النقد الحديثدور الحسين في محاربة الفساد المالي والاداريمجموعة نصوص مسرحية" المقاربات الصوفية بين المسيحية والاسلام "الاعلان و الاعلام المضاد إستضافة الشاعرة السورية ميساء زيدانالسيد الرفاعي نسب و تأريخرحلة مع الاسعاف الفوري (122)الدكتور عبدالله المشهداني والمقام العراقي البعد الاجتماعي للاسماء العربية الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمهاالعقل الجمعيالهويات وتحدي العولمة.. من الهم الخاص إلى الهم العامأول انتخابات للمختارين في بغداد تتم سنة 1835 م ومختار المحله البغداديه في نهايات الحكم العثماني وبدايات الحكم الملكيقصة قصيرة جداً فسادزرازير البراريفيلم الرعب " الراهبة " ، ماذا قالت عنه الصحافة ؟ جامع الوزير بنوه تجار بغداد بأموالهم والوزير الذي سمي الجامع باسمه والي بغداد يصنع سرير فخم من الفضه نظام الفتوه ببغداد في العهد العباسي يقود الى ظهور اللصوص الفتيان أو الفتيان اللصوصطارق حرب : قضاة بغداد زمن الوالي العثماني داود باشا 1816 م القاضي ابراهيم بن محمد انموذجاً

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
13˚C
صافي
2018-09-26
13 ˚C الصغرى
14 ˚C / 13˚C 2016-02-14
14 ˚C / 14˚C 2016-02-15
15 ˚C / 14˚C 2016-02-16
16 ˚C / 16˚C 2016-02-17
مقاصد الشريعة والدولة المدنية
2017-05-28 23:00:02

مقاصد الشريعة والدولة المدنية

جاسم عودة

ألقيت هذه الورقة في ندوة: "الشريعة في أفق إنساني: الثابت والمتحول؟"، المنعقدة بالرباط بتاريخ 11- 12 أبريل 2015، تنسيق: د. امحمد جبرون ود. صابر مولاي احمد. مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث.

ينبغي أن نفرِّق، في تعريف (الدولة المدنية)، بين المبادئ القيمية، التي يتفق عليها الجميع، والتي ينبغي أن تدخل في تعريف الدولة نفسها، وخصائصها المميزة لها، وبين الإيديولوجيات السياسية المختلفة، بما فيها الإيديولوجيا الإسلامية، التي ينبغي أن تكون كلّها فاعلة ومسهمة في تيارات (الدولة المدنية) المنشودة، ولكن لا يصحّ أن يحتكر أيّ منها تعريف الدولة نفسها، أو خصائصها الدستورية الوطنية المميزة لها.

وعلى الرغم من أنّني لست من أهل العلوم السياسية (وهو تخصّص دقيق له أهله، وله احترامه) إلا أنّني أطرح، هنا، أفكاراً في موضوع طبيعة الدولة بناءً على تخصّصي في مقاصد الشريعة، وتخصّصي في فلسفة المنظومات، وتطبيقي، منذ فترة، هذين العلمين (على المستوى الأكاديمي) على موضوع السياسات العامة، راجياً بذلك أن أقدّم شيئاً مفيداً - إن شاء الله - في معالجة جزء من الإشكالية المنهجية في تعريف (الدولة المدنية) في واقعنا المعاصر من منظور إسلامي، على أن يغفر القارئ الكريم لي عُجْمة في لغة العلوم السياسية من كلامي في معرض الحديث عن مصطلحات السياسة.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 942 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم