Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
17˚C
صافي
2018-07-21
13 ˚C الصغرى
19 ˚C / 13˚C 2016-02-14
20 ˚C / 14˚C 2016-02-15
21 ˚C / 14˚C 2016-02-16
26 ˚C / 16˚C 2016-02-17
علم الاثار ..
2016-02-29 20:17:36

علم الاثار ..

تقرير:ضياء المحسن

تصوير :صباح الشمري :

منتدى فيض في ندوته الحادية والخمسين يبحث ويناقش موضوع غاية في الأهمية ألا وهو علم الآثار وعلاقته بالقرآن الكريم فكان عنوان الندوة (علم الآثار في القرآن الكريم) بمشاركة الباحث الدكتور منذر علي وأدارت الندوة الكاتبة ايمان العبيدي وكما هو معتاد في قاعة العلامة حسين علي محفوظ /المركز الثقافي البغدادي صباح يوم الجمعة الموافق 19/2/2016 . وحضر الندوة الأستاذ علي محسن التميمي محافظ بغداد وبعض الأساتذة الجامعيين ونخبة من الباحثين والمثقفين من رواد شارع المتنبي والمركز الثقافي البغدادي بشكل خاص.

بعد الترحيب قدمت الكاتبة ايمان العبيدي مقدمة عن موضوع الندوة جاء فيها:

ان علم الآثار هو فرع من فروع علم التاريخ والذي يعنى بالنشاط الإنساني العلمي والسياسي في الماضي وعلم آثار القرآن هم علم يتم فيه الربط بين الكشوفات الآثارية الضخمة في منطقة النبوءات في الشرق الاوسط وأن هذا الربط بين الحوادث التي ذكرت في القرآن و الكشوفات الآثارية فتحت باب جديد لحركة فكرية جديدة يقطف ثمارها الاسلام ان التطابق بين المعلومات القرآنية مع كشوفات علم الآثار يأتي تصديقاً لقوله تعالى (تلك من انباء الغيب نوحيها اليك وما كنت تعلمها أنت ولا قومك من قبل هذا فأصبر أن العاقبة للمتقين).

بعدها تحدث الدكتور منذر علي الباحث ألآثاري عن هذا الموضوع منطلقاً من بدايات تكون هذا العلم مستعرضاً مراحله وكذلك الإحداث التي سبقت وجوده حيث قال أنها ترجع الى زمن الرحالة والمستشرقون الذين كانوا يجوبون البلاد العربية ويوثقون مشاهداتهم للآثار الشاخصة في مختلف البلاد العربية خصوصاً في العراق وبلاد الشام ومصر.وذكر الباحث ان البدايات الأولى لاهتمام الأوربيون بالآثار هو عندما قام نابليون باحتلال مصر وعندها قام بنقل العديد من الآثار الى فرنسا وعرضت في شوارع باريس عند ذلك اهتم العلماء والمؤرخون الأوربيين بالآثار وبدأت الدراسات بشكل منفصل للكتابات المسمارية والهيروغليفية ولكنها كانت النواة الأولى لانبثاق علم الآثار .

أن العديد من الأوربيين كانوا يبحثون عن الآثار بهدف الحصول على الكنوز التي تحتويها الآثار من ذهب وفضة واحجار كريمة .

أما في مطلع القرن العشرين بدأت اول حملة للتنقيب عن الآثار بشكل رسمي من قبل الألمان في العراق وكانت في مناطق بابل والموصل أي في مواقع أشور والحضر وتم استخراج كميات هائلة من الآثار .

وفي تلك الفترة تم أطلاق تسمية علم الآثار على البحث والنبش والتنقيب للمواقع الآثارية وأصبح هذا العلم له دراسته الخاصة وأيضاً يستعين بالعلوم الأخرى لإثبات العديد من المعلومات ومن هذه العلوم علم الطب والتشريح والفلك.

وذكر الباحث أن اليهود أرادوا أن يثبتوا صدقية التوراة في مقابل القرآن فقاموا بتمويل العديد من المستشرقين والمؤرخين ليدونوا في مؤلفاتهم معلومات تؤيد التطابق بين ما جاء في التوراة ومشاهداتهم للآثار في المنطقة العربية خصوصاً وان التوراة ذكر فيه الكثير من المواقف و الإحداث التي حدثت في المناطق العربية.

من هنا أردنا نحن الآثاريين العراقيين أن نثبت بأن هناك صلة بين علم الآثار والقرآن ولابد لنا من أن نذكر العالم العراقي طه باقر الذي درس في الدول الغربية وهو أول من أسس علم الآثار العراقي وكان له الفضل الكبير في العديد من الدراسات الآثارية ومنها موضوع بحثنا لهذا اليوم .

ومن خلال البحث والدراسة المعمقة وجدنا ان خلق الكون الذي ذكر في القرآن قد ذكر في الكتابات المسمارية القديمة وكان هناك تطابق ملفت بين القرآن والكتابات المسمارية وهي مدة السبعة أيام وهي خلاف ما ذكر في التوراة من ان الكون خلق في أربعين يوم.

والعديد من القصص التي ذكرت في القرآن وجد هناك تطابق كبير بينها وبين الاكتشافات الآثارية ومنها ايضاً قصة نبي الله ابراهيم (ع) حيث وجدنا ان مدينة اور الاثرية هي المكان الذي كان يقطنه النبي وكذلك سوف يتم الاعلان عن المكان الذي ارادوا حرق النبي فيه عن قريب وكذلك نحن بصدد الكشف عن معلومات مهمة فيما يخص تطابق المعلومات الآثارية وما موجود من أخبار في القرآن الكريم.

وكانت هناك مداخلات مهمة ومثرية للجلسة منها مداخلة ومبادرة للأستاذ علي التميمي محافظ بغداد الذي كشف عن وجود آثار في منطقة النهروان وانه مستعد للتعاون مع الجهات ذات العلاقة ومع الآثاريين العراقيين للكشف عن الآثار و استخراجها كونها تعد ثروة وطنية.

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 755 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم