#كيمياء_المرأةمحاكمة الحلاج و نهايته المفجعهالذكرى السنوية للتفجير الارهابي الذي استهدف شارع المتنبي(التصوف والسرد " مسار النقد ) الفولكلور في كتاب الفلاحة النبطية لأبن وحشية الفولكلور في كتاب الفلاحة النبطية لأبن وحشية الاغنية الفلكلورية التعايش السلمي ادب الاطفال الشعري في العراق ادب كتابة المخطوط العربيعقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
20˚C
مشمس
2019-03-21
13 ˚C الصغرى
22 ˚C / 13˚C 2016-02-14
24 ˚C / 14˚C 2016-02-15
24 ˚C / 14˚C 2016-02-16
27 ˚C / 16˚C 2016-02-17
برنامج الندوة الثقافية الحلقة السابعة
2015-06-29 17:31:22

برنامج الندوة الثقافية
الحلقة السابعة
حوار : صباح جبر الشمري
المكتب الاعلامي
ضيفتنا لهذه الليلة كاتبة و شاعرة لها اصدارات تنشر في مواقع محلية و عالمية حاصلة على شهادة الهندسة و هي احد اعضاء رابطة بغداد ( العراق ) الثقافية هذه الرابطة التي ماتزال ترفدنا بنشاطات الثقافة و العلوم و الفن . الكاتبة زينب خالد مرحبا بكم في برنامجنا الرمضاني .
س / الكاتبة زينب خالد احد اعضاء رابطة بغداد الثقافية مرحباً بكم في هذا الحوار . وفي البداية من هي زينب خالد ؟
ج/ مرحبا بكم ايضا وشكرا لكم لاتاحة هذه الفرصة لنا للتعريف برابطة بغداد ( العراق ) الثقافية والجهود المبذولة من قبلها .
بداية , اني زينب خالد من مواليد بغداد 1988 مهندسة وشاعرة لي اصدارات شعرية وانشر في اغلب الصحف والمواقع الالكترونية العربية والاجنبية , عضو في عدة روابط ومنها رابطة بغداد ( العراق ) الثقافية كمسؤول ثقافي لها .

س / انت احد اعضاء رابطة بغداد متى تأسست الرابطة و ماهي اهدافها ؟ ومن مؤسسها ؟ و كم عدد اعضاءها ؟
ج/ تأسست رابطة بغداد الثقافية عام 2010 حينما غرس اول بذورها الدكتور عبد العباس عبد الجاسم ( رئيس الرابطة ) والشاعر عبد الجبار السنوي ( النائب الاول ) والمؤرخ رفعت مرهون الصفار ( النائب الثاني ) لتنمو بعد ذلك سنابل الثقافة المثقلات بالعطاءِ والمشعة بامل يطرق افق السماء .
يبلغ عدد اعضاء رابطة بغداد الثقافية ( 70 ) عضواً وهي في استقطاب متواصل للمبدعين اصحاب الكفاءات المتميزة , حيث تم تشكيل الاعضاء على اسسٍ مختلفة لتضم بانسيابةٍ واقعية الكفاءات الادبية , الاعلامية , الهندسية , الطبية , التأريخية , القانونية , الفكرية والاكاديمية لتنضج من هذه الخلطة السحرية نشاطات وفعاليات متنوعة ورصينة وذات طموح يتفوق على افكارِ من يحاول تهميش الثقافة العراقية.

س / ماهي الخطط الاستراتيجية للرابطة و ماهي اليات التعامل مع الجمهور ؟
بدأت فكرة الرابطة بان تجسَ نبض الواقع الثقافي والفكري والعلمي لوطننا الحبيب على ان تكون لسان صدق ينطق بالثقافةِ العراقية حيث تحاول ان تخلق ملامح جديدة لتواكب حداثة الحياة مع التمسك بالملامح الرصينة لروادنا السابقين فمازلنا نستنشق انفاسهم بين السطور وبين اطلال المتنبي .
في الحقيقة نطمح بان يصدح صوت ثقافتنا العراقية في ارجاء البلدان الاخرى وذلك ليحفز التعاون المشترك بيننا من خلال اقامة المهرجانات والجلسات الثقافية التي تعزز مكانة اصحاب الثقافة الحقيقية .
من آليات التعامل مع الجمهور هناك اكثر من جهد مبذول لنشر الثقافة وايصالها للطرف المقابل ( الجمهور ) ومنها والتي تعتبر الاساس هي الخلق الحسن في التعامل مع الجمهور وذلك لكي يتقبل ما يطرح من قبل المثقف وذلك لاستقطاب الوجوه الجديدة التي تتوافد لتسمع محاضرة هنا وجلسة شعرية هناك , وايضا محاولة خلق تواصل فعلي ومشترك بين من يقدم المحاضرة وبين الجمهور من خلال مناقشة المداخلات سواء كانت استفسارات حول المواضيع المطروحة ام مشاركة عن تجربة فعلية بحيث تضفي على تفاصيل المواضيع حداثة انيقة تعكس الفكر الناضج .
وهناك حصة ايضا للذين لا تتاح لهم فرصة الحضور والمشاركة في النشاطات المقامة في الرابطة حيث يتم توثيق النشاطات من خلال كتابة تقارير بكافة تفاصيل المحاضرة وارفاقها بتسجيل فيديو وصور ايضا لتنشر بعد ذلك على موقع الرابطة والمواقع الالكترونية الاخرى والصحف , لذا من خلال هذه الاليات نحاول ان نمد ايادي الثقافة البيضاء لتمسد لثقافة عمرها عصور .

س / نحن نعلم ان للرابطة نشاطات داخل المركز الثقافي البغدادي هل لديكم انشطة خارج المركز ؟
ج/ هناك مشاركات عديدة لرابطة بغداد الثقافية مع عدة منتديات خارج المركز الثقافي البغدادي وذلك بحكم ان اعضاء الرابطة يترأسون منتديات اخرى ولهذا لابد من المشاركة , لكن لهذه اللحظة ليس هناك نشاط تمثله الرابطة بشكل حصري خارج المركز وهذا ما تم مناقشته مع اعضاء الرابطة منذ فترة لتوسيع رقعة نشاطات الرابطة لكوننا نسعى للافضل .

س / ماهي الاحصاءات التقريبية لعدد الجلسات في المركز الثقافي ؟
ج/ من الممكن القول ان الاحصاءات التقريبية لعدد جلسات الرابطة في المركز تقريبا 120 او اكثر للسنوات 2012 , 2013 , 2014 دونما سنة 2011 لانها بدأت نشاطاتها في شهر سبتمبر من السنة وايضا سنة 2015 للحظة لم اكمل الاحصاءات النهائية لاننا في منتصفها .

س / ماهي الرسالة التي ادتها رابطة بغداد ؟
ج/ الرسالة التي ادتها الرابطة ولازالت تصقلها لهذه اللحظة هي ان المثقف العراقي والثقافة العراقية بخير وهي تحاول ان تثبت شموسها في افاق شاسعة بعيدا عن الهجوم المبطن والمقنع باقنعة كثيرة سواء كان للفرد العراقي شخصيا والمتمثل بانتهاك ابسط حقوقه في الحياة علانية ام لوعيه الذي يحاول ان ينجيه من التيارات المعاكسة . فهنا تكمن الروح الانسانية الحقيقية لرابطة بغداد الثقافية والتي ترغب بان تنفخها في الاجساد التي تستوعب ثقافة عراقية تعكس طموحات شخوصها .

س / ماهو تقيمكم لاداء المركز الثقافي البغدادي تجاه المثقف العراقي ؟
ج/ المركز الثقافي البغدادي احتضن الطاقات الثقافية الابداعية واخذ على عاتقه مسؤولية تقديم المثقف العراقي بافضل صورة وذلك من خلال اقامة نشاطات فعلية تبرز مدى اهمية الكلمة واللون والايماء من خلال ما يقدمه الاديب والرسام والممثل وغيرهم .
حقيقة في هذه المرحلة المركز الثقافي البغدادي ليس بحاجة للتقييم لكونه ثبت خطواته على اسس صحيحة جدا وان كانت في البداية بطيئة لكنه فرض خيمته الثقافية باسلوب واعي وحيادي جدا وبحرص شديد على تضمين الحداثة في كافة المجالات مع الالتزام بالفلكور والتراث وعبق الرواد , لذا نحن نثمن ما قام ويقوم به المركز فتقديرنا الدائم للقائمين عليه .

س / هنالك من يقول ان الحركة الثقافية في العراق تمر بأزمات و رغم ذلك نجد ان الثقافة العراقية في تقدم . ماهو رأيكم بهذا القول ؟
ج/ في كل مرحلة يشهدها المجتمع هناك ازمات تحاول ان تحد من الاستمرارية وهذه الحالة طبيعية جدا , فهذه صيغة كونية لابد منها قد تكون محفزا للاستمرار والمنافسة الانسانية الواعية للوصول الى الهدف , لذا انا مع هذا القول ونحن بحاجة لمثل هذه الازمات لكونها تستفز الانسان الواعي ليبذل جهدا اكبر في محاولة ردعها فهي بمثابة نبضات كهربايئة لاعادة الحياة للقلب بعد ان تتوقف نبضاته ليستعيدها بعد ذلك , فالعلاقة عكسية ان صح القول مع الازمات تجد هذا التقدم الرائع في الثقافة العراقية .

س / ماهي المشاكل التي تواجه رابطة بغداد الثقافية ؟
ج/ ليست هناك مشاكل حقيقية او مصيرية بالنسبة للرابطة , وذلك لان اعتمادها على الاعضاء في ادارة امورها حد من المشاكل التي تواجه التجمعات الاخرى .

س / كيف تجدون الكتابة في العراق مقارنة بالمستويات العربية و الدولية ؟
ج/ الكتابة في العراق في تجدد دائم لكن هذا التجدد يفهم لدى البعض باسلوب اخر وهو التقليد مع الاسف وارجو التركيز على ( البعض ) لانني لم اعمم الحالة , هناك من ينتقد هذا التصرف وهناك من يشجعه لكونه حسب الاعتقاد التقليدي انه من يقوم باقتباس شخصية شاعر اخر او روائي او او او .. فانه وصل لمستوى ذلك الاديب وهذا ما لا اعتقده حقا لكوني اؤمن بان لكل اديب بصمته المختلفة التي تميزه عن الاخر.
بشكل عام حينما نضع الكتابة العراقية بمعادلة مقارنة مع الكتابة العربية فاننا نجد بانها متفاوته في الابداع ففي حالات نجد بان الكتابة العراقية متفوقة جدا وفي حالات اخرى نجد ان الكتابة العربية هي المتفوقة .

س / مالذي حققته المؤسسات الحكومية للمثقف ؟
ج/ المؤسسات الحكومية لم تحقق شيئا للمثقف الحقيقي الا نادرا , وهذا رأي شخصي , لانني اشهد مواقف ثقافية يندى لها الجبين في تقييم فئة معينة لا ناقة لهم فيها ولا جمل , اعتقد بان بعض المؤسسات الحكومية هي الاتجاه المعاكس للمثقف والمبدع الحقيقي فتحاول تهميشه بكل ما اوتيت من قوة لتعزز فئة معينة تجدهم هم في كل صرح ثقافي مع اخفاق مستمر من قبلهم ومبرر كالعادة حسب ارائهم .

س / كلمة اخيرة للكاتبة زينب خالد ؟
ج/ اتمنى ان يجد المثقف العراقي نفسه فيما يبدع وان يضع العراق بين عينيه لكوني اعتقد بان مسؤولية المثقف اكبر من اي مسؤولية اخرى لانه سقف معتمد لدى البلدان الاخرى ولهذا ما يحاول ان يخربه ويهدمه الاخر لابد للمثقف ان يرممه ويعيد البناء وباطلالة افضل .
حينما نضع الكلمة مقابل السلاح نجدها تنتصر عليه لانها تهب الحياة والخلود وهنا تكمن قوتها , لذا لنحشد كلماتنا الصادقة لنستنشق انفاس الحياة .
شكرا لكم على اتاحة الفرصة لتوضيح بعض الامور التي قد تكون غير معروفة للاخرين . نتمنى الافضل للجميع
ونحن بدورنا نشكر الكاتبة المبدعة زينب خالد على هذا الحوار البناء و شكرا لرابطة بغداد لما تقدمه للمجتمع العراقي . شكرا جزيلا لكم

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 1353 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم