صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسود باصات الطابقين لنقل رواد المتنبي والمركز الثقافي البغداديحفل إطلاق رواية "فردقان" ليوسف زيدانفعاليات الدورة الخامسة من "مؤتمر المكتبات" ضمن فعاليات "معرض الشارقة الدولي للكتاب" تختتم اليوم. " خمسة ايام من تشرين الاول "الادب الساخر في الخطاب الثقافي المعاصرالملتقى الثقافيإنطلاق "معرض الشارقة الدولي للكتاب""جائزة الملتقى للقصة القصيرة" تعلن قائمتهادليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعي

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
17˚C
صافي
2018-11-12
13 ˚C الصغرى
19 ˚C / 13˚C 2016-02-14
20 ˚C / 14˚C 2016-02-15
21 ˚C / 14˚C 2016-02-16
26 ˚C / 16˚C 2016-02-17
عبد الصاحب نعمة في ذاكرة الدرامة العراقية
2016-02-29 19:11:10

عبد الصاحب نعمة في ذاكرة الدرامة العراقية

أحمد محمد اسود

الجمعة 2016/2/12

على قاعة جواد سليم وضمن النشاط الثاني اقام المرفأ الثقافي العراقي محاضرة بعنوان " الفنان الراحل عبد الصاحب نعمة في ذاكرة الدرامة العراقية " و ادار الجلسة الاستاذ احمد اسود

في ذاكرة الدراما العراقية ذلك الطائر البابلي انطلق من الكوت عام 1951 حيث بدأ التحليق و سط تلك الرياح العاتية صاحب وجه بشوش لا يعرف سوى البسمة انتقل الى حارات الاسكندرية " القصبة القديمة " حيث صوت القطار و ارتجاف اركان بيته القديم و بعدها خرج من واقع مؤلم بالضجيج ليغادر الى بغداد و دخل كلية الفنون الجميلة عام 1969 و بعد اربعة سنوات تزوج من امرأة احبها و اكمل بعدها رحلته الدراسية الى ان وصل الى الدكتوراة في الاخراج المسرحي قسم التربية الفنية و شغل رئاسة القسم لعدة سنوات شارك في مهرجانات عربية للعروض المسرحية في الكويت و لبنان و بولندة و استمرت حياته الفنية في الدراما العراقية الى ان المت به ذبحة صدرية قدرت ان يكون مقل بأعماله الفنية و اقام مسرحيته الاخيرة ليتطهر من كل تلك الهموم و الاحزان في المسبح الاولمبي و هو يمارس رياضة السباحة مع ضحكة تعلو كبد السماء مع اولاده الصغار ليغطس و لايضهر مرة الى و هو في قاع المسبح رحل في مياه تلك الامنيات لتنطوي معه ذكرى جميلة من ذاكرة الدرامة العراقية " عبد الصاحب نعمة مرعي في ذمة الله عام 2005 و من اعمال الراحل " هيروسترات عام 2000 و يوم اخر عام 1979 و مسرحية كان يا ما كان عام 1978 و اخر ادوار مثل بها الراحل في عمل مسرحي و هي شخصية طاغية العصر ماكبث و التي اخرجها الفنان صلاح القصاب عام 2001 .

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 935 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم