Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
15˚C
غائم
2019-05-20
13 ˚C الصغرى
18 ˚C / 13˚C 2016-02-14
18 ˚C / 14˚C 2016-02-15
19 ˚C / 14˚C 2016-02-16
22 ˚C / 16˚C 2016-02-17
الوفرة المائية بين الحاجة ومخاطر الفيضان
2019-04-24 08:36:19
قاعة علي الوردي الوفرة المائية بين الحاجة ومخاطر الفيضان ايسر الصندوق تصوير – عمر قدوري أقامت رابطة المجالس البغدادية الثقافية أصبوحة ثقافية بعنوان " الوفرة المائية بين الحاجة ومخاطر الفيضان " الجمعة 19 / 4 / 2019 على قاعة علي الوردي في المركز الثقافي البغدادي , جلسة ادار حوارها الدكتور حيدر الدهوي بمشاركة المحاضر الدكتور جمعة الدراجي . قال الدراجي : ان الافكار الحقيقية العلمية لاستثمار مياه الرافدين بدات عام 1903بمحاضر للمهندس " وليم ويلكوس " تحت عنوان احياء شبكة الري القديمة لنهر دجلة والتي جاء بها ان مجرى نهر دجلة القديم يمر غرب مجراه الحالي بالمنطقة ما بين سامراء وبغداد وحدد ابعاده وعمال الري عليه بالنواظم والسدود ووصف نهري الدجيل والاسحاقي واستند ي بحثه الى مدونات " جيمس فلكس جون " 1846 واوضح توضيح خبيرا للري فاقترح استصلاح اراضي شرق دجلة باحياء النهروان القديم . واضاف , كما وناقش " جورج يوخنان " 1917 افكار ويليم ويلكوكس باحياء نظام وادي الرافدين في الري اوضح له ان الاولوية تكون للمبازل لتأمين نظام ثابت من السداد المحكمة وعدم فسح المجال لتسرب المياه الى المنخفضات وجعل المنخفض العميق في اسفل ما بين النهرين مصرف رئيسيا لصرف مياه الفيضان عن الاراضي الزراعية . وأقترح انشاء سكة حديد مكملة للمواصلات المائية ومنذ نشأة الدولة العراقية عام 1921 لم يحصل العراق على اتفاقية تضمن الحصة المائية من دول الجوار . وذكر الدراجي حاجة البلاد للماء ومنها ( 60 ) بليون متر مكعب هي حاجة العراق من الماء لمختلف الاستخدامات , ( 16 ) بليون متر مكعب من الماء هي متطلبات ادامة الاهوار , ( 76 ) بليون متر مكعب هي مجموع حاجة البلاد من الماء سنويا , وان سنوات الشحة المائية في العراق تبدا سنة 1933 واسبابها ظاهرة الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية وسياسات دول المنبع والخطط التشغيلية المائية لتركيا وسوريا وايران وانشاء السدود وقطع الانهر وسوء الخطط . و أكد الدراجي على العمل على ايجاد اتفاقية دولية برعاية الامم المتحدة مع الدول المتشاطئة مع العراق تضمن صحة مائية في الشحة والوفرة على حد سواء ورسم سياسات مائية ترتكز على استراتيجيات واضحة للنهوض بالواقع المائي والابتعاد عن رسم المشاريع الاستراتيجية بدوافع سياسية بل بحلول فنية . وأشار الى مراعاة المعايير المعمول بها للحفاظ على البيئة وتطبيق السياقات التكنلوجية الحديثة في ادارة الموارد المائية . ومن جهته ذكر رئيس رابطة المجالس البغدادية الاستاذ صادق الربيعي ان لهذه الازمة الحالية التي يشهدها البلد بخصوص الوفرة المائية التي دخلت من دول الجوار او الاراضي العراقية لابد من كيفية الاستفادة منها وخزنها في نهري دجلة والفرات او البحيرات العراقية والبحث في هذا الموضوع والاستفادة منه وبدورنا نسعى الى حث الحكومة على بناء السدود في جنوب العراق لغرض الاستفادة من المياة ورسم خريطة مائية تخص المهتمين بهذا الشأن او الوزارات المختصة .
صور اخرى
اضيف بواسطة : feidh0 عدد المشاهدات : 141 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم