المركز الثقافي انموذجاملتقى التصوف البغدادي - بشر الحافي(شموع الطفوف تدر الحروف)المسرح العراقيالامراض المشتركة بين الانسان والحيوانسينمار العراق المعاصر النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكي

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2018-10-24
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
استضافة الفنان جواد الشكرجي
2015-03-29 14:05:56

استضافة الفنان جواد الشكرجي

تقرير اسماء عبيد
تصوير صباح الشمري

ضيّف الملتقى الثقافي لاتحاد الأدباء في المتنبي الفنان القدير جواد الشكرجي صباح اليوم في قاعة جواد سليم بالمركز الثقافي البغدادي وقدمه الروائي صادق الجمل بحضور الفنان والشاعر المبدع جبار المشهداني .
حيث دار حوار حول سيرته الفنية الغنية بالأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية والقصائد التي كان يقرأوها ودموعه ودموعنا تنهمر بغزارة في حب الوطن والالتصاق الروحي به أرضا وسماء ومياها وروحية وتحدث أيضا معاناته في الغربة وعدم قدرته على طلب اللجوء في أي بلد غربي وتحدث الفنان جبار المشهداني ردا على سؤال حول القصيدة التي كتبها للشكرجي في ليلة مغادرته الى لندن بشكل نهائي والاستقرار فيها وقال كانت ليلة مؤلمة بالنسبة لنا وقضينا آخر ساعات معه وكنا نحاول أن نثنيه عن فكرة الهجرة وطلب من جواد قراءتها بصوته الذي قال عنها ان قصيدة جبار أثرت بي كثيرا وكانت سببا في نزولي من الطائرة وتمزيق التذكرة والغاء السفر ومن ثم قرأها بكل جوارحه ودموعه تتقاطر ونحن معه تفيض أعيننا بالدمع من فرط حلاوة الكلمات وعميق معناها .
وضمن فقرة المداخلات تحدث الكاتب شوقي كريم والإذاعي لطيف جاسم والست سناء وتوت والدكتور عقيل مهدي والأستاذ فاضل ثامر رئيس اتحاد الأدباء والكتاب ومن ثم أجاب الشكرجي عن أسئلة الحاضرين ولبى طلباتهم بقراءة العديد من القصائد التي يحبها ومنها غريب على الخليج وقصائد للشاعر الكبير عبد الرزاق عبد الواحد خصصا قصيدته عن الإمام الحسين عليه السلام .
وفي ختام الجلسة قدم الأستاذ ثامر فاضل شهادة شكر وتقدير وهدية عبارة عن نخلة إلى الفنان جواد الشكرجي وشهادة شكر وتقدير إلى الفنان جبار المشهداني وتم التقاط الصور التذكارية لتكون مسك الختام .
وكان قد حضر الجلسة جمع غفير من الشعراء والأدباء والكتاب من بينهم الكاتبة القديرة صبيحة شبّر والشاعر والكاتب علي الفواز والأستاذ مصطفى منذر رئيس المركز الوطني للتنمية والإبداع وهو أحد زملاء الشكرجي وقت الدراسة ومن أصدقائه القدامى .

27/3/2015

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 2670 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم