عودة الكشافة العراقية للمحافل العربية والدولية اصبوحة شعرية لمجموعة شعراء المتنبي لوحات من الريف العالميكاتبات المستقبلاشكالية ملف الرياضيون الروادتداعيات انهيار برج التجارة العالميفريق تعلم اللغة الانكليزية التواصلي المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي"مؤسسة المدى " تقيم معرضاً للكتاب في المركز الثقافي البغداديرثاء المدن الخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
14˚C
صافي
2017-10-22
13 ˚C الصغرى
15 ˚C / 13˚C 2016-02-14
16 ˚C / 14˚C 2016-02-15
16 ˚C / 14˚C 2016-02-16
17 ˚C / 16˚C 2016-02-17
منبر ثقافي مفتوح
2017-07-01 20:03:10

المركز الثقافي البغدادي يعود لفعالياته الثقافية الاسبوعية
تقريروتصوير نمارق الخفاجي ،محمد جبر
الجمعة 30-6-2017
مع عودة الفعاليات الثقافية لشارع المتنبي فتح المركز الثقافي البغدادي ابوابه للجمهور العراقي معلنا عودة النشاط الثقافي في شارع المتنبي حيث اقيم في قاعة العلامة حسين علي محفوظ منبر مفتوح للمؤسسات الثقافية البغدادية بضيافة منتدى فيض للثقافة والفكر بادارة الشيخ حمود المحمداوي والسيد محمد الجابري و الكاتبة والقاصة ايمان العبيدي .
وقد تحدث في بداية الجلسة الشيخ حمود هاشم المحمداوي رئيس رابطة الانساب في العراق والوطن العربي حول دور المركز الثقافي البغدادي والمساهمة في تفعيل دور الثقافة بما يليق بمدينة بغداد كحاضرة ثقافية عراقية وعربية، حيث ركزت ادارة المركز مشكورة على المهرجاناتها الثقافية والابداعية التي تحاكي الواقع العراقي وتتفاعل معه من خلال هذه الفعاليات، ولاجل النهوض بالواقع الثقافي نحو افاق التطور والابداع والمشاركة الفاعلة في الحراك الفكري والادبي والفني الذي يشهده عراقنا، وإقامة واجهات فنية غاية في الروعة .. رغم قلة التخصيصات والدعم الحكومي الا ان جهود العاملين في هذا الصرح الحضاري استطاعوا التغلب على هذه الصعوبات بالتفاني والاخلاص والحرص والعمل الدؤوب وتذليل العقبات ليبقى المركز الثقافي شامخا محتضنا لكل الابداعات والنشاطات الثقافية.
وتحدث الاستاذ طالب عيسى مدير المركز الثقافي البغدادي حول بعض الصعوبات التي يواجهها المركز ودعى المثقفين ان يكون لهم دور ملموس والمساهمة في تذليل تلك الصعوبات لان هذا الصرح الثقافي هو لخدمة الجميع.
كما شارك السيد محمد الجابري رئيس رابطة العشائر العراقية (وجيه بغداد) في كلمة حول ثورة العشرين ودور المراة العراقية فيها في شحذ الهمم ودفع الرجال للقتال وكانت تبث الحماسة في نفوسهم من خلال ما ترتجله من اشعار شعبية واهازيج كما اشاد الجابري بدور المراة العراقية التي كسرت القيود لتشارك في الثورة متحديه الظروف والدور المميز الذي لاينساه التاريخ لثلاثة من الامهات الذين قتلوا ابناءهم في هذه الثورة.
كما شارك الاستاذ صادق الربيعي رئيس رابطة المجالس البغدادية بكلمة حول عن معنى المثقف والثقافة حيث قال المثقف هو الحذق لمعرفته التعامل مع الناس ومعرفه سلوكياتهم وكذلك النظافة هي ثقافة وكل سلوك في البيت والشارع والجامعة هي ثقافة ، بعدها كانت كلمة للسيد امين الموسوي مبينا ان الثورة هي تغير للاوضاع وهذا ما حملته ثورة العشرين وكذلك ثورة 17 تموز التي غيرت أوضاع الفلاحين وقضت على البطالة وأزمة السكن مشيرا لنزاهة الحاكم عبد الكريم قاسم كما ذكر معنى كلمه ثقافة وهي كلمه لاتينية بمعنى الحراثة والحراثة هي تنظيف وتعديل لكن لابد ان يكون الحارث مطلع على مسائل ومعرفة والمثقف هو الذي لديه معرفه . كما ألقى الشاعر المبدع علي وداعه الشمري قصيدة عن دور قبيلة الظوالم في ثورة العشرين.
وقد ألقى الدكتور صلاح عبد الرزاق محافظ بغداد الاسبق كلمة انتقد فيها المنهاج التربوي للمدارس وجهل الطلاب بأهم ثورة حدثت في العراق ضد الانكليز وهي صفحة من صفحات العراق المشرفة فهذه ثورة جديرة بالاحتفاء حيث نلاحظ الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب بعيدا عن الطائفية فهي وحدت العراقيين ووحدت الصفوف مشيرا انه في احدى الى السنوات السابقة تم تكريم أحفاد المشاركين في هذه الثورة من قبل محافظة بغداد كما استعرض أهمية ثورة العشرين ونتائجها التي أدت إلى تأسيس دولة عراقية حديثة. وأشار إلى دور المرجعية بزعامة الشيخ محمد تقي الشيرازي وأبناء العشائر الذين حملوا السلاح دفاعاً عن حقوق ومصالح العراقيين.
وأضاف عبد الرزاق: كان الانكليز يخططون ليكون العراق مجرد مقاطعة ملحقة بالادارة البريطانية في الهند، أي تدار من قبل حاكم بريطاني بشكل مباشر. فجائت ثورة العشرين لتقلب الموازين، وتجبرهم على تأسيس دولة ذات سيادة.
كما تطرق إلى أن ثورة العشرين قد رسخت المبادئ الديمقراطية التي تمثلت في المطالبة بتدوين دستور وانتخاب مجلس وطني يسن التشريعات ويراقب الحكومة والملك ويتابع الايرادات والنفقات. كما تم تحديد الحدود العراقية من زاخو إلى الفاو . وأن قادة الثورة كانوا متأثرين بثورة الدستور (المشروطة) التي حدثت في إيران عام 1905 واحتضنتها المرجعية في النجف الأشرف.

بعد ذلك أجاب عبد الرزاق على أسئلة الحاضرين فيما يتعلق بدور المركز الثقافي البغدادي في تحريك الثقافة العراقية من خلال احتضانه مختلف النشاطات الأدبية والتاريخية والفنية والمسرحية

كما تضمنت الجلسة العديد من الاسئلة والمداخلات وختمت بصوره جماعية.

من جهة اخرى اقيم معرض في باحة المركز الثقافي البغدادي للمصور حسين الخفاجي والذي نال اعجاب الحاضرين حيث ضم المعرض 20 صورة تعكس مختلف صور الحياة البغدادية.

واستمر متحف دار السلام وباشراف المؤرشف العراقي محمد سيد علوان باستقبال الزائرين وكذلك استقبال مركز المتنبي الصغير لاطفال العوائل البغدادية التي تزور شارع المتنبي

اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 498 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم