شعبة المبدعين العرب فرع / العراقالجواهري بين الماضي و الحاضر ملتقى التصوف البغدادي يدخل عامه الثانيالاحتفاء بكابتن طيار فريد لفتة مؤسسة النور للثقافة والاعلامالملتقى الثقافيالبرمجة اللغوية العصبيةرحلة مع الاسعاف الفوري (122) صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسودعقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
21˚C
مشمس
2018-12-18
13 ˚C الصغرى
24 ˚C / 13˚C 2016-02-14
25 ˚C / 14˚C 2016-02-15
26 ˚C / 14˚C 2016-02-16
28 ˚C / 16˚C 2016-02-17
الجواهري
2018-07-04 08:35:55

يوم من ايام بغداد الثقافية .. في المركز الثقافي البغدادي
ايسر الصندوق
تصوير – عمر قدوري
محمد مهدي الجواهري قال عنه شيخ النقاد العراقيين علي جواد الطاهر بأنه شاعر عباسي أخطأه الزمن فولد في القرن العشرين.. ولقّبه عميد الأدب العربي طه حسين بـ"شاعر العرب الأكبر".
ولد الشاعر العربي الكبير محمد مهدي الجواهري في نهايات القرن التاسع عشر "26 يوليو 1899" وعاش في القرن العشرين، وتوفي على عتبات القرن الواحد والعشرين "1 يناير 1997"
يقول الناقد علوان السلمان : بمبادرة خلاقة تفرد بها اتحاد الادباء والكتاب في العراق بدعوته لانعقاد المؤتمر اتحاد ادباء العرب ومهرجان الجواهري الشعري ويسجل هذا الملتقى نقطة ايجابية تفرد بها العراق اذ استطاع المثقف العراقي ان يقدم شيئا متميزا من ناحية التنظيم والعمل وما قدمه الاعلام ايضا من اجل نجاح المهرجان

وبشان ضيوف المهرجان قال الناقد علي الفواز " يشارك في مهرجان الجواهري ( 250 ) مثقف عراقي وعربي في هذه الايام الثقافية اذ تؤكد على ان التطور الثقافي في بغداد بات حقيقيا وصورة تتجلى وما كان للادباء العرب ان يقدموا شكرهم الى بغداد بطريقة رسمية اتحاد الادباء الذي نظم هذه الفعالية هو دليل على حيوية المشهد الثقافي العراقي .
يذكر أن للمرأة حضورا فاعلا في المهرجان اذ بينت الشاعرة اللبنانية اميرة المولى في حديثها ان العراق منهل الادباء والعلماء والشعراء ننهل من عراق الخير واليوم في شارع المتنبي الشارع الذي يكمن في داخله السر الكبير حيث الصور الفنية والابداعية وهذه التظاهرة الرائعة في الجلسة الشعرية في المركز الثقافي البغدادي حيث شاركت في قصيدة اقول في مطلعها " يا أبى الفراتين اتيت احمل من لبنان قافيتا" .
واكد عضو اللجنة التحضيرية لمؤتمر الادباء العرب ومهرجان الجواهري الشاعرعدنان الفضلي ان لفعاليات المهرجان حضورفاعل اليوم في المركز الثقافي البغدادي اذ تكمن اهمية مهرجان الجواهري في ان بغداد تستعيد حقها في اقامة مؤتمر الادباء العرب وهذا المهرجان جمع بين عملاقين الجواهري والشاعر النواب والجمالية ان اغلب المحافظات كانت مدعوة في هذا المهرجان واغلب الدول العربية حاضرة .

اضيف بواسطة : feidh0 عدد المشاهدات : 242 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم