Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2018-06-19
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
شيخ بغداد
2017-05-06 17:29:10

شيخ بغداد
العلامة الدكتور حسين علي محفوظ
اعداد – ايسر الصندوق

يعود نسبه إلى اسرة علمية عريقة في مدينة الكاظمية تعرف بآل محفوظ وتنتمي لقبيلة بني أسد العربية, وهو من مواليد مدينة الكاظمية في بغداد (1926م) قضى معظم حياته بالبحث وإثراء المكتبات العلمية المتخصصة والثقافة العربية عامة بالعلم والمعرفة .
عرف عن العلامة محفوظ ان كتبه قد احتوت زادا وفيرا للباحثين والدارسين في بغداد وعن تاريخها وتراثها، كما كتب عن مدينة نشأته الكاظمية التي عاش فيها فترة طفولته وصباه وكانت بدايات نشأته المعرفية الأولى فيها، وكان في أيامه الأخيرة يعتز كثيرا بلقب "شيخ بغداد

يعد العلامة محفوظ من أعمدة المجالس الأدبية والثقافية البغدادية، ومنها الخاقاني،
الشعرباف،منتدى بغداد الثقافي،الربيعي،الصفار، وكانت للفقيد محفوظ الكثير جدا من الإسهامات الثقافية , اضافة الى كتاباته في علم السلالات كما بين ذلك رئيس الرابطة العراقية للتأريخ وتوثيق علم الانساب الشيخ حمود المحمداوي قائلا : لم يكتب العلامة عن الانساب واما كتب عن علم السلالات وقد سؤل انذاك عن قبيلته اجابهم اجابة مريحة فقال : هي كل العراق الا ان هناك جذوم نسبية دائما تؤخذ بها وانه كتب مقدمات كتب نسبية من ضمنها عشيرة العباسين ( البو مدلل ) وفي نفس الوقت ذكر الجذوم والاسس القديمة والحديثة وتم ربطها بالعشائر الاخرى , فكتب مقدمات عن القبائل والعشائر العراقية .

وقد أنجز العلامة حسين علي محفوظ العديد من الابتكارات العلمية ، وله نظرات ونظريات وآراء وأفكار في العلم والأدب واللغة والتاريخ والتراث والفولكلور ، والعلوم والفنون .. كما وكان العلامة محفوظ عضوا في العديد من المجامع العلمية ، العربية والأجنبية . واعتُمد مستشاراً في العديد من مراكز البحث والمؤسسات والجهات والمجلات العلمية ، ولاسيما بيت الحكمة ودار الكتب والوثائق وجمعية القرّاء والمجوّدين العراقيين .كما وبين رئيس مجلس الربيعي الثقافي الاستاذ صادق الربيعي ان للعلامة حسين علي محفوظ المشورة والحضور المتميز في تاسيس الكثير من المجالس الثقافية في بغداد ومنا مجلس الربيعي اذ كان دائم الحضور واخر مجلس حضره قبل عام من وفاته في مجلس الربيعي عام 2008 وبعدها اشتدت حالته المرضية

وهو أيضا من كبار المعنيين والمتخصصين بحفظ الوثائق والتعامل معها.وقد عاصر كبار علماء ومثقفي وأدباء عصره، ولذلك اطلق المركز الثقافي البغدادي في شارع المتنبي اسم العلامة لاحدى قاعاته المهتمة بالندوات الفكرية والانسانية اذ بين ذلك مدير المركز الاستاذ طالب عيسى قائلا : نسعى الى تعريف الاجيال المقبلة بأهمية ومكانة هذا المفكر والعلامة اذا تم اطلاق اسمه على مكتبة منطقة حي الشعب لتكون منارا للعلم والثقافة واسما مميزا لما له من مكانة العلامة العلمية

ومن بعض أعمال العلامة حسين علي محفوظ المطبوعة :
1- أثر جغرافي طبغرافي قديم في صفة بلاد العرب لمؤلف عراقي قبل عشرة قرون (مقال) ، 1965 م .
2- أصالة البحث العلمي والعمل المكتبي والتوثيق في التراث العربي (بحث) ، 1989م .
3- الصغاني (مقال) ، 1974 م .
4- الفارابي في المراجع العربية (كتاب) ، 1975م .
5- الفيروز آبادي والقاموس (مقال) ، 1961 م.
6- تقريب العامية من الفصحى (مقال) ، 1978م.

رحيل العلامة الدكتور حسين علي محفوظ

توفي اثر ازمة قلبية بتاريخ 9 – 2 – 2009 وشيّع جثمانه في بغداد , وبفقده فقد العراق واحداً من رموزه الثقافية والاجتماع لأنه يعد مدرسة كبيرة وركيزة مهمة من ركائز الثقافة والتراث العراقي، اذ كان موسوعة علمية ودينية وثقافية, وندعو الله ان يتغمده بواسع رحمته

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 682 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم