النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "الاعلان و الاعلام المضاد إستضافة الشاعرة السورية ميساء زيدانالسيد الرفاعي نسب و تأريخرحلة مع الاسعاف الفوري (122)الدكتور عبدالله المشهداني والمقام العراقي البعد الاجتماعي للاسماء العربية الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكيقصة قصيرة جداً فسادزرازير البراريفيلم الرعب " الراهبة " ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟ جامع الوزير بنوه تجار بغداد بأموالهم والوزير الذي سمي الجامع باسمه والي بغداد يصنع سرير فخم من الفضه نظام الفتوه ببغداد في العهد العباسي يقود الى ظهور اللصوص الفتيان أو الفتيان اللصوصطارق حرب : قضاة بغداد زمن الوالي العثماني داود باشا 1816 م القاضي ابراهيم بن محمد انموذجاً

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
12˚C
صافي
2018-09-26
13 ˚C الصغرى
13 ˚C / 13˚C 2016-02-14
13 ˚C / 14˚C 2016-02-15
14 ˚C / 14˚C 2016-02-16
14 ˚C / 16˚C 2016-02-17
المراسل الحربي ودوره في صنع النصر
2018-01-28 19:41:55

المراسل الحربي ودوره في صنع النصر 

تقرير..((سعد جبارمسلم))

تصوير / عمر قدوري

الجمعة 15-12-2017

فيض في ندوتها العاشره بعد المائة تحاور الرائد (علاء العيداني) والمراسل الحربي(علي جواد) وادارة الندوة الكاتبة ايمان العبيدي.

حيث قالت : كان دور المراسل الحربي بصورة مشرفة ومشرقة لافتة للنظر خلال معارك تحرير الارض العراقية من دنس عصابات داعش التكفيرية ..وخاصة ان العديد من الفضائيات كانت تقوم بالنقل المباشر من ارض المعركة, واكدت على دور المراسل الحربي بالمساهمة فعليا في صناعة الانتصار ,لتواجده في عمق المعركة مع اخوانه ابطال القوات المسلحة متسلحا بكاميرته وصوته في ابراز شجاعة وقدرات العراقيين.

بعدها تحدث الرائد (علاء العيداني) وهو احد افراد قواتنا المسلحة برتبة رائد في الجيش العراقي والذي اصيب خلال المعارك الاخيرة بفقد البصر والذي اكد على انه وسام فخر له ولعائلته مبرزا دور الاعلام الحربي في نقل الانباء عن الانتصارات ورفع معنويات الجميع وايصال صورة مشرقة عن قواتنا البطلة وشعبنا الابي ,وتحدث ايضا عن المواقف والصعوبات التي كانوا يواجهونها في عملهم في سبيل اخراج وايصال الصورة الحية المباشرة لانتصارات قواتنا البطلة.

بعدها تحدث المراسل الحربي (علي جواد) والذي كان له نصيب ايضا من الاصابات في ساحات المعارك التي كان يشارك فيها مع قواتنا الباسلة والتي كانت له وسام عز وفخر ,والذي بين لنا بصورة واضحة من خلال الكاميرا تواجد المراسل الحربي في العجلات الحربية الامامية وفي خط المواجهة مستعدا لمواجهة كل الاحتمالات والمخاطر متسلحا بكاميرته لنقل بطولات واصرار وعزم وعزة وشجاعة قواتنا البطلة في تسطير اروع الملاحم البطولية لابرازها واظهارها للراي العام الداخلي والخارجي.

وشهدت الجلسة مداخلات من قبل( الاستاذ طالب عيسى مدير المركز الثقافي البغدادي والاستاذ سعد ابراهيم والاستاذ عامر موسى والاستاذ زيد عبدالله والاستاذ جابر هادي جابر والاستاذ علي عبد الكريم) اغنت الجلسة واخرجتها بالصورة المشرقة والمفرحة عن مدى تلاحم العراقيين وشجاعتهم امام الراي العام ..

وختاما لابد لنا بل واجب علينا ان نقدم باقة ورد معطرة بحب العراقيين جميعا لكل المساهمين من قواتنا المسلحة بمختلف صنوفها والإعلاميين والجنود المجهولين في تحقيق الانتصار الكبير والساحق والمشرق 

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 439 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم