شعبة المبدعين العرب فرع / العراقالجواهري بين الماضي و الحاضر ملتقى التصوف البغدادي يدخل عامه الثانيالاحتفاء بكابتن طيار فريد لفتة مؤسسة النور للثقافة والاعلامالملتقى الثقافيالبرمجة اللغوية العصبيةرحلة مع الاسعاف الفوري (122) صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسودعقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
17˚C
صافي
2018-12-18
13 ˚C الصغرى
19 ˚C / 13˚C 2016-02-14
20 ˚C / 14˚C 2016-02-15
21 ˚C / 14˚C 2016-02-16
26 ˚C / 16˚C 2016-02-17
خطر المخدرات على المجتمع العراقي
2017-05-04 02:42:45

خطر المخدرات على المجتمع العراقي

لا للمخدرات

تقرير :نمارق الخفاجي.

تصوير : صباح الشمري

الجمعة 11-11-2016

أقام منتدى فيض للثقافة والفكر ندوته التاسعة والستين (خطر المخدرات على المجتمع العراقي ) بمشاركة الأستاذ احمد محمد شاكر / ماجستير علوم نفسية في وزارة الصحة وإدارة الدكتور محمد الواضح في قاعة العلامة حسين علي محفوظ في المركز الثقافي البغدادي

افتتح الندوة الدكتور الواضح :اليوم نحاول أن نحاور في المسكوت عنه في موضوع من أهم الموضوعات التي تكاد تغيب في مجتمعاتنا لا نعلم الأسباب بالتحديد ولكن خطورة هذه الظاهرة وآثارها على المجتمع هي وحدها تؤكد هذا التغييب واللا خوض في مجالاتها ففي بلد نخرته آفة الفساد والتخلف والجهل وغابت فيه سلطة القانون والأمن تحاول جماعات عابثة وتجار موت أن يستغلوا هذه البيئة لزيادة منسوب الخراب الإنساني، العراق المعروف بأصالته وسمو حضارته وتساميه الأخلاقي لم يكن ليقاوم جداره نزعات الخراب هذه المتمثلة بظاهرة المخدرات، وضعنا عنوانا في منتدى فيض(لا للمخدرات)وهذه الـ لا هي نفي النفي الأول ب لا والنفي المعنوي الآخر المتمثل بالمخدرات. هذا جانب مما قاله الدكتور محمد الواضح تاركا تساؤلات كثيرة ليجيب عنها الضيف.

قال الأستاذ احمد محمد شاكر التخصصي النفسي في مكتب المستشار الوطني للصحة النفسية والوقائية من المخدرات حضرت اليوم بصفة شخصية وليست رسمية. فعندما نتحدث عن المخدرات فإنها قضيه أساسها ربحي والترويج للمخدرات يستهدف الربح السريع والكبير وغير المشروع؛ لذلك نرى قضية المخدرات هي قضية عالمية ولا تخص بلدا معينا أو مجتمعا معينا , وعرف الأستاذ الباحث المخدرات بأنها:هي مواد نباتية أو كيميائية لها تأثيرها الفعلي والبدني على من يتعاطاها فتصيب جسمه بالفتور والخمول وتشل نشاطه وتؤثر في عقله وتودي إلى حالة من الإدمان والتعود عليها، وكلمة مخدر مصطلحها واسع وكبير ولا تشمل المواد المخدرة فقط بل كل المواد التي تسبب الإدمان إي (إساءة استخدام المواد)العقاقير وعكس المخدرات هي المنشطات والتي يساء استخدامها أيضا وتسبب الإدمان وأيضا المهلوسات التي تسبب الهلوسة ولها إضرارها, لكن مفهوم المخدرات مرتبط بالجريمة ومفهوم المخدر باللغة هو يأتي من الخدر والضعف والكسل والفتور والاسترخاء.

أما الإدمان النفسي فهو رغبة وشعور بالحنين والاشتياق للاستمرار بهذه المادة بمعنى لا يولد حاجه جسمية عند تركه لكن بعض المواد يدمن عليها بشكل نفسي وهي لا تسبب الاعتمادية بل تسبب التعود والاعتمادية هي الجسم يطلبها بعد تركها أما التعودية فهي سبب لمتعه في جانب معين كأن تعدل مزاجه، أو تثير السعادة لفترة محددة والإدمان الجسدي يتعود الجسم على وجود المخدر ويكون مضطرا لتناول ذلك المخدر متمثل باضطرابات جسمانية عندما تأخذ المخدر هذا النوع عند تركه ستصبح إعراضه مؤلمة وخطرة على الحياة؛ لذلك تراه بعد فتره من الإدمان يكون لا يستمتع بأخذها بل يأخذها لغرض التخلص من الآثار السلبية التي يولدها عدم الأخذ، وهنا يصبح سلوكه قهريا وقسريا ويكون غير مسوول عن سلوكياته؛ لأنها تنبع من الحاجة الجسدية التي تجبره على هذا السلوك فلهذا بدا التعامل مع المدمن على انه إنسان مريض لا مجرم .

كما بين الأستاذ شاكر أنواع المخدرات التي تنتج من نباتات طبيعية مثل الحشيش و والقات والقنب ويكون لها تأثير الخدر وتؤخذ عن طريق التدخين أو تغلى في الماء ويشرب ماؤها وهناك المصنعة تستخرج من النبات الطبيعي لكن تدخل عليها عمليات كيمائية وتصنيعية مثل المورفين والهيروين والكوكايين ومخدرات مركبة مصنعة كيميائية لها نفس تأثير المخدر مثل المخدرات المنومة والمسكنة و المهلوسة يعني العقاقير، وأشار إلى وجود مادة خطيرة جدا ولها تأثير قوي مدمر لخلايا الدماغ وهي بلورية الشكل (الكريستال) وتصنع في جنوب أسيا بدعم سعودي الغاية منها استهداف المجتمع الشيعي كما ذكرت مصادر مختصة وهي من صنف الفيتامينات وتأثيراتها قوية تعطي الإنسان نشاطا عاليا فيكون قادرا على تحد إي شيء، وبالتالي الوصول إلى العدوانية وتسمى أيضا حبوب الشجاع أو حبوب القوة. وفتح باب المناقشات للحضور ومنهم الكاتب والمخرج صباح رحيمة والشيخ جعفر طعمة والاستاذ شمس الدين محمد والاستاذ كريم شيال وختمت بصورة جماعية.

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 906 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم