Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
15˚C
غائم
2019-05-20
13 ˚C الصغرى
18 ˚C / 13˚C 2016-02-14
18 ˚C / 14˚C 2016-02-15
19 ˚C / 14˚C 2016-02-16
22 ˚C / 16˚C 2016-02-17
عندما تتكلم الإنسانية
2017-05-04 03:11:32

عندما تتكلم الإنسانية

تقرير :نمارق الخفاجي
تصوير :نمارق الخفاجي
٢٧_١_٢٠١٧
فيض في ندوتها السادسة والسبعين بعنوان (عندما تتحدث الإنسانية ) مع الأستاذ هشام الذهبي مدير البيت العراقي الآمن للأيتام والست إسراء جعفر مديرة معهد النور للمكفوفين وإدارة الكاتبة إيمان ألعبيدي التي افتتحت الندوة قائله الإنسانية باختصار مجموعه من الأفكار والتصرفات الحميدة والإيجابية الصادرة عن الفرد تجاه المجتمع وهي مجموعه من وجهات نظر فلسفية وأخلاقية تركز على قيمة وكفاءة الإنسان وما يقدمه للآخرين هناك شخصيات ساهمت بشكل فعال بتقديم كل ما هو أنساني لشريحة مهمة من شرائح المجتمع وهم الأيتام والمشردين وتوفير الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة والمكفوفين وساهموا في تعزيز دورهم الاجتماعي والثقافي ومن هذه الشخصيات الأستاذ هشام الذهبي الذي ساهم بجهوده الذاتية في دعم عدد من الأطفال والأيتام والمشردين . وكان المحور الأول له فتحدث عن الأطفال البالغ عددهم ٣٩ طفل حيث قال: نحن في البيت العراقي للإبداع كسرنا النمطية فالمكان ليس فندق للمبيت فقط بل هو مؤسسه ترعى الطفل وتعلمه أن يعتمد على نفسه كذلك نساعد العوائل التي تطلق أطفالها للتسول في الشوارع أن تستغل مواهب أطفالها وتضعهم في الاتجاه الصحيح والنتيجة حصلنا على عشرات الفنانين والمبدعين الذين حصلوا على جوائز عالمية في مجال السينما والفن التشكيلي والمسرح ونعلمهم مهن تتناسب مع إمكانياتهم مثل الحلاقة والخياطة والطبخ وكل طفل يذهب إلى الاختصاص الذي يعجبه يعني طباخ الدار هو اختصاص سياحة قسم الطبخ وحلاق الدار هو طالب فنون جميلة والكهربائي هو طالب صناعه وكان مع الذهبي عدد من الأطفال منهم الطفل نايف وهو فنان تشكيلي وعازف سايكسفون والطفل الموهوب سمير ممثل سينمائي الحاصل على عدة جوائز من أمريكا ومصر والعراق وكان في فرنسا ممثل عن أطفال العراق بتجمع تونسي فرنسي يوناني وتم اختيار سمير كأفضل طفل من بين الأطفال أما مرتضى فهو فنان تشكيلي له تكنيك جديد في استعمال الفرشاة. وكان المحور الثاني للست إسراء جعفر ماجستير علوم وراثة بشريه عن أطفال التوحد جامعة بغداد ومديرة معهد النور للمكفوفين التي تحدثت عن المعهد قائله :معهد النور هو الوحيد في بغداد طلابنا من الكرخ والرصافة وهو معهد إيوائي به أقسام داخلية للمكفوفين وضعاف البصر تأسس سنة ١٩٤٩باسم الملكة حزيمة والتدريس تابع لوزارة العمل والتربية والمناهج هي من وزارة التربية وبإشرافها يضم المعهد مدرسين ومعلمين مكفوفين يدرسون الطلاب بطريقة براين.كما تحدثت مديرة المعهد عن أقسام المعهد والسعة الاستيعابية له وذكرت أن المعهد يعاني من قلة الإعلام فالكثير لا يعلمون بوجود المعهد وهناك الكثير من المكفوفين بحاجة للتعلم كما ذكرت أن هناك فروع له في المحافظات منها ألبصره والعمارة والنجف ومعهد الإمام الحسين في كربلاء كما أشارت إلى قلة الورق المستعمل في الطباعة وهو أهم مايحتاجه المكفوفين وكان معها مجموعه من المكفوفين من طلاب المعهد منهم مطربين وموسيقيين منهم الأستاذ حامد عازف الكمان والطفل عباس قدم أغنية (فاقد البصر) وأخرى للشاب مصطفى ومشاركة شعرية جميلة للشاعر علاء بورغيف كما تحدث الأستاذ عيسى عن المعهد باعتباره من قدماء المكفوفين فيه هذا وختمت الجلسة بصور تذكارية

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 1198 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم