النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "الاعلان و الاعلام المضاد إستضافة الشاعرة السورية ميساء زيدانالسيد الرفاعي نسب و تأريخرحلة مع الاسعاف الفوري (122)الدكتور عبدالله المشهداني والمقام العراقي البعد الاجتماعي للاسماء العربية الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكيقصة قصيرة جداً فسادزرازير البراريفيلم الرعب " الراهبة " ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟ جامع الوزير بنوه تجار بغداد بأموالهم والوزير الذي سمي الجامع باسمه والي بغداد يصنع سرير فخم من الفضه نظام الفتوه ببغداد في العهد العباسي يقود الى ظهور اللصوص الفتيان أو الفتيان اللصوصطارق حرب : قضاة بغداد زمن الوالي العثماني داود باشا 1816 م القاضي ابراهيم بن محمد انموذجاً

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
12˚C
صافي
2018-09-26
13 ˚C الصغرى
13 ˚C / 13˚C 2016-02-14
13 ˚C / 14˚C 2016-02-15
14 ˚C / 14˚C 2016-02-16
14 ˚C / 16˚C 2016-02-17
نصر حامد أبو زيد قارئا للقرآن: الأسس التأويلية وآليات القراءة
2017-05-28 22:57:20

نصر حامد أبو زيد قارئا للقرآن: الأسس التأويلية وآليات القراءة


فوزية عبد الله

باحثة تونسية

 ألقيت هذه الورقة في ندوة: "التأويل في الفكر العربي والإسلامي المعاصر"، المنعقدة بتاريخ 11و12 فيفري 2015 تونس العاصمة، تنسيق د. محمد محجوب. مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث.

خصّص نصر حامد أبو زيد جملة من الكتب لدراسة القرآن: فعمد أوّلا إلى دراسة تأويل القرآن وفق الأسس العقلية كما هو الحال عند المعتزلة، ضمن مؤلّفه أسس الاتجاه العقلي في التفسير، وتناول فيه "قضيّة المجاز عند المعتزلة"، وتعرّض إلى كيفيّة قراءة القرآن وفق أسس ذوقية حدسية كما هو الحال عند المتصوّفة وذلك ضمن مؤلّفه فلسفة التأويل، وهو "دراسة في تأويل القرآن عند محيي الدين بن عربي". أمّا في مؤلّفه مفهوم النصّ، فقد عمد إلى التركيز على جانب النصّ ذاته لاستكشاف مكوّناته وآلياته والتفطّن إلى دوره الإيجابي في عمليّة التأويل. في حين أنّه كان قد ركّز في المؤلفين الأولين (الاتجاه العقلي في التفسير، وفلسفة التأويل) على جملة الآفاق الفكرية والمعرفية التي يشرع من خلالها القارئ في التفسير أو في التأويل.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 1554 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم