عودة الكشافة العراقية للمحافل العربية والدولية اصبوحة شعرية لمجموعة شعراء المتنبي لوحات من الريف العالميكاتبات المستقبلاشكالية ملف الرياضيون الروادتداعيات انهيار برج التجارة العالميفريق تعلم اللغة الانكليزية التواصلي المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي"مؤسسة المدى " تقيم معرضاً للكتاب في المركز الثقافي البغداديرثاء المدن الخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
14˚C
صافي
2017-10-22
13 ˚C الصغرى
15 ˚C / 13˚C 2016-02-14
16 ˚C / 14˚C 2016-02-15
16 ˚C / 14˚C 2016-02-16
17 ˚C / 16˚C 2016-02-17
صراع الحدث والسُنّة في كتاب السُنّة والإصلاح لعبد الله العروي
2014-11-30 14:06:20

صراع الحدث والسُنّة في كتاب السُنّة والإصلاح لعبد الله العروي

يُجمِع الذين قرأوا كتاب السُّنة والإصلاح لعبد الله العروي على أنّه كتاب مدهش ولعل ذلك يعود، علاوة على أفكاره الطريفة وملاحظاته اللاذعة وإشاراته الشخصية والأصيلة، إلى طريقة كتابته التي تجمع بين المفارقات والمتضادات، بين الإشارات والتلميحات، بين اللطائف والشوارد، وبين مستويات وشبكات متداخلة من التحليل والتركيب، مبتعداً بذلك عن الكتابة الاستدلالية التحليلية التي تدّعيها الفلسفة. وقد تُعطِي هذه الكتابة لأول وهلة الانطباعَ بأنها كتابة بسيطة فطرية، لا تحفل بالتناقضات العقلية ولا بالمتضادات الواقعية، لاسيما أنها سلكت طريق الحِكَم والأمثلة، طريق الجزالة في الأحكام المفاجئة والصادمة للفهم (انظر مثلاً ص 67، 68، 205). لكنها، في الواقع، أبعد ما تكون عن ذلك، فهي كتابة كثيفة متأملة عميقة واعية بذاتها وبصعوباتها، غنية بلفظها موحية بدلالاتها. وهذا ما يجعلها شبيهة بلغة الوحي (oracle) في جزالته وأحكامه الجازمة ومفارقاته التي تندّ عن العقل. إنّ القدرة على الإدهاش تقتضي نضجاً فكرياً ووجدانياً ولغوياً كبيراً، نضجاً يمكّن صاحبه من الجمع بين الكثافة والرشاقة، وكأني به يُدشّن أسلوباً جديداً في الكتابة العربية المعاصرة...
محمد المصباحي

تم النشر بالتنسيق مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود
رابط الدراسة..
http://www.mominoun.com/arabic/ar-sa/articlespdf/17608?fileName=%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8F%D9%86%D9%91%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8F%D9%86%D9%91%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD__%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9__%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9.pdf

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 1235 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم