المركز الثقافي انموذجاملتقى التصوف البغدادي - بشر الحافي(شموع الطفوف تدر الحروف)المسرح العراقيالامراض المشتركة بين الانسان والحيوانسينمار العراق المعاصر النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكي

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2018-10-21
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
اربيعينية شاعر الطفولة محمد جبار
2016-10-01 21:20:18

اربيعينية شاعر الطفولة محمد جبار

نور العزاوي / المكتب الاعلامي 

الجمعة 20016/9/30

على قاعة علي الوردي ضمن النشاط الاول اقامت رابطة بغداد / العراق الثقافية حفل تأبيني عن شاعر الطفولة محمد جبار بادارة الدكتور عبد العباس عبد الجاسم لمرور اربعون يوم على وفاته حيث افتتحت الجلسة بكلمة لمدير المركز الثقافي الاستاذ طالب عيسى عن الشاعر الجميل

وتضمنت حياته الشعرية ((حيث نشأ في اسرة تتجاذبها ثقافات متعددة، فأخذ يقرأ ويطالع حتى شعر بهاجس الموهبة يتحرك بداخله. كتب أول قصيدة وهو لم يزل في مرحلة المتوسطة، وبدت سعادته كبيرة حين اخبره مدرس اللغة العربية ان بيتين من القصيدة استوفيا شروط الوزن، ومنها انصب اهتمامه على قراءة الأدب بشكل خاص. انه الشاعر الغنائي وكاتب أدب الأطفال محمد جبار حسن الذي صدر له عن دور نشر محلية ودولية قرابة ثلاثين كتاباً للاطفال ما بين قصائد وقصص، أول كتاب صدر له عن دار ثقافة الاطفال بعنوان (الفراشات الهاربة) برسوم الفنانة حنان شفيق الكمالي تضمن قصائد تحدث عن المحبة وبراءة الطفولة التي تحاول الهرب من اجواء ملغومة بالخوف والرعب وفوبيا الحروب الى بساتين الزهور الملونة العطرة لتمرح مع انواع الطيور على اغصان الاشجار المختلفة. ثم مجموعة (احلام والعصفور) وقد تحدثت عن احلام واماني الاطفال بمستقبل جميل يتطلعون اليه. بعدها مجموعة (نتسلى مع الاشجار) وقد تضمنت موضوعات علمية عن انواع الاشجار وفوائدها وصفاتها. وفي حديثه عن تجربته قال: كنت طالباً في مرحلة الاعدادية حين اخذت نصوصي تلحن وتغنى مما منحني المزيد من الاندفاع والتواصل))

صور اخرى
اضيف بواسطة : عدد المشاهدات : 459 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم