المركز الثقافي انموذجاملتقى التصوف البغدادي - بشر الحافي(شموع الطفوف تدر الحروف)المسرح العراقيالامراض المشتركة بين الانسان والحيوانسينمار العراق المعاصر النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكي

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2018-10-24
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
عيد الصداقة.. (الصداقة من منظور انساني )
2016-08-03 00:18:58

عيد الصداقة.. (الصداقة من منظور انساني )

تقرير: نمارق الخفاجي / المكتب الاعلامي 

الجمعة 2016/7/29

بتوجيه من الاستاذ علي محسن التميمي محافظ بغداد احتفل المركز الثقافي البغدادي لمحافظة بغداد بيوم الصداقة العالمي .

اقام منتدى فيض للثقافة والفكر وبالتعاون مع المركز الثقافي البغدادي ندوته الثانية والستين تحت معنونة (الصداقة من منظور انساني ) بمشاركة الدكتور محمد الواضح رئيس قسم الدراسات العليا في جامعة الامام الكاظم عليه السلام والاستاذ طالب عيسى مدير المركز الثقافي البغدادي وبادارة الندوة الكاتبة والقاصة ايمان العبيدي .

افتتحت الندوة بمقدمة لمديرة الندوة الكاتبة والقاصة ايمان العبيدي حيث قالت : 

(يحتفل العالم في كل عام باليوم العالمي للصداقة الذي اقرته الجمعية العامة للامم المتحدة عام ٢٠١١ باعتبار الصداقة بين الشعوب والبلدان والافراد عاملا مهما وحلما لجهود السلام ،وفرصة لبناء الجسور بين المجتمعات واحترام التنوع الثقافي ، والمراد من اليوم الدولي للصداقة هو دعم الاهداف والغايات المتعلقة بثقافة السلام واللاعنف وتعزيز الحوار بين الحضارات والتفاهم والمصالحة .

والصداقة في ابسط تعريفاتها انها علاقة اجتماعية وعطف متبادل بين شخصين او اكثر على اساس الثقة والمودة والتعاون وهي ضرورية من الناحية النفسية للشعور بالمحبة والمشاركات الوجدانية للافصاح عن الذات والمساعدة في الشدة والصداقة فن وصناعة وارضية لابد من تهيئتها تستلهم من الذوق والفكر والقلب والضمير معا..

كما تعرف الصداقة في الثقافات الاسلامية باسم الصحبة او الرفقة ..

وقد شدد الاسلام على صفات الاصدقاء كفكره وجود الصالحين حيث قال الرسول صل الله عليه وسلم (المرء على دين خليله فلينظر احدكم من يخالل )كما اكد الاسلام على ضرورة التوافق بين الاصدقاء والصفح عن الاخطاء ،واهمية وجود الوفاء بينهم كما يعتبر الحب في الله من اعلى مراتب الصداقة وان من اهم اسس الصداقة هو الصدق ومن دونه لا قيمة لها ..ومن اجمل ما وصف في ذلك قول الرافعي : ( الصديق هو الذي اذا حضرت رايت كيف يظهر لك نفسك واذا غاب احسست ان جزء منك ليس فيك).

ثم آل الحديث في المحور الأول للدكتور محمد الواضح موضحا معنى الصداقة في الموروث اللغوي فالصداقة علاقة مودة ومحبة بين الأصدقاء والصداقة من الصدق والصدق هو نقيض الكذب وبهذا يمكن تعريف الصداقة بانها صدق النصيحة والاخاء والصديق الحقيقي هو من صدقك ويكون الوجه الآخر لك ولقد وظف البحث القراني بمعنى الصداقة توظيفا يحمل قيمة سامية ونبيلة توكد عمق الدلالة التي يحضر بها الصديق من عزيمة المنزلة وشرف الفضيلة فمن المواضع التي وردت فيه قوله تعالى (ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم أو بيوت إخوانكم أو بيوت أخواتكم أو بيوت أعمامكم أو بيوت عماتكم أو بيوت أخوالكم أو بيوت خالاتكم أو ما ملكتم مفاتحه أو صديقكم ) (النور٦١) فالملاحظ على جو الاية انها جعلت الصديق بمنزله الأهل والأقربين وهذا يكشف عن وشاجة وقرابة حقيقة يحظى فيها الصديق الحقيقي ولعل هذا الفرق يجعل احيانا من شهادة الصديق فيك مجروحة ولا يعتد بها في مواطن التشهيد والحجج ويكشف ايضا حالة الذوبان الروحي بين الأحبة والأصدقاء لذلك اجد الخطاب القرآني ذا مغزى كبير يضيفها على معنى الصديق واللافت في الاية الثانية قوله تعالى للكافرين يوم القيامة (فما لنا من شافعين ولا صديق حميم) (الشعراء١٠٠-١٠١) والكافرون يستغيثون بشفيع لهم ومن بين الشفعاء الصديق الحميم والحميم يدل على شدة القرابة وعلوا المنزلة التي يحظى بها .

وعن الامام الصادق عليه السلام (وقد عظمت منزلة الصديق حتى ان اهل النار يستغيثون بها ويدعون بها فالنار قبل القريب الحميم) ولعل هذا الندرة تذكرنا بالمثل القائل ان المستحيلات الثلاثة وهي (الغول والعنقاء والخل الوفي )

كما تطرق الدكتور المحاضر الى معنى الخليل او الخل والصديق والصاحب والخليل هو الذي أخفى المودة وصدق فيها وهو من المخاللة او المخالة والخليل هو الحبيب وهو ايضا الصديق الصدوق والناصح الرفيق. وقد ورد في القرأن الكريم لفظ الصديق بمعنى الخليل كما ورد في القرأن الكريم لفظ الصديق بمعنى الخليل ( وأتخذ الله ابراهيم خليلا) سورة النساء.١٢٥. (يا ويلي ليتني لم اتخذ فلانا خليلا)الفرقان.٢٨. ويعني الانسان يوم القيامة يتوجع ان يكون اساء اختيار الصديق والخليل - الصديق والصاحب من الصحبة و تفيد الصحبة انتفاع احد الصاحبين بالاخر واصلها في العربية الحفظ ومنه يقال (صحبك الله وسر مصاحبنا ) اي محفوظا واحيانا تأتي بمعنى الاخ ولها معاني كثيرة منها الاخوة في النسب والاخوة في الدين ومنها الصداقة وكثير من النصوص لا تجد لفظ الصديق ولكن تجد فيها لفظ الاخ والحب في الله (اذا احب احدكم اخا في الله فليخبرة انه يحبه )فلما سئلوا رجل اي هم احب اليك صديقك ام اخوك قال احب اخي اذا كان صديقي .

كما شارك الاستاذ طالب عيسى مدير المركز الثقافي البغدادي بورقة تحت معنونة (الصديق المعنوي) حيث بدء مهنئ أصدقائه وأصدقاء المركز الثقافي وتقديم الورود لهم بهذه المناسبة ثم بدأ بالقاء ورقته والتي جاء فيها :

قيل في الحكمة :(الصديق قبل الطريق) ..او بعبارة ثانية :(الرفيق قبل الصديق) ..وبعبارة ثالثة : (الصديق والرفيق قبل الطريق).

ولسنا بصدد بيان الفرق بين (الصديق) (الرفيق) (الصاحب) (الخل) وغيرها من التسميات بقدر ما يهمنا في هذه العجالة ان نتكلم عن الصديق بمفهوم خاص لا عام .. 

والا المفهوم العام واضح وممكن الحصول عليه من مضانه .

فانك تستطيع ان تكتب ما تشاء في الانترنت لتجد ما تشاء من الأجوبة .

فهذه العبارة وردت في احد الكتب المقدسة ، كما ورد (المسيح هو الصديق الأوفى والمُحبُّ الألزق من الأخ)،

وفي التراث الإسلامي كثير منها ، منها قول الإمام عليُّ عليه السلام) سل عن الرفيق قبل الطريق).. ولا نريد التوسعه في نقل الموروث ..

فعن اي طريق نتكلم ؟

وواضح لنا ان تلك الرِّفقة في الطّريق قد تُسهّل الرحلة علينا، أو قد تُصعّبها، وقد تحلو لنا أو قد تُسبّب لنا كَدَراً..

فالان نجد ان الحاجة الظاهرية لرفيق السفر قلت ان لم تنعدم لدى البعض بسبب سهوله السفر وتطور وسائله ..

ففي ذلك الوقت كان النقل صعبا وغير متيسر فان اخذت هذه العبارة على ذلك كانت هناك ولم تزل هنا ..

لذلك أقول ان هذا الطريق هو (طريق الكمال) وطريق التكامل.

ففي هذا الطريق تكون بأمس الحاجة للصديق فهو رفيق الروح ..

بل ومما يشجع على ان الصديق الحقيقي هو صديقك في عالم الكمال ما ورد ان :(الصديق نسيب الروح و الأخ نسيب الجسم).

فهو (يساهم) في تشذيبك وتهذيبك و أرشادك ..

ففي الصداقة المعنوية (تختار روحا لا جسدا) ... 

فـ(الأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَفَ)..

فانك ان اخترت صديق فهذا لانك احببت جمالا معنويا حقيقيا وهذه المحبة هي المحبة الصادقة.

(فسلوا القلب عن المودات فإنها شواهد لا تقبل الرُشا)

ثم (امتحن قلبك فإن كنت تودّه فإنه يودّك)

لذلك فصديقك المعنوي كما يقول المتنبي مصادقة الروح :

أُصَـادِقُ نَفْـسَ المَـرْءِ قَبْلَ جِسْمِـهِ

وأَعْرِفُـهَا فِـي فِعْلِـهِ وَالتَّكَلُّــمِ

وأَحْلُـمُ عَـنْ خِلِّـي وأَعْلَـمُ أَنَّـهُ

مَتَى أَجْزِهِ حِلْمـاً عَلى الجَهْلِ يَنْـدَمِ

ولشدة اقتراب الصديق المعنوي من الأستاذ اشتبه أصحاب الذوق في التفريق بينهما ..

ومثال ذلك الخضر وموسى ...وجلال وشمس .

فمن من الاثنين: (الخضر وموسى ) كان الشيخ والتلميذ؟

فمن من الاثنين: (جلال وشمس) كان الشيخ والتلميذ؟ 

وهل العلاقة بينهما على نفس الوتيرة والدرجة من علاقة موسى الكليم عليه السلام بالخضر، خاصة أن الرومي بحث عن صاحبه ثلاث مرات بعد فقده !

يقول الدكتور حسين مجيب المصري:" أن شمساً كالخضر فى الولاية ، وأن الرومي اتخذ سمت موسى الكليم عليه السلام فى دعوته ودروسه وطريقته فى التغيير النفسي لمريديه وأتباعه؛ باتباع الطرائق الروحية ونظرية الحب الإلهى فى الإصلاح والتطوير"!

ففي الأول:

قال تعالى(فَوَجَدَا عَبْداً مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْماً * قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً * وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْراً* قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِراً وَلا أَعْصِي لَكَ أَمْراً )

وفي الثاني:

يقول جلال عن شمس :

من جهة تبريز أضاءت شمس الحق، فهتفت بها :

نورك بالكل متصل ، ومنفصل أيضاً.

فالطريق ايها الاخوة هو طريق الحق كما قال الأمام علي عليه السلام :

لا يوحشك طريق الحق لقله سالكيه ..

فالصداقة المعنوية الحقيقية في طريق الحق لا غيره وهي قليلة وربما نادرة ..!!

.. 

وكان هناك عدد من المداخلات المهمة من قبل الحضور ومن اجمل المداخلات ما تفضل به الاستاذ القدير والاذاعي لطيف جاسم والذي ترنم بقصيدة الشاعر عزيز الرسام ( اه يا صاحبي ).

كما كانت هناك مداخله للدكتور عقيل عبد الحسين الذي اكد ان مفردة الصداقة تختلف عن الحب وتختلف في الشحنات والصداقة في المغرب تختلف عن الصداقة في العراق وكذلك في فرنسا الا ان هناك صداقة وهناك عشق وهيام ومودة .

وكذلك مداخله للشاعر خالد العزاوي والذي تحدث عن مفهوم الصداقة ويجب عدم البحث عن الكمال في الصديق ولماذا لا نحب بدل ان نخاف وكانت ايضا مداخلة للشاعرة حليمة الجبوري عضو نقابة الصحفيين والمرشدة التربوية المتقاعدة حيث ورد مفهوم الصداقة بدل كلمة المشرف التربوي بمعنى المشرف الموجة الناصح واكدت على مسؤولية الاباء في مراقبه اصدقاء اولادهم.

شكرا لمن حضر وساهم في الاحتفاء بهذه الجلسة وكل عام وانتم واصدقائكم بالف خير .

صور اخرى
اضيف بواسطة : عدد المشاهدات : 569 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم