استضافة الفريق العراقي الفائز في المسابقة العالمية للرياضيات الذكية للفئة العمرية الصغيرةمتصوفة بغداد والشعرالتجديد في المنظور الديني والاجتماعي بين علي الوردي وعلي شريعتيإشكالية الادب النسويأمين نسب العشيرة أو القبيلة و البعد التأريخي لعلم الانسابالمكتبة الالكترونية من المشاريع الثقافية المركز الثقافي البغدادي جلسة حول المرحوم عبدالكريم العلاف دور العمل النقابي في تحقيق التنمية الاجتماعية الاحتفاء بمنجز قصصي جديد سمات المبدع وطريقة تفكيره والتحديات التي تواجهالخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
15˚C
غائم
2018-02-25
13 ˚C الصغرى
18 ˚C / 13˚C 2016-02-14
18 ˚C / 14˚C 2016-02-15
19 ˚C / 14˚C 2016-02-16
22 ˚C / 16˚C 2016-02-17
الق الحضارة في المركز الثقافي البغدادي..
2015-11-07 18:46:45

الق الحضارة في المركز الثقافي البغدادي..

افتتاح مكتبة ومتحف العلامة الدكتور احمد سوسة

تقرير :صباح الشمري
تصوير : خالد العزاوي

احتضن المركز الثقافي البغدادي حدثاً ثقافيا مهما هو الاول من نوعه خلال عام 2015 .


حيث تم افتتاح (مكتبة و متحف العلامة الدكتور احمد سوسة ) عالم الري الحضارة في العراق ..

بحضور السيد علي محسن التميمي محافظ بغداد والسيد صالح الجزائري مستشار محافظ بغداد و السيدة سارة الصراف حفيدة الدكتور احمد سوسة وابنة الدكتورة عالية سوسة والصديق الأقرب للعلامة سوسة الأستاذ الباحث حسين شعبان و نخبة من الشخصيات الثقافية في المركز الثقافي البغدادي .
استهل الحفل الرسمي بعزف النشيد الوطني و قراءة سورة الفاتحة على أرواح علماء العراق ثم القى الاستاذ طالب عيسى مدير المركز الثقافي البغدادي كلمة ترحيبية بالحضور شكر المساهمين والمشاركين في هذا الانجاز الثقافي المهم ومتمنياً أن يكون هذا الحدث الثقافي العراقي نافذة وعي تقرأ من خلالها محطات مهمة في حياة العلماء بروح العصر فالأمة التي تعي تاريخ علمائها تعرف كيف تنهض من جديد.

تلتها كلمة الاستاذ علي محسن التميمي محافظ بغداد بين خلالها : ان هذا اليوم يوماً بغدادياً مميزاً حيث نفتح فيه مكتبة ومتحف العلامة احمد سوسة الذي هو علم من أعلام العراق و له كثير من المؤلفات في التاريخ و الجغرافية و ان الشئ الملفت للنظر ان العلامة سوسة تحدث في كتاب (فيضانات بغداد في التاريخ ) ان بغداد تعرضت الى اكثر من فيضان و كتب تاريخ الفيضانات في الستينيات و كيفية معالجتها وهذه هي اهمية العلم و العلماء و ما احوجنا اليوم الى مثل تلك الحلول للمشاكل التي يعاني منها البلد و كأن الدكتور العلامة سوسة يعلم ان بغداد ستتعرض الى الفيضانات من خلال قرائته للتاريخ وان العلامة كان يحدد و يخطط ويضع الحلول لمعالجة هذه المشكلة .
كما شكر السيد محافظ بغداد عائلة العلامة السوسة لثقتهم في المركز الثقافي البغدادي و إيداع مكتبة العلامة سوسة و بين محافظ بغداد ان المركز الثقافي البغدادي وخلال السنتين الماضيتين بإدارته الجديدة استضاف أكثر من 1000 فعالية ثقافية و هو يعادل عمل خمسة أعوام لمؤسسات أخرى.

من جانبها أعربت السيدة سارة الصراف عن سعادتها باختيار المركز الثقافي البغدادي ليكون حاضن لمكتبة العلامة احمد سوسة وانها ايقنت ان المركز الثقافي البغدادي هو المكان الافضل لتمثيل احمد سوسة الذي هو يمثل العراق بكل اديانه و طوائفه وان حب العراق الذي كان مزروعا بداخل احمد سوسة هو الذي كان السبب لعودته الى الوطن و يصر على ان ينتج هذا النتاج الثري العلمي و الادبي و التاريخي بدافع اخلاصه للوطن.

و حول الخطط المستقبلية لموروث (العلامة حمد سوسة) اكدت سارة الصراف ستكون هناك نشاطات اخرى لمكتبة سوسة لانها ثرية بمصادر و صور و مخطوطات لم تنشر بعد و سيكون هناك تعاون مع المركز الثقافي البغدادي على مراحل لنظهرها بالصورة الصحيحة والجميلة للجمهورالمثقف .
و على صعيد متصل بين الاستاذ حسين شعبان احد اصدقاء الدكتور احمد سوسة ان علاقتي بالدكتور قديمة جدا حيث كنا مع الدكتور طارق الخالصي و الدكتور احمد سوسة نلتقي و نتباحث و كان سوسة طيب القلب متواضع جدا دؤوب و خلوق و كان على تواصل مع عالم الاجتماع الدكتور علي الوردي و ذكر شعبان ان احمد سوسة بعد تأليفه كتاب العرب و اليهود اتهمه احد الكتاب بقوله كاهن من بابل يعيد كتابة التوراة وحاول بعض الكتاب الرد على هذا الكاتب لكنه رفض الرد و قال ان الناس بالعكس ستزداد قرائتم للكتاب و سيعلمون ما كنت اقصده من الكتاب و اني حطمت اليهودية و الصهيونية واثبت بكتابي هذا ان حجة الصهاينة باحقيتهم بفلسطين كذب و دجل لان (ابراهيم الخليل) لا توجد له أي علاقة تربطهم به و ان (ابراهيم الخليل) كان في العراق و ان اليهود جائوا في العصر الراشدي من الجزيرة العربية الى الفرات الاوسط و ليس فلسطين لذلك قامت منظمات يهودية بسحب اصدارات الكتاب من الاسواق و شرائه من المكتبات و بين شعبان ان مكتبة احمد سوسة تضم كنوز من المعرفة و لذلك عرضت علينا اكثر من جهة ومكتبات عريقة حول احتضان المكتبة .

كما شهدت الاحتفالية كلمة مهمة للشاعر والدكتور محمد حسين ال ياسين القاها بالمناسبة ذكر ان فيها ان العلامة ( احمد سوسة مهندس ابدع في استثمار اختصاصه باراء و استكشافات و ابحاث في مجال الري و رسم الخرائط التاريخية و شبكات الر ي البابلية و اننا اليوم نحتفل بشخص لا يتكرر و ختم كلمته ببيت من الشعر:
(موت الخالدون بكل فج ٍ ... ويستعصي على الموت ِ الخلودُ).

كما تضمن الافتتاح كلمة بالمناسبة للاستاذ والباحث رفعت الصفار .

. و القى الشاعر علي العكيدي قصيدة بالمناسبة منها هذه الابيات :

خطواتكم ْيا سادتي مدروسهْ
معلومة ٌفي نهجنا محسوسهْ

ابداعكمْ في الفكر أصبحَ واضحا ً
وختامها في المسكِ متحفُ سوسهْ

و اختتم الاحتفال بتوقيع عقد ايداع المكتبة بين الاستاذ علي محسن التميمي محافظ بغداد والسيدة سارة الصراف حفيدة العلامة احمد سوسة .
ثم قام الأستاذ علي محسن التميمي محافظ بغداد بقص شريط المكتبة و افتتاحها و السيدة سارة الصراف وبحضور نخبة من الاكاديمين و الادباء و الاعلامين.

وفي لقاء للاكاديمي و الاعلامي الدكتور محمد الواضح ذكر : ان مسألة اهداء مكتبة و متحف العلامة احمد سوسة الى المركز الثقافي البغدادي خطوة مهمة للمركز تعد فريدة قياسا بالجهود التي تبذل في مسألة اكتساب المعارف و النتاجات الثقافية لعلماء العراق و اليوم المركز الثقافي البغدادي استحصل مكتبة نفيسة مهمة رفد مكتباته التي تمثل ضالة للباحثين وان خطوة ايداع مكتبة الدكتور احمد سوسة الى المركز الثقافي البغدادي خطوة مهمة لايصال نتاجاته مابين التاريخ و الري و الحضارة وتعتبر معينا مهما للباحثين .

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 481 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم