رحلة مع الاسعاف الفوري (122) صور.. افتتاح معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب في بريطانيا، الآلاف ما زالوا يشاهدون التلفزيون بالأبيض والأسود باصات الطابقين لنقل رواد المتنبي والمركز الثقافي البغداديحفل إطلاق رواية "فردقان" ليوسف زيدانفعاليات الدورة الخامسة من "مؤتمر المكتبات" ضمن فعاليات "معرض الشارقة الدولي للكتاب" تختتم اليوم. " خمسة ايام من تشرين الاول "الادب الساخر في الخطاب الثقافي المعاصرالملتقى الثقافيإنطلاق "معرض الشارقة الدولي للكتاب"عقود رصافة بغداد نحو ما ذكرها القائد الانگليزي فيلكس جونز سنة 1855مدليلك النهائي لجميع كتب هاروكي موراكاميمن الذي يحب الحكمة؟يوميات طيش دخان قصة قصيرةبغداد تودع العملة الهندية وتبدأ بالتعامل بالعملة العراقية في 1932/4/1 الدينار بدل الروبإجعلوا أسواق القصابين في آخر الاسواق فأنهم سفهاء ماقاله باني بغداد عند نقل الاسواق الى الخارجعبثمن الأغاني البغداديه ( على شواطي دجله) اجتمع بها حب بغداد وزكيه جورج ونغم البيات الجميل الكشافه عرفتها بغداد منذ القدم لكنها توسعت بدخول الانگليز وبلغت ذروتها سنة 1939 وبعد سنتين أفل نجمها

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
16˚C
مشمس
2018-11-18
13 ˚C الصغرى
19 ˚C / 13˚C 2016-02-14
20 ˚C / 14˚C 2016-02-15
18 ˚C / 14˚C 2016-02-16
19 ˚C / 16˚C 2016-02-17
الذكرى السنوية لتفجير الكرادة
2017-07-08 21:20:51

الذكرى السنوية لتفجير الكرادة


تقرير: شذى العبيدي

الأستاذ أكرم ترزي......

مجزرة لاتنسى من ذاكرة العراقيين راح ضحيتها أبرياء من كافة مكونات المجتمع العراقي وليومنا هذا مابين مجهول و مفقود ينبغي على الأمم و لجان حقوق الإنسان السعي الحثيث لدعم ذوي الشهداء و المفقودين و الجرحى وتلك وصمة عار على جبين داعش الإرهاب ستبقى لابد الآبدين.

الأستاذ صادق الربيعي....

الكرادة منذ ان سميت النجف الصغرى تعاني من الضربات و النكبات في عهد النظام البائد كانت مستهدفة هي وشيوخها و ادباءها و علمائها و شبابها لأنها تهم كل مناطق العراق و النظام الحالي باهماله لها لجعلها مسكنا للقادة السياسيين و الأمنيين مقابل ذلك لم يتكفلو بحمايتها وهي من المناطق القليلة التي لم تسير الطائفية و أهلها لحد الآن من مختلف الطوائف و المكونات يعيشون حالة واحدة وبقيت مستهدفة من قبل الإرهاب مفخخة هنا و هناك وعبوة و قتل حتى حانت الضربة الكبرى 3/7 حيث شهدنا غدر مايقارب 450 بريىء وتدمير 5 أبنية و غير ذلك قطع الأرزاق.

الإعلامي صادق العقابي

فاجعة الكرادة من النوادر التي حدثت بالعراق

مؤامرة دنيئة وتفجير منسق له ذهب ضحيته الكثير من الضحايا بتوقيت مدروس و مدفوع له و محسوب

لا ليس أهداف السما من أمطرت

لكنها كل العراق دمائي

تلك الدماء الهاطلات سواكب

جرح العراق يسح في الجوزاء

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 776 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم