Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
20˚C
مشمس
2018-12-19
13 ˚C الصغرى
22 ˚C / 13˚C 2016-02-14
24 ˚C / 14˚C 2016-02-15
24 ˚C / 14˚C 2016-02-16
27 ˚C / 16˚C 2016-02-17
أجسادنا ..هوية ثقافية كونية
2014-11-30 13:47:42

أجسادنا ..هوية ثقافية كونية

قاعة العلامة حسين علي محفوظ المركز الثقافي البغدادي الجمعة 2014-11-14

اقام منتدى فيض للثقافة و الفكر ندوته الثانية عشر بعنوان (أجسادنا ..هوية ثقافية كونية ) قراءة في مضامين الجسد الإنساني و بمشاركة الدكتور احمد جمعة البهادلي وبإدارة الكاتبة ايمان العبيدي .

ابتدأت الندوة الكاتبة ايمان العبيدي وبينت ان كل الديانات و الكتب المقدسة و الفلسفات الجمالية اجمعت على أن الإنسان خلق في أجمل صورة و أحسن تقويم ، فجسد الإنسان الحي جسد ناطق و فاعل و جميل بالقياس الى المخلوقات الحية على اختلاف أنواعها ، والجسد يؤثر في المجتمع و يتأثر به بفعل الأعضاء و الحواس و القدرات النفسية و العقلية و المواهب الطبيعية الاخرى التي وهبها الله للإنسان و من هنا اعتبر الإنسان على رأس المخلوقات و سيدها جميعا بوصفه ذا قدرة و سلطة فاعلة على نفسه و على الاشياء من حوله .

ثم تكلم الدكتور احمد جمعة البهادلي بإعطاء فكرة مكثفة و مبسطة عن فلسفة الجسد و أوضح أن الإشارة و الإيماءة كانت أول خطاب لدى الإنسان البدائي الذي عبر من خلالها عن حاجاته لأنه لم يكن يمتلك لغة التخاطب فكانت الحركة و الاشارة لغة التخاطب الى أن تدرجت لتصبح منظومة محاكاة.

و قد أستخدم الجسد بتمثيل الصور باختزال عالي و ايضاً توصيل خطاب عن الكتابة لتكون بعدها اسماء و معاجم .

و في سؤال للباحث حول امكانية فهم حركة الجسد من خلال ما تعكسه النفس بالفطرة و التركيز على مفهوم الذات ؟ اجاب المحاضر: ان كل المدركات تأتي عن طريق الحس و الجسد ثم العقل و كل ما في عالم الذات مجرد صور تمثل الوعي الايجابي و السلبي و التسمية و قدرة الحواس و كل ما نفعله يرتبط حتماً بهذا العالم و أضاف أن الجسد هو مجموعة من الشفرات مثل قزحية العين و البصمة وDNA للجسد و ذاكرة ، و ظل السؤال عن الجسد سؤالاً مؤجلاً لماذا لم يهتم الشرق بالدراسات الانسانية حول الجسد لما لها اهمية في المجال الابداعي و ربما تعتبر مدخلاً لفهم العديد من العلاقات الاجتماعية في المجتمع – وبين انه لطالما اعتبرت النظرة الى الجسد نظرة حرمة ودونية مع انه المحطة الاساسية لفهم هذا الوجود و هذه الدراسات لم يكن لها حضور .

و قد تخللت الجلسة قراءة ممتعة للدكتور محمد الواضح تحت معنونة ( المقدس و المدنس .. رؤية أنطلوجية في ثنائية الروح و الجسد لدى سقراط ).

و مشاركة للشاعرة و الكاتبة رفيف فارس مديرة التحرير في مؤسسة النور في السويد تحت معنونة ( الجسد بين الوسيلة و الفكرة تأملات )ألقاها بالنيابة عنها الاستاذ ضياء محسن.

كما كانت هناك مداخلات اخرى من الاستاذ صادق الربيعي والدكتور طه

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 1197 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم