النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "الاعلان و الاعلام المضاد إستضافة الشاعرة السورية ميساء زيدانالسيد الرفاعي نسب و تأريخرحلة مع الاسعاف الفوري (122)الدكتور عبدالله المشهداني والمقام العراقي البعد الاجتماعي للاسماء العربية الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكيقصة قصيرة جداً فسادزرازير البراريفيلم الرعب " الراهبة " ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟ جامع الوزير بنوه تجار بغداد بأموالهم والوزير الذي سمي الجامع باسمه والي بغداد يصنع سرير فخم من الفضه نظام الفتوه ببغداد في العهد العباسي يقود الى ظهور اللصوص الفتيان أو الفتيان اللصوصطارق حرب : قضاة بغداد زمن الوالي العثماني داود باشا 1816 م القاضي ابراهيم بن محمد انموذجاً

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
15˚C
غائم
2018-09-25
13 ˚C الصغرى
18 ˚C / 13˚C 2016-02-14
18 ˚C / 14˚C 2016-02-15
19 ˚C / 14˚C 2016-02-16
22 ˚C / 16˚C 2016-02-17
عربيان في اللائحة القصيرة للبوكر العالميّة
2015-03-27 19:31:23

عربيان في اللائحة القصيرة للبوكر العالميّة

روائي وروائية عربيان هما الليبي ابراهيم الكوني واللبنانية نجوى بركات، حلا في اللائحة القصيرة لجائزة «مان بوكر إنترناشونال برايز» 2015 التي تُمنح كل عامين لروائي يكتب بالإنكليزية أو تُرجمت أعماله إليها. وضمت اللائحة أسماء عشرة روائيين من بلدان عدة، هم إضافة الى الكوني وبركات: سيزار آريا (الأرجنتين)، ماريسيه كونـــديه (غــوادالوبي)، ميا كوتو (موزنـــبيق)، أميتاف غوش (الهند)، فاني هُو (الولايات المتحدة الأميركية)، لازالو كرازناهوركاي (هنغاريا)، آلان مابانشكو (الكونغو)، مارلين فان نايكرك (جنوب أفريقيا). وكان الروائي اللبناني الفرانكوفوني أمين معلوف، بلغ اللائحة القصيرة للجائزة نفسها عام 2011، وفاز بها آنذاك الروائي الأميركي فيليب روث.

تُمنح الجائزة كل عامين، منذ عام 2004، وتشهد هذا العام دورتها السادسة، وتبلغ قيمتها المالية 60 ألف جنيه استرليني (نحو 90 ألف دولار)، إضافة إلى قيمتها المعنوية والأدبية، فهي تسلّط الضوء على مجمل أعمال الفائز وتوسّع انتشاره، لا سيما بالترجمات إلى لغات أخرى. ويُعلن اسم الفائز(ة) في 19 أيار (مايو) المقبل.

وُلدت هدى بركات في بيروت، عام 1952، صدرت أولى رواياتها «حجر الضحك» عام 1985، وهاجرت إلى فرنسا في 1985. ومن أعمالها: «أهل الهوى»، «حارث المياه»، «سيدي وحبيبي»، وأحدث أعمالها «ملكوت هذه الأرض» (2012).

وابراهيم الكوني، كاتب تعود أصوله إلى قبائل الطوارق في ليبيا، وُلد عام 1948. نال جائزة الدولة الاستثنائية الكبرى، التي تمنحها الحكومة السويسرية، وهي أرفع جوائزها، عن مجمل أعماله الروائية المترجمة إلى الألمانية. واختارته مجلة «لير» الفرنسية من بين خمسين روائياً في العالم اعتبرتهم من ممثلي «أدب القرن الحادي والعشرين»، وفاز بجائزة الشيخ زايد للكتاب - فرع الآداب في دورتها الثانية (2007 - 2008). ومن أبرز أعماله: «في مكانٍ نسكنه، في زمانٍ يسكننا»، «يعقوب وأبناؤه»، «قابيل .. أين أخوك هابيل؟»، و«الورم».

وتشرف على جائزة «مان بوكر إنترناشونال برايز» مجموعة «مان»، الراعية الرئيسية لجائزة «بوكر» الأدبية السنوية، ويرشّح أعضاء لجنة التحكيم الكتّاب للجائزة، ولا توجد آلية ترشيح خاصة (الروائي نفسه أو دار النشر).

وترشّح اللجنة روائيين على أساس مجمل أعمالهم، وليس اعتماداً على عمل واحد (كما الحال في جائزة بوكر الأدبية). و «بوكر إنترناشونال» تسلّط الضوء على أعمال الكتّاب الذين «تميزوا بالاستمرار في الإبداع والتطوّر، وأسهموا في مجال كتابة الرواية حول العالم».
وكان فاز بالجائزة : الأميركية ليديا دايفس، والألبــانـــي اســـماعـــيل كاداريه، والكندية أليس مونرو. الحياة.

البوابة

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 937 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم