شعبة المبدعين العرب فرع / العراقالجواهري بين الماضي و الحاضر ملتقى التصوف البغدادي يدخل عامه الثانيالاحتفاء بكابتن طيار فريد لفتة مؤسسة النور للثقافة والاعلامالملتقى الثقافيالبرمجة اللغوية العصبيةرحلة مع الاسعاف الفوري (122) صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسودعقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
17˚C
صافي
2018-12-18
13 ˚C الصغرى
19 ˚C / 13˚C 2016-02-14
20 ˚C / 14˚C 2016-02-15
21 ˚C / 14˚C 2016-02-16
26 ˚C / 16˚C 2016-02-17
بغداد عاصمة الابداع الادبي
2018-03-22 17:16:48

المكتب الاعلامي

شذى العبيدي

تصوير وائل البازي

باحة المركز الثقافي البغدادي مساء يوم 21/اذار /2018 وعلى خلفية إعلان منظمة اليونسكو بغداد عاصمة للابداع الأدبي عقد مهرجان الشعر بمشاركة شاعرات عراقيات وكانت لنا هذه السياحة بين جمهور الحضور على ضفاف دجلة الخير في شارع المتنبي

التقينا الأديب البغدادي صادق الربيعي رئيس المجالس الثقافية البغدادية الذي اشار ان اللجنة التحضيرية تترأسها امانة بغداد بعضوية وزارة الثقافة و وزارة التربية و بيت الحكمة و الاتحاد العام للأدباء و الكتاب و رابطة المجالس الثقافية البغدادية وأعرب الربيعي عن فرحه الغامر بهذا المنجز العظيم الذي تم بأيادي عراقية محبة للبلد

محطتنا الثانية الدكتور صادق رحمة المدير التنفيذي لبغداد مدينة الابداع و التدريسي في الجامعة المستنصرية وفرحته التي لا توصف بهذا المنجز وحديثه عن مسيرته وسعيه حتى الوصول لبغداد عاصمة الابداع الأدبي وقال هو اعتراف على مستوى العالم من أكبر مؤسسة ثقافية بالدور الثقافي المحوري لبغداد ليس على مستوى المنطقة بل العالم وعلى متانة منجزها في الماضي و الحاضر و المستقبل ، المشروع قائم على فكرة التنمية المستدامة وهي النظر للمستقبل و اعتراف بالدور الخطير الذي تلعبه بغداد في المنطقة و العالم فالقاهرة صنفت على أنها مدينة حرف و فنون شعبية فقط بغداد مدينة للابداع وهذا إنجاز مهم يجب أن يحضى بدعم الدولة و خصوصا الحكومة المدنية و مجلسها الموقر وأضاف لدي ثقة ان بغداد تستحق وكنت على يقين بقبول بغداد وأعرب عن أمله باحياء شارع المتنبي ليلا فهو موقع تجاري و انساني ويروم لإعادة العلاقة بين الناس و الشارع ثم اتجهنا للحضور الكريم فكان لقائنا مع السيد عادل العرداوي فقال هو خبر مفرح و مبهج ولم أتوقعه للوضع العام و الاضطراب الأمني فأعطانا نقطة ضوء و أمل أن تكون بغداد في محفل عالمي كبير هو اليونسكو منظمة معنية بتنمية الفنون و الآداب و العلوم ، مكتب مشروع بغداد مدينة الابداع الأدبي ولجنة عليا برئاسة آمين بغداد و تتمثل بهذه اللجنة جهات أشرنا لها سابقا و ممثلين بدرجة مدير عام وهناك مشروع فعاليات كبيرة الهدف منها إدامة الثقافة و خاصة الأدبية و القصة و الرواية و النقد و متابعة الإصدارات من النشاطات الأسبوعية وهناك اصبوحة تقام كل خميس في قاعة مكتب بغداد في بناية بيت الحكمة تستضيف مبدع في المجالات الثقافية و الموسيقية و التشكيلية مدة ٥٠ دقيقة و فتح باب النقاش وكذلك السعي لإقامة المتحف الأدبي لبغداد يضم مقتنيات بعض الأدباء البغداديين و مؤلفاتهم و صورهم الفوتوغرافية و الزائر الأدبي عبارة عن دعوة أحد الأدباء العالميين نستضيفه مدة ١٥ يوم في بغداد مع تحمل كافة النفقات للتعايش مع مدينة بغداد و اوضاعها .

الدكتورة راوية الشاعر اعتبرتها حالة صحية تتمنى تكرارها و إعادتها وان تنتقل بغداد لوضع افضل فنحن نعيش على الأطلال نتمنى شيء جديد و بغداد تعود من جديد .

الشاعرة جنان الصائغ أضافت ظاهرة عراقية كبيرة وهكذا مناسبات تعتبر رسالة لكل دول العالم بغداد والشعراء موجودين ونتمنى أن تكون ظاهرة مشتركة

الأستاذة غرام الربيعي قالت ربما لا استسيغ فكرة تجنيس الجلسات لأنها تبعدنا عن المفهوم الحضاري للوجود الإنساني المتكامل و خصوصا الموقف الثقافي والذي إحدى اهتماماته هو طمر فكرة التفريق المجتمعي و الثقافي بين الأدباء بأجناسهم وهذا لا يمنع سعادتنا بأن نكون جزءا مهما وله حجم في الاحتفالات باليوم العالمي للشعر.

الشاعرة سمرقند الجابري عبرت عن سعادته بالجهات العالمية وتعويضها الإهمال و الإقصاء في العراق و وضع مكانة للمرأة تستحقها .

الشاعر محمد حسين آل ياسين ليس عبثا أن يعمد العرب إلى تأنيث مصطلحات الشعر فقالوا قصيدة و قافية و صورة و مقطوعة إلى آخره هذه المؤنثات وذلك لشعورهم أنه لولا المرأة ما كان الشعر و لولا جمالها ما كانت جمالياته بورك ليوم ٢١ /٣ أن يجمع يوم المرأة الأم و الشعر فما أحلى المناسبة و الاحتفال بها .

الاستاذ مظفر الربيعي عضو اللجنة العليا أشار لدعوة شاعرات عراقيات مبدعات للمشاركة في مهرجان اليوم العالمي للشعر الذي يتزامن مع أعياد النوروز و عيد الشجرة و عيد الام لذلك حرصنا على ان نقدم شاعرات لديهن بصمة أبداع لنحتفي بالمرأة من خلالهن وقمنا باستضافة فرقة عشتار وهي فرقة نسوية لتصاحب القراءات الشعرية فهو كرنفال نسوي تظهر المبدعة العراقية فيه .

وقد اعتلت خشبة المسرح الصيفي شائعات القو على مسامع الحضور أشعارهم الرقيقة

الشاعرة راوية الشاعر

الدكتور محمد حسين آل ياسين

الشاعرة علياء المالكي

الشاعرة هدى محمد حمزة

الشاعرة الاء عادل

الشاعرة ابتسام ابراهيم

الشاعرة جنان الصائغ

كما كرمت اللجنة الشاعرات بكتب مشاركة تقديرية على خلفية المهرجان و ادار الاحتفالية الأستاذ عادل العرداوي .

اضيف بواسطة : feidh0 عدد المشاهدات : 494 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم