شعبة المبدعين العرب فرع / العراقالجواهري بين الماضي و الحاضر ملتقى التصوف البغدادي يدخل عامه الثانيالاحتفاء بكابتن طيار فريد لفتة مؤسسة النور للثقافة والاعلامالملتقى الثقافيالبرمجة اللغوية العصبيةرحلة مع الاسعاف الفوري (122) صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسودعقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
17˚C
صافي
2018-12-17
13 ˚C الصغرى
19 ˚C / 13˚C 2016-02-14
20 ˚C / 14˚C 2016-02-15
21 ˚C / 14˚C 2016-02-16
26 ˚C / 16˚C 2016-02-17
مرافئ الملكوت ......
2015-09-19 14:49:31

مرافئ الملكوت ......

الجمعة 2015/9/18

تقرير / صباح الشمري

المكتب الاعلامي

على قاعة حسين علي محفوظ اقام منتدى فيض للثقافة و الفكر جلسة احتفائية بالقاصة ايمان العبيدي عن مجموعتها القصصية الموسومة ( مرافئ الملكوت ) بأدارة الشاعرة والمهندسة زينب خالد .

تقول القاصة ايمان العبيدي مرافئ الملكوت قصة كتبت معاناتها في ليلة ما و في الصباح وجدت تتمة لهذه المعاناة و هنا الكاتب للتتمة كان مجهول فقد يكون ملاك فكتب لها اخرجي من سطوة اللامستحيل و تذكري ان توقع النعيم خير من الاستغراق به

وبينت الكاتبة زينب خالد ان المجموعة عبارة عن سرد نثري قصير مقارنة بالرواية غالبا تكون احادية الحدث ضمن مدة زمنية قصيرة ومكان محمدود مقيد بزوايا معينة تعبر عن موقف او جانب من جوانب الحياة دونما تشتيت

وخلال الجلسة بينت العبيدي ان المجموعة القصصية تحتوي على تسعة وعشرين قصة ولوحة الغلاف للفنانة التشكيلية كلثوم الزبيدي والعنوان اخذ من القصة الاولى ( مرافىء الملكوت ) وهي تجسيد للحظات نادرة عند الانسان بعيدا عن ضجيج النفس وهي رحلة روحية نادرة للوصول الى اقرب نقطة تواصلية مع الله وهذه الرحلة بلا زمان ولا مكان ولا اتجاه ولا بوصلة و عندما يتجرد الانسان من كل الموجودات وما اجمل ان تلتقي الروح مع النفس بلحظاتها النادرة .

و اكدت العبيدي ان تباين الابداع يعود الى القيود الداخلية و الخارجية للمرأة و لعدم وجود حاضنة ملائمة لانطلاقها و ان الكتابة هي طاقة لا تنطلق الا بظروف مناسبة و على سبيل المثال لولا تجربيتي في منتدى فيض لما كان هذا المنجز بهذه السرعة حيث انجزت هذه المجموعة خلال عام بدل من عامين .

ومن جانبه بين احد النقاد ان هذه المجموعة هي اجمل انجاز نسوي قرأته في هذه الفترة .

و على جانب متصل بين الاستاذ طالب عيسى مدير المركز الثقافي البغدادي وجدت كقارئ و متابع للكاتبة ايمان العبيدي انها تخوض غمار ذلك الاختيار الحرج بتحد واضح و تعلن عن شخصيتها الادبية كقاصة عراقية مميزة في مجموعتها القصصية الثانية ( مرافئ الملكوت ) و التي اشتملت على 29 قصة من القصص القصيرة لترفد الساحة القصصية العراقية بمنجز جديد ومهم . .

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 1135 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم