Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2017-06-28
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
الفشـــــــل عتبـــــة نحو سلــــــــم النــــــجاح
2015-03-19 01:01:52

الفشـــــــل عتبـــــة نحو سلــــــــم النــــــجاح
كان هذا عنوان ندوة منتدى فيض للثقافة والفكر بمشاركة الكاتبة والاكاديمية بشرى الهلالي والمدرب فراس عبد الكريم، وأدار الندوة الدكتور محمد الواضح في قاعة العلامة حسين علي محفوظ الساعة العاشرة والنصف صباح يوم الجمعة الموافق 20/2/2015. المركز الثقافي البغدادي.

بعد التحية استهل الدكتور محمد الواضح حديثه في الندوة حول مفردة الفشل ودلالاتها ووقعها في النفس، وما لها من تأثير سلبي على الانسان، والفشل حين يكون سلماً نحو الارتقاء والنجاح، موضحا أنه لابد الانتقال من دلالة "الفَشَل" السلبية والمحبطة التي تتمثل بالخيبة والانكسار والضعف، وامتثالها كطاقة منتجة وفاعلة تقترب من آليات التجريب والمحاولة والملاحظة يُعدُّ انطلاقة صحية تضع المرء في الخطوات الأولى لسلم النجاح، ولاسيما في ظل انكفاء النظرة المجتمعية تجاه الشخص الفَشِل وضغطه نفسيا، مما يعمّق لديه روح الهزيمة والإحساس بالخيبة وانعكاس ذلك على نفسيته، بدلا من أن يكون الفشل عتبة نحو سلم النجاح، ومحاولة نحو التخليق والارتقاء.

ثم انتقل الحديث للأستاذ فراس عبد الكريم ؛ إذ قال لابد لكل انسان ان تكون لديه نجاحات وإخفاقات في جوانب حياته ومن غير المعقول ان يكون الانسان فاشلا بالمطلق ولا وجود لهكذا حالة في المجتمع الانساني عموما؛ لأن الاستقرار الحياتي سواءً على مستوى الاسرة او المجتمع ككل هو نجاح بحد ذاته، وبيَّن أيضا أن الانسان ليس بالضرورة ان يكون فاشلا اذا لم يكمل التعليم او لم يستطع الحصول على شهادة معينة وغيرها من الامور، ومن الممكن أن يستطيع هذا الانسان النجاح في مجالات اخرى قد يبدع فيها طبعاً اذا كان جاداً ومثابراً للوصول الى مبتغاه.

بعدها آل الحديث للكاتبة والأكاديمية بشرى الهلالي التي ابتدأت كلمتها بسؤال لماذا يبدأ النجاح من الفشل؟ وتجيب بأن الانسان اذا لم يفشل لن ينجح ابداً اغلب الناس يتوهمون بأن الفشل يتولد من الحظ او الظروف المحيطة الامنية او السياسية، وتقول إن الانسان لا يستطيع العيش دائماً بحذر شديد خشية الفشل، وعرجت بالحديث على انواع الفشل وهي عديدة، منها الكارثي كفقدان شخص عزيز، والمعقد مثل الخسارة المادية والفشل السهل وتقريباً جميعنا مررنا بهذه الانواع . اما عن اسباب الفشل فنوّهت اأن الاسباب عديدة، أولها: التقاعس والاتكالية والقدرية؛ إذ يعاب على المجتمعات الشرقية انها اتكالية على القوى الغيبية .

السبب الثاني هو التأجيل وعدم المبادرة احياناً يكون سببا للفشل.

الثالث: القلق وعدم وجود القناعة قد تقوم بوظيفة وانت غير مقتنع بها فتضطر الى القيام بالعمل من دون اتقان.

النقطة الرابعة: عدم وضع خطة واضحة في اي عمل يقوم به الانسان قد يؤدي في النهاية الى الفشل.

النقطة الخامسة وهي السطحية في التعامل، وغيرها من العوامل التي تؤدي الى الفشل .

ثم التفتت إلى ملحوظة مهمة جداً، وهي كيف يدرك الانسان انه فاشل ربما العديد منا لا يدرك ذلك، وقالت يمكن إدراك ذلك من خلال عدة نقاط اولها حالة الركود وعدم وجود تقدم في العمل وهذا احد عوامل التشخيص، وردود الفعل تستطيع ان ترى نفسك في عيون الآخرين بغض النظر اذا كان هذا الاخر محبا أو مبغضا وشددت على ضرورة اخراج العواطف من المعادلة أي يجب عدم حب العمل الى درجة عدم ادراك الجوانب السلبية فيه بل النظر بواقعية او بعبارة اخرى بعين الناقد لمعرفة مدى صحة الخطوات التي اسير بمقتضاها الى النجاح. بعد ان عرفنا كيف نكتشف الفشل، ثم ننتقل الى مواجهة الفشل، واول خطوة علينا اتخاذها عدم نكران الفشل والاعتراف به ومواجهته للتغلب عليه فيما بعد. ايضاً علينا عدم تبرير الفشل قد تكون هناك ظروف ادَّت الى نتيجة سلبية لكن بالتالي يتحمل الانسان الجزء الأكبر وعلية عدم تبرير الفشل . وأوضحت أنه كيف يمكن أن نحول الفشل الى نجاح مع مواجهة الفشل، والاعتراف به هو بداية النجاح وتحليل الخطأ لماذا فشلت؟ مهم جداً تحليل الفشل للوقوف على الاسباب التي ادت إليه. اما الإيمان بالذات يُعدُّ من اهم مرتكزات النجاح ان الثقة بالنفس هي العمود الفقري لعملية النهوض وتحقيق الارتقاء والوصول . ولابد من تجاوز حالة الندم والانكسار التي يمرُّ بها البعض واجمل ما في هذه الحالة هو انك تصبح بعدها اكثر وعيا وتعقلا وتشعر بعدها بلذة التحدي. وفي كل عمل توقع الأسوء وليكن لديك الامل بالنجاح وكذلك كن دائماً مبتسماً؛ لانه عنصر ضروري في عملية التفاؤل . وضربت مثالاً لنظرية مورفي الذي الذي قال: "اذا توافرت الامكانية لشيئ سيء ان يحدث فسوف يحدث" واصبحت هذه الكلمات منطلقا لنظريات عديدة خصوصاً في امريكا وهذا معناه أنه عليك ان تسعى في كل الاحوال والظروف وعدم التكاسل ابدا . وأخيراً الفشل هو عمود النجاح وذكرت الكاتبة العديد من الشخصيات المعروفة في العالم التي ابتدأت حياتها بالفشل ومن ثم اصبحت من اشهر شخصيات العالم. وكانت هناك العديد من المداخلات للحضور.

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 677 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم