور الرابع: ( الإسلام والتعددية الدينية):
قرأ الدكتور بلال نجم موضوعة التعددية الدينية من منظور القرآن الكريم بوصفه رائدا في الدعوة إلى الحوار والتعايش السلمي، اتِّكاءً على مضامين قرآنية كثيرة، كقوله تعالى(يا أيُّها النَّاسُ إنَّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا...) وقوله تعالى (ولكلٍ وجهةٌ هو مُولِّيها فاستبقوا الخيراتِ) وغيرها من الآيات، مبيِّنًا نقاط التلاقي بين الإسلام والأديان الآخرى. لافتا إلى أن حملات التشويه التي تطول الإسلام، وتُظهره دينًا محرِّضًا على العنف تأتي من القراءات الأحادية السطحية للقرآن والمدعَّمة بأفكارٍ سلفيّة متطرفة، لاتتلاقى كُليًّا مع البعد الأخلاقي للقرآن الكريم.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا وشهد الندوة مداخلات أثارت جدلا مفاهيميا واسعًا بشأن كثير ممَّا طرح، عزز وأثرى مضامين الندوة، وأجاب عنه المشاركون.
توصيات الندوة ومخرجاتها:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- تأسيس هيئة وطنية خاصة بحوار الأديان، يكون على عاتقها تقديم برامج وورش عمل تفعِّل هذا الحوار.
2- تشريع قانون لحماية التنوع وتجريم خطاب الكراهية.
3- إشاعة مفاهيم حوار الأديان، وعقد لقاءات وحوارات تهدف إلى قبول الآخر واحترامه.
4- نبذ التطرف والإرهاب والعنف لتحقيق مناعة مجتمعية ضد التمزُّق والتنازع عبر الانتقال إلى فضاء السلم، والتكامل والتعايش المجتمعي.
5- التأكيد على احترام الإنسان بغض النظر عن دينه، وطائفته، وقوميته.
6- إعادة النظر بقسم من مواد الدستور العراقي؛ لكونها تبتعد عن مبدأ روح المواطنة.
7- تفعيل ثقافة التعايش، وإشاعة الروح الإنسانية في المدارس والإعلام.
8- تضمين المناهج الدراسية في مراحلها المختلفة موضوع حوار الأديان للتعرف على مفاهيمه وآلياته، مع الاحتفاظ بخصوصية كل دين ومعتقد.
9- التعريف بالآخر الإنساني في وسائل الإعلام والمعابد والمساجد.

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 396 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم