Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
20˚C
مشمس
2018-05-24
13 ˚C الصغرى
22 ˚C / 13˚C 2016-02-14
24 ˚C / 14˚C 2016-02-15
24 ˚C / 14˚C 2016-02-16
27 ˚C / 16˚C 2016-02-17
فيض جرة اسئلة في ظمأ الاجوبة 
2016-09-08 14:02:01

فيض جرة اسئلة في ظمأ الاجوبة 

صباح الشمري / المكتب الاعلامي 

الجمعة 2016/9/2

تحت هذا الشعار وبرعاية الاستاذ علي محسن التميمي محافظ بغداد اقام منتدى فيض للثقافة و الفكر احتفالية مركزية لتكريم الاساتذة و الباحثين المشاركين في ندوات فيض الفكرية و المعرفية و الثقافية و بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس المنتدى و اقيمت الاحتفالية على مسرح سامي عبد الحميد في المركز الثقافي البغدادي استهل الحفل بعزف النشيد الوطني و قراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق تلاها كلمة المقدمة للكاتبة و القاصة ايمان العبيدي التي ادارت معظم ندوات المنتدى حيث جاء في الكلمة :

سعى منتدى فيض للثقافة و الفكر و منذ انطلاقته الأولى الى المساهمة الفاعلة لرفد الحركة الثقافية من خلال جلساته و ندواته الأسبوعية و بما قدمه من طرح معرفي و أنساني و حضاري ... شمل عناوين مهمة حيث كانت لنا سلسلة من الندوات التوعوية ضمن مواكبتنا للأحداث التي مرت على البلاد و ماشهده الأقتصاد العراقي من تدهور و ما شهدته البلاد من حراك شعبي للمطالبة بالأصلاح و مكافحة الفساد ... ضمن عناوين و قراءات مختارة فعلى الصعيد السياسي و الجانب الديني المعرفي كانت لنا جلسة مع السيد رحيم أبو رغيف و قراءة نقدية في الأسلام المعاصر و أشكالية النص الديني كما شهدت الجلسة حضورا فاعلاً و مميز للسيد جورج بوستن ممثل الأمين العام للامم المتحدة في العراق .... و قدم المنتدى قراءة شاملة لقانون حرية التعبير و التظاهر السلمي في العراق مع الدكتورة اثمار الشطري والناشط سعيد ياسين .. ... ( العراق في مواجهة الأزمات ) محاضرة قدمها المهندس علي جبار الفريجي أكد فيها على ضرورة مواجهة الأزمات بشجاعة و كيفية التعامل معها و التكيف مع نتائجها ... و بحث المنتدى أيضاً تحت عنوان جريء و حساس و مثار لجدل واسع عن ( جذور العنف في الشخصية العراقية ) مع الأعلامي د. مزهر الخفاجي و اللواء الركن المتقاعد عبد الكريم خلف .... و على صعيد متصل تحت عنوان ( الصورة المحلية للأعلام الحربي العراق إختيارا ) مع البروف د. عبد السلام أحمد ... أما في الجوانب الفلسفية .. و المعرفية كانت لنا جلسة مع د. الباحث علي حسين الجابري عضو الفريق الأستشاري في بيت الحكمة و عن تجربته الشخصية خمسون عاما مع الفلسفة العراقية المعاصرة و كذلك جلسة عن أحد أعلام الفكر في الأمة الأسلامية ساهم في تجديد الحركة الأسلامية و طرح نظريات فلسفية حديثة في الاقتصاد و الأجتماع تحت عنوان مطارحات في فكر السيد الشهيد محمد باقر الصدر للسيد رضا الغرابي و د. فالح القريشي ... و كان د. رائد جبار كاظم حديث و جلسة عن الجهد الفلسفي المعاصر بين الأتباع وومضات التنوير و جلسة د. حسن مجيد العبيدي عن فلسفة البيئة و المكان في سلوك الأنسان و من بين أهم جلساتنا المميزة كانت تحت عنوان ( الأهوار جنة الماضي و سحر الحاضر ) مع الأستاذ جعفر درويش ... التي تزامنت مع الحملة الوطنية للتصويت على أدراج الأهوار ضمن لائحة اليونسكو و التراث العالمي .. تحدث فيها عن البعد المعرفي و الحضاري للأهوار 

و اضافت العبيدي نحرص دائما على الأنفتاح و مواكبة المستجدات على كافة الأصعدة في ظل وضع سياسي متقلب و أمني غير مستقر و بغية الوصول الى أقصى درجة من المقبولية من لدن الجميع .. استمر هذا النهج عبر جلسات مفتوحة و منبر عراقي حر لقراءة المشهد العراقي الثقافي و النقاش في كل المواضيع التي تعبر عن هموم المواطن العراقي

و قدم الدكتور محمد الواضح احد المؤسسين لمنتدى فيض و رئيس قسم الدراسات العليا في جامعة الامام الكاظم كلمة بالمناسبة جاء فيها :

قبيل البدء ... ومضة وتعقيب

ومضة :

فيض... (ها هي اليوم تطفئ شمعتين من عمرها الغض، وتروم إيقاد الثالثة في بلد صار دأب الشموع الإيقاد في إثر الراحلين من أبنائه...) وتلك لعمري مفارقة تحاكي ذلك الصراع الأزلي بين الموت والحياة، الظلام والنور، الغياب والحضور، الألم والأمل بيد أن "فيض" آثرت أن تكون حياة تشع بالنور والحضور وأملا لا ريب أنه يبعث من روادها وجمهورها الأصيل.... 

تعقيب:

قال لي من يختزل ذكرى أئمة أهل البيت بغلو العاطفة والبكائيات: كيف تقيمون حفل منتداكم بالتزامن مع مناسبة أليمة تمر علينا هذه الأيام؟!!!، قلت: نحن نعتبر، قال: وكيف قلت: أولم يقل صاحب الذكرى : (القصد إلى الله تعالى بالقلوب ابلغ من إتعاب الجوارح بالإعمال) وحتى يتبين لكم صدق مقالي لم يبهت أو يبال لقولي فلم تجدني إلا أن أفزع متحصنا بقول ثان لايقل بلاغة عن الأول، للإمام الجواد عليه السلام :(لو سكت الجاهل ما اختلف الناس). وهنا لابد من الإشارة إلى أمر مهم برأي أن العاطفة والبكاء حالة إنسانية شعورية من سنخ البشرية وجبلتها لكنها في قبالة أهل البيت تستدعي معرفة رسالتهم وفهم البعد الفكري والإنساني لأنهم من الإنسانية بمكان مالايدانيهم أحد، فعزاؤنا بهذه الذكرى أن نكون بالمنزلة التي يريدون متحررين من التعصف الأعمى وأٌقبية الهوى واكثر الصاقا بالوعي وهو القائل أيضا في مفهوم الجمال والكمال العميقين : (الجمال في اللسان والكمال في العقل)

قراءة في المعنونة: (فيض جرة أسئلة في ظمأ الأجوبة):

لماذا هذه المعنونة؟

ورب سائل يسأل ما النكتة من تنكير الأسئلة وتعريف الأجوبة في هذه المعنونة؟ فقد دأب أرباب اللغة على أن سمة التنكير هي الإطلاق والعموم فكان ذلك مساوقا لدلالة أسئلة، وسمة التعريف هي التقييد والوضوح والكشف فجاء التوظيف الدلالي مناسبا للـ(الأجوبة) واتصالا بما انتهينا منه في موسم فيض الأول: (فيض حزمة أسئلة في فضاء المعرفة)، فهي لما تزل جرة تفيض بالأسئلة، تريق من آنيتها سؤال النوع وسؤال الكيف ووسؤال الآخر والمغايرة لتسكبها في مساحات التأمل ومساجلات الرأي وجدليات التفاعل؛ انطلاقا من مهمة المثقف القائمة على فتح ثغرات وخلق فراغات التشكيك واتساع رقعة التأملات والبحث في لماذائيات الأسباب وصولا للحقائق والنتائج والمحصلات المنشودة والمبتغاة.

فيض وماذا بعد حصاد الثانية؟

سؤال استشرافي طموح قائم على ما يرسمه القائمون عليها من ستراتيجيات وآفاق مستقبلية تحاول من خلاها الخوض في المسكوت عنه واضاءة المناطق المعتمة في يوميات الراهن العراقي بوصفها تحمل أجندة وطن تأكَّله صدأُ الخلافات، وغلَّفته العصبيَّةُ والهوى، غير آبهة إن شاء الله من وحشة الطريق وقلة سالكيه ليس ركونا عند فحوى المغايرة السطحية أو مجرد التلبث عند كل مايحقق لها الحالة الإشهارية بل تسعى وتسعى ودأبها السعي وإن لم يكتب لها التوفيق قدر أن تكون سباقة و قادرة على الإيصال والتواصل، مستنيرة بأصدقائها وروادها ومتلقيها الذين يعدون شركاء مؤمنين ببوحها، إيمانا لايخالجه شك ولاسيما أن هُويَّة الإبداعِ والانتاجِ والفكرِ في أيِّ المجالات كانت، ما عادَت حكرا على أحد، مالم تتصدَّ سلطةُ التلقي بالنقدِ والحوارِ والتَّمازُجِ بين عملياتِ الإنتاج والتَّرجيعِ لما تُطرَح من دراساتٍ وأعمالٍ وبحوثٍ في شتَّى مجالاتِ الحياة. 

فيض وهوية الخطاب الثقافي:

في ظل تعدد أنساق الثقافة واختلاف مرجعياتها يمكن القول إن الخطاب الثقافي الذي تؤمن به فيض يستند إلى ركيزة مهمة وأساسية، عمادها الإيمان بالتعددية والتسامح واحترام الآخر والانفتاح على الإنسانية من دون قيود أو شروط، متجاوزا بذلك جغرافية المكان الذي تعيش فيه، مشتغلا على الفكرة وروح الحوار، حريصا على أن يتعايش مع الروح الجمعية لمكونات المجتمع؛ إذ لاقيمة للفكرة إذا ظلت حبيسة الأذهان والكتب والرفوف دون أن تتحول إلى حركية مبدعة تعود بالنفع على جميع مكونات المجتمع ومؤسساته. من خلال اللعب على معيارية الحضور الفكري المتواصل، والانطلاق من ربقة المحلية إلى العالمية.

وفي الختام يتساءل الواحد منا هل تمتلك الثقافة العراقية أو لنقل العربية على وجه الخصوص بكل مفاصلها_إذا ما أردنا إعمام الخيبة_ مشروعا ناهضا يؤسس لحاضرة معاصرة، بحيث يكون مناوئا لحركات التطرف والإلغاء والتهميش التي صارت البديل الأعنف والأسوء في ظل الفراغ الفكري الرحب الذي تشهده الساحات العربية؟ لأن الشعارات التي تؤمن لفظيا ببناء دولة الإنسان، وتحقيق مفاهيم العدالة والعيش الآمن والمستقر مجرد أصوات جوفاء سيشيب عليها صغارنا دون أن يبلغوا الحلم؟ وليس ذا بغريب على العربي المولَع حد اللعنة بحماسة عمرو بن كلثوم: 

إذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا

و كان للسيد صالح الجزائري ممثل محافظ بغداد الاستاذ علي محسن التميمي كلمة بالمناسبة اذ ذكرفيها :

انه ليسعدني و يشرفني ان احتفل معكم بالذكرى السنوية لانطلاق منتدى فيض للثقافة و الفكر و ما يسعدني اكثر انني واكبت هذه النشأة . و ان فيض هو اسما على مسمى فقد افاض علينا بالعلوم و المعارف و انتقل بنا الى واحات الشعر و الادب و الفنون و الفكر و غيرها من المجالات المتنوعة و اضاء لنا الكثير من الزوايا المعتمة و قد سمعت ان ( الامم تقاس بمثقفيها ) و عندما ترددت على المركز الثقافي البغدادي و حضرت بعض نشاطاته و فعالياته ايقنت بصدق المقولة و ان احد اسباب نجاح هذا المنتدى هو وجود الدكتور محمد الواضح و فريقه و الذي كان مخلصا في عمله و متمكنا من ادواته و نحن في محافظة بغداد ونيابة عن خادمها الاستاذ علي محسن التميمي نفخر برعايتنا للانشطة الثقافية و نسعى الى نجاح الفعاليات و دعمها ايمانا منا باهميتها و ما اثار اعجابنا في منتدى فيض انه ثقافيا خالصا لا تشوبه رائحة الاحزاب و ملوثات السياسة و تأثيرات الشخصنة و كانت جلساته مفيدة و ممتعة و شخصياته منتقاة و ادارته متألقة . 

فيض زاد اسبوعي للعقل و الروح و هي وجبة نحتاجها لتلافي الضيم المتاركم على الذائقة فيض نقطة ضوء في ليل داج و زهرة يانعة وسط الاشواك . 

و اختتم السيد صالح الجزائري كلمته بتقديم تهنئة الى المركز الثقافي البغدادي و ادارته المتمثلة بالاستاذ طالب عيسى و منتدى فيض و القائمين عليه . 

وفي كلمة للاستاذ صادق الربيعي رئيس المجالس الثقافية البغدادية حيث ذكر : اننا نفتخر في المجالس البغدادية الثقافية بان يكون منتدى فيض ركن مهم من اركان هذه المجالس و لايسعني الا ان احيي القائمين على منتدى فيض لما يقدمه من محاضرات وانه بغدادي اصيل و ثقافي مميز و يعتبر ايقونة المركز الثقافية . 

و كرم السيد صالح الجزائري نيابة عن الاستاذ علي محسن التميمي محافظ بغداد الاساتذة و الباحثين المشاركين في ندوات منتدى فيض على مدار موسمه الثاني بدرع المنتدى اذ تم تكريم كل من :

1 – الاستاذ محمد العكيلي عن محاضرته ( التحالفات الدولية الجديدة مقدمة للسلام ام بداية حروب جديدة ) 

2 – السيد العلامة رحيم ابو رغيف و الذي شارك في ندوة ( مقاربة نقدية في الاسلام السياسي المعاصر بين النص و التاريخ )

3 – الدكتور رائد كاظم المشارك في الندوة الموسومة ( الجهد الفسلفي العراقي المعاصر بين الاتباع و ومضات التنوير ) 

4 – الدكتور علاء جعفر و الدكتورة نظلة الجبوري و الذان شاركا في الندوة المعنونة ( البعد المعرفي و الانساني في التصوف البغدادي ) 

5 – الدكتور اثمار الشطري عن محاضرته قانون حرية التعبير عن الرأي 

6 – الدكتور جاسم السدر و الذي شارك في الندوة الموسومة ( السلام خارطة طريق عراقية معاصرة ) 

7- الدكتور رشاد الابراهيمي و الاستاذة الهام العاملي و الذان شاركا في ندوة ( استذكار علامة بغداد حسين علي محفوظ ) 

8 – الاستاذ عبد الوهاب حمادي و محاضرته عن ( الدكتور علي الوردي )

9 – الدكتور حسن العبيدي عن محاضرته ( اثر البيئة و اثر المكان في سلوك الانسان ) 

10 – المهندس علي الفريجي و الذي كانت محاضرته بعنوان ( العراق في مواجهة الازمات ) 

11- الدكتور فالح القريشي و الدكتور رضا الغرابي و ندوتهما المعنونة ( مطارحات في فكر السيد الشهيد السيد محمد باقر الصدر ) 

12 – الاستاذ جعفر درويش عن محاضرته ( الاهوار جنة الماضي و سحر الحاضر ) 

13 – الدكتور مزهر الخفاجي و محاضرته حول جذور العنف الشخصية العراقية ) .

و كرم المنتدى ضيوف الشرف الحاضرين : 

1 - الاستاذ حمد الله الركابي / مستشار محافظ بغداد الثقافي و الاعلامي 

2 – الدكتور علي اللامي / مسؤول ادراج ملف الاهوار في لائحة التراث العالمي 

3 – الاستاذ صادق الربيعي / رئيس المجالس البغدادية الثقافية 

4 – المهندسة و الشاعرة زينب خالد 

كما كرم منتدى فيض للثقافة و الفكر بعض الضيوف المواكبين لندواته و كادر المركز الثقافي و بعض الاعلاميين و الناشطين بشهادات تقديرية من ضمنهم :

1 – الاستاذ طارق حرب 

2 – الاعلامي قاسم موزان 

3 – الناشطة ابتسام مشني 

4 – الاستاذ علي كاطع 

5 – المصور وائل البازي 

6 – الاستاذ محمد صلاح 

7 – الاعلامي صباح الشمري 

8 – الناشطة شذى العبيدي 

9 – الاعلامي مصطفى كهلان 

10 – الاستاذ رسول حسن

11 – الاعلامية نمارق الخفاجي 

12 – الاستاذ كاظم هلال البدري 

و اختتمت الاحتفالية بالاتقاط صورة جماعية تذكارية للضيوف و الاساتذة المشاركين و بعض الحضور

صور اخرى
اضيف بواسطة : عدد المشاهدات : 401 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم