Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2017-06-28
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
مهرجان الرافدين الشعري الثاني ( للجيش والحشد ننظم القوافي )
2015-08-01 19:45:43

 فعاليات اليوم الثاني مهرجان الرافدين الشعري الثاني ( للجيش والحشد ننظم القوافي ) لمجموعة شعراء الرافدين ...

الجمعة 2015/7/31

صباح الشمري / أيسر الصندوق

أختتمت مجموعة شعراء الرافدين مهرجانها الشعري الثاني بحضور محافظ بغداد الأستاذ علي محسن التميمي وعدد من الحضور والمثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي و بين السيد محافظ بغداد في كلمة له خلال المهرجان ان هذه الفعالية تعبر عن الأحساس بالمسؤلية والتضحيات لها انواع فهناك من ضحوا بدمائهم من قوات امنية وحشد شعبي تاركين الكثير من الارامل والايتام وهناك انتصارات ايضا حققها الحشد الشعبي بمعية القوات الامنية ولكن دور المرجعيات والحشد له الاثر بان تكون هناك فسحة امل بتحرير العراق بشهادة قوى دولية عن هذه النشاطات والانتصارات اذ تحدثوا عن ثلاث سنوات وتحرير العديد من المناطق , واضاف ان الشعر له الأثر الكبير في اعطاء الدور الحماسي مقدما شكره لكل من ساهم في هذا المهرجان ولكل شاعر ساند الحشد الشعبي والجيش ومطالبا كل الشرفاء دعمهم وهذا ابسط شىء يقدم لهم مؤكدا ان محافظة بغداد تستقبل كل النشاطات الثقافية وبعد ذلك قدم محافظ بغداد درع الأبداع الى مجموعة شعراء الرافدين متمثلة بالاستاذ علي العكيدي وتقديم درع الابداع الى الشاعر الدكتور محمد حسين ال ياسين وتقديم درع الابداع الى مدير مسرح سامي عبد الحميد الاستاذ رسول حسن

كما

والقى الدكتور محمد الواضح كلمة خلال المهرجان موضحا الأسباب التي أختار بموجبها مجموعة شعراء الرافدين في مهرجانهم الشعري الداعم للحشد الشعبي والجيش تسمية الدورة باسم الشاعرين احمد الصافي النجفي وعاتكة الخزرجي نظرا لما يتميزان به من اساليب شعرية متفردة وخطاب نصي متنوع ترك بصمة الأبداع في الشعر العراقي الحديث .

وبين النائب السابق الاستاذ فوزي اكرم ترزي في حضوره للمهرجان ان اقامة هذه المهرجانات والمؤتمرات بمساهمة عدد كبير من الشعراء والمبدعين الذين ينشدون لوحدة العراق ارضا وشعبا ودولة انها رسالة ايجابية وطنية نابعة من صميم امة تهوى السلام وتستحق ان تكون منبرا تشع ابداعا للعالم وان تكون بغداد عاصمة للثقافة العربية دائما

وتخلل المهرجان العديد من القراءات الشعرية لشعراء بغداد والمحافظات اذ شارك الشاعر من محافظة ذي قار علي الشويلي بقصيدة لا تنتظري موضحا في كلمة ان سيل القصيدة يشبه سيل الدماء وهذا دليل على ثقافة ووعي العراقين ولديهم شجاعة اذا نحن شعب ننتج الأمرين الدماء والحبر ولهذا دائما نعلم الناس
وشارك الشاعر جعفر المكصوصي في مشاركة شعرية وانه له الشرف في هذه المشاركة التي تحمل عنوان حماة بغداد وهو انتصار للشعر في سيرة لخط واحد مع انتصارات الجيش والحشد الشعبي شاكرا المركز الثقافي البغدادي ومجموعة شعراء الرافدين لهذه الفعالية
واضافت الشاعرة غرام الربيعي المشاركة في المهرجان بقصيدة عندما شهق الجسر المقدمة الى روح الشهيد مصطفى العذاري وارواح الشهداء اذ ان المهرجان ظاهرة مهمة لدعم الجيش والحشد في وقت الذروة لحماية الوطن وجميل ان يشارك اغلب شعراء المحافظات في ذلك
واضاف رئيس مجموعة شعراء الرافدين الاستاذ علي العكيدي في ختام المهرجان ان نقدم الشكر الوافر الى محافظة بغداد اذ كان لها الأهتمام الأول لهذا المهرجان ونجاحه مطالبا بدعم عوائل الشهداء والحشد الشعبي ونصرة المثقف العراقي والدفاع عن قضاياه اضافة على اعلان المجموعة بالبدء في الأجراءات لأستحصال الموافقات لأصدار مجلة شعرية باسم شعراء الرافدين

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 744 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم