( الظرف , الترف , التنزه في حياة البغداديين )المشرف التربوي و العملية التربوية الاب انستاس الكرملي(دور الإعلام في الحفاظ على التراث الإنساني)الملتقى التأسيسي للمكتبات والمخطوطاتمحطات في حياة ناظم السماوي (القطب الصوفي البغدادي الحارث المحاسبي )الاساس الفكري في التنمية البشريةالاعلامي زيدان الربيعي الدراسة الاكاديمية في المانياعقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
{TEMP_C}˚C
{LANG_AR}
2019-01-22
˚C الصغرى
السادة العلويين في التاريخ
2016-04-18 17:00:03

السادة العلويين في التاريخ

المكتب الاعلامي

الجمعة 2016/4/1

على قاعة مصطفى جواد ضمن نشاطها الاول اقامت الرابطة العراقية للتاريخ و توثيق الانساب جلسة تضمنت عدة محاور المحور الاول قدمه البروفيسور جواد مطر الموسوي بعنوان " السادة العلويين في التاريخ بدأ بمقدمة حول الانساب و دور العرب القدماء في حفظ النسب و اشار الموسوي ان علم النسب ليس سهلا كما يعتقد بعض الباحثين فهو يعني البحث في الهوية التي هي اللبنة الاساسية للنهوض بالتراث الثقافي و هو عملية حفر و استعادة المنسي من التراث القديم ما قد لا يبوح به التاريخ .

و اضاف الموسوي ان النسب بوصفه علما و وسيلة و غاية معا . به تستحق الهوية و تظهر الانساب و تعرف الاصلاب و تتوضح الصلات بين الاجيال .

ومن محاور الجلسة كلمة للسيد فاهم الزاملي و كلمة للحقوقي طارق حرب و كلم للسيد ابراهيم الدليمي .

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 680 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم