النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "الاعلان و الاعلام المضاد إستضافة الشاعرة السورية ميساء زيدانالسيد الرفاعي نسب و تأريخرحلة مع الاسعاف الفوري (122)الدكتور عبدالله المشهداني والمقام العراقي البعد الاجتماعي للاسماء العربيةالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكيقصة قصيرة جداً فسادزرازير البراريفيلم الرعب " الراهبة " ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟ جامع الوزير بنوه تجار بغداد بأموالهم والوزير الذي سمي الجامع باسمه والي بغداد يصنع سرير فخم من الفضه نظام الفتوه ببغداد في العهد العباسي يقود الى ظهور اللصوص الفتيان أو الفتيان اللصوصطارق حرب : قضاة بغداد زمن الوالي العثماني داود باشا 1816 م القاضي ابراهيم بن محمد انموذجاًالحداثة والزمنفلسفتي ورؤيتي في سطور

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2018-09-23
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
كركوك بوابة السلم المجتمعي العراقي
2018-01-28 19:25:54

كركوك بوابة السلم المجتمعي العراقي

تقرير : نمارق الخفاجي 

تصوير: عمر قدوري

الجمعة ٢٠-١٠-٢٠١٧ 

فيض في ندوتها الثالثة بعد المائة (كركوك بوابة السلم المجتمعي العراقي )بمشاركة النائب السابق الاستاذ فوزي اكرم ترزي والدكتور الاكاديمي شاكر كتاب وإدارة الندوة الكاتبة ايمان العبيدي .

افتحت الندوة الكاتبة ايمان العبيدي متحدثة عن كركوك مدينة الاخاء والتعايش السلمي التي يسكنها العرب والاكراد والتركمان والاشوريين على مر العصور..

مدينة عريقة تاريخيا وثقافيا يعد اسم كركوك سومري ويعني شعلة النار الملتهبة ..ويجسد هذا الوصف تركيبته السكانية وطبيعتها وثرواتها.

(انا غيمة عراقية تركمانية عاشقة مهما تلف بي الرياح وتدور مهما تتوسل بي الجبال والبحار لن تمطر الا في بلادي لان شهوة الشوق في دمي تعشق كل ما في بلادي) هذا ما افتتح به محوره النائب السابق الاستاذ فوزي اكرم ترزي متحدثا عن حب التركمان وانتماءهم وفخرهم كونهم عراقيون بغض النظر عن قوميتهم واضعا قبلة على جبين كل من ساهم وشارك ودعم من أجل إنقاذ هذه المدينة وقال نحن احفاد الغلام التركماني الذي وقف مع سيدنا الحسين عليه السلام في معركة الطف كما ساهموا في معركة جنين في فلسطين والتركمان أول من أصدر جريدة الزوراء باللغتين العربية والتركمانية .

مشيرا إلى ضرورة التعايش السلمي بين المكونات واطياف الشعب العراقي ليس هناك مواطن درجة اولى وثانية وثالثة الجميع سواسية وفق القانون والدستور العراقي كما طالب بالتعامل مع الانسان العراقي لعراقية التي يحملها لكي نتمكن من إنقاذ هذا البلد من الموامرات الاسرائيلية والصهيونية والامريكية مقترحا الغاء مجلس محافظة كركوك ومساهمة ومشاركة الجميع في تقاسم السلطة الإدارية والأمنية والوظيفية بالتساوي ليشعر الكل بمسووليته تجاه هذا البلد كما دعا إلى صلاة جماعية موحده في مدينة كركوك . 

أما المحور الثاني كان للدكتور والاكاديمي العراقي شاكر كتاب إذ قال : رأيي هو ان كركوك تتشابه مع كل العراق من ناحيتين :

اولا: التشكيلة الاثنوغرافية والدينية. ففيها من القوميات والمذاهب والأديان ما في العراق كله.

وثانيا ان الاشكالات القائمة على اساس سياسي والتصارع غير الموضوعي القائم بين المكونات المذكورة هي ذات الاشكالات الوطنية الكبرى الموجودة في كل العراق وامتداد لها. لذلك فإن الحل يكمن في اصلاح شأن الدولة. اذ حينما تكون لدينا دولة قوية عادلة آنذاك ستنعكس عدالتها وقوتها ورعايتها على كل المواطنين بالتساوي مما يدفع بالشعور الطائفي والمذهبي وحتى القومي الى الخلف ليتقدم عليه الإحساس بالمواطنة والانتماء للكل بدلا من الجزء. لكن هذا لا يعني أبداً الغاء الهوية الثانوية. بل يعني موضعتها في مكانها الانسب والذي فيه ينتهي من ان تكون اشكالية لذلك كله ارى ان من الضروري جدا ان لا تقوم اية أقاليم اليوم ما لم ننجز بناء الدولة القوية العادلة دولة المواطنة والإنسان العراقي لا دولة الطوائف والأديان. وحتى اقليم كردستان ينبغي تعليقه حالياً لحين إنجاز الهدف المركزي والاستراتيجي المتعلق بقوة وعدالة الدولة. وكان هناك الكثير من المشاركات والمناقشات منها للدكتور نصار الربيعي والدكتور صلاح عبد الرزاق ورئيس المجالس البغدادية صادق الربيعي وغيرهم وختمت بصورة جماعية

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 333 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم