عودة الكشافة العراقية للمحافل العربية والدولية اصبوحة شعرية لمجموعة شعراء المتنبي لوحات من الريف العالميكاتبات المستقبلاشكالية ملف الرياضيون الروادتداعيات انهيار برج التجارة العالميفريق تعلم اللغة الانكليزية التواصلي المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي"مؤسسة المدى " تقيم معرضاً للكتاب في المركز الثقافي البغداديرثاء المدن الخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
12˚C
صافي
2017-12-12
13 ˚C الصغرى
13 ˚C / 13˚C 2016-02-14
13 ˚C / 14˚C 2016-02-15
14 ˚C / 14˚C 2016-02-16
14 ˚C / 16˚C 2016-02-17
العراق في مواجهة الازمات
2016-03-30 22:54:53


المكتب الاعلامي

الجمعة 2016/3/18

عقد منتدى فيض للثقافة و الفكر ندوته الرابعة و الخمسين تحت عنوان " العراق في مواجهة الازمات " بمشاركة المهندس علي جبار الفريجي والاستاذ طالب عيسى مدير المركز الثقافي البغدادي.

و اكد الفريجي في كلمته جميعنا كأفراد في هذا المجتمع نستشعر حجم الآزمة في بلدنا وتفاقمها بعدة جوانب (الأقتصادي, السياسي, الأداري) ولا تتوقف عند جانب من جوانب حياتنا اليومية – لتدخلنا كأفراد ومجتمع ودولة بمؤسساتها في حالة تأهب قصوى – نتلمس طريق خلاص – باحثين عن أستيراتيجية تبتعد عن سمة الفوضى والتخبط الأداري الذي شهدته السنوات الماضية.

نتشارك المسؤولية كابناء لهذا البلد, نسعى إن نكون جزء من الحل للخروج من مسلسل الآزمات.

وطرح المهندس علي الفريجي عدة تساؤلات من ضمنها

هل مؤسسات الدولة تعاني من الآزمات في أدراتها ؟ ماهي نوع الآزمة التي تعاني منها ؟ هل يمكن أن نخرج من الآزمة بأستحداث أستيراتيجيات وأساليب عمل وأدارة تكون كفيلة بتجاوز تراكمات (الآزمات) بأنواعها .

و اضاف الفريجي ان ادارة الطوارئ هي واحدة من عدد من المصطلحات التي ظهرت حديثاً ، منذ نهاية الحرب الباردة ، والى حد كبير حلت محل الدفاع المدني (كأداة أستهلكت أدراياُ) ، الذي كان تركيزه الأساسي حماية المدنيين من الهجمات العسكرية. التفكير الحديث يركَّز على وجود هدف أعم لحماية السكان المدنيين في أوقات السلم كما في أوقات الحرب. ينطلق العلم الحديث للأدارة في كيفية التعامل مع مستحدثات الواقع وتطوراته عالمياُ. من منطلق الحاجة وأستدراك ضرورة التوجه بعلم الأدارة في الآزمات.

مصطلح إدارة الأزمات – الذي تبنته الدول الغربية ك "علم" أدارة ومنهج لأدراة مؤسساتها بنجاح - داخل دول الاتحاد الأوروبي, أمريكا, وبقية الدولة الغربية تبعها بقية دول العالم - يؤكد على البعد السياسي والأقتصادي بدلا من اتخاذ تدابير (آنية مضطربة) لتلبية الاحتياجات الفورية للسكان المدنيين.

سوء الإدارة والتخبط في الإدارات العليا لمؤسسات الدولة العراقية – الاقتصادية والخدمية والصناعية وغيرها – أصبح سمة للأدارات العليا لمؤسسات لدولة – وتشخيصنا دقيق جداً بأن الإدارات العليا لهذه الموؤسسات فشلت في مهامها – عليه الحاجة ملحة وضرورية لأدراك أن أدارة مؤسسات الدولة هو علم وتخصص وخبرة تفتقدها الإدارات العاملة في جسد الدولة العراقية.

في حين اكد مدير المركز الثقافي البغدادي على اهمية الوعي والثقافة في زمن الازمات وانها مقدمة مهمة في سبيل الخلاص و ان المعارف والفنون علاج يدفع الى التقدم وهناك تجارب مميزة في العالم ممكن الاستفادة منها في العراق كما في تجربة البوسنة والهرسك التي عانت من حرب اهلية طاحنة وان الثقافة وسيلة مهمة للحد من الاثار السلبية والمخاطر الكامنة في المراحل الانتقالية في تاريخ الشعوب .

كما كانت هناك مداخلات مهمة لوزير النقل السابق عامر عبد الجبار والنائب في البرلمان العراقي فوزي اكرم والاستاذ مظفر الربيعي مدير العلاقات والاعلام في بيت مؤسسة بيت الحكمة .

كما تضمنت عدد من المداخلات القيمة من السادة الحضور..

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 405 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم