النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "الاعلان و الاعلام المضاد إستضافة الشاعرة السورية ميساء زيدانالسيد الرفاعي نسب و تأريخرحلة مع الاسعاف الفوري (122)الدكتور عبدالله المشهداني والمقام العراقي البعد الاجتماعي للاسماء العربية الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكيقصة قصيرة جداً فسادزرازير البراريفيلم الرعب " الراهبة " ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟ جامع الوزير بنوه تجار بغداد بأموالهم والوزير الذي سمي الجامع باسمه والي بغداد يصنع سرير فخم من الفضه نظام الفتوه ببغداد في العهد العباسي يقود الى ظهور اللصوص الفتيان أو الفتيان اللصوصطارق حرب : قضاة بغداد زمن الوالي العثماني داود باشا 1816 م القاضي ابراهيم بن محمد انموذجاً

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
12˚C
صافي
2018-09-26
13 ˚C الصغرى
13 ˚C / 13˚C 2016-02-14
13 ˚C / 14˚C 2016-02-15
14 ˚C / 14˚C 2016-02-16
14 ˚C / 16˚C 2016-02-17
مرقد السيدة رقية في الشام دراسة و تحقيق
2018-04-17 06:59:03

المكتب الاعلامي :ـ شذى العبيدي 
تصوير :ـ عمر قدوري

أقامت والرابطة العراقية للتاريخ و توثيق علم الانساب على قاعة مصطفى جواد الجمعة 6/ نيسان /2018 محاضرتها الاعتيادية بتوقيع كتاب (مرقد السيدة رقية في الشام دراسة و تحقيق )تأليف السيد جاسم السيد جابر آل واعي الماجدي الحسيني الذي أشار للجدل الذي أثير عن عدم صحة المرقد و تأريخه والتي ثبتها أصلا الشيخ مؤمن الشبلجي من مصر في كتابه ( نور الابصار في مناقب ال بيت النبي المختار ) تعرض لذكر المرقد الشريف و كيفية العثور على رفاة طفلة و حادثة ايجادها وان الجثمان الصغير مدفون خلف القصر الاموي وقمنا بالتحقيق بنسب العلوية وقد كان العثور عليه أول مرة زمن العثمانيين السلطان عبد الحميد و بإذنه وإشراف الوالي و الجثمان لطفلة دون سن البلوغ ( بنت أخت الحسين وهي بنت ميمونة بنت علي بن أبي طالب أبوها عبد الله بن عقيل بن أبي طالب ) الشهيد في الطف وكانت عائلته حاضرة الواقعة
أما المحور الثاني فكان عن المسامحة و التسامح ضرورة أخلاقية وإجتماعية وسياسية للمحامي جاسم جابر سلطان الموسوي فالتسامح هو أن تفكر بحرية و تعلن رأيك وتدع الاخرين يفعلون ما تفعله وللتسامح صلة بالاخلاق و المجتمع و السياسة و الديمقراطية وهو الثمرة الطبيعية للديمقراطية , التسامح وهو إمتزاج الاراء دون السعي الى فرضها على الاخرين .

اضيف بواسطة : feidh0 عدد المشاهدات : 242 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم