عودة الكشافة العراقية للمحافل العربية والدولية اصبوحة شعرية لمجموعة شعراء المتنبي لوحات من الريف العالميكاتبات المستقبلاشكالية ملف الرياضيون الروادتداعيات انهيار برج التجارة العالميفريق تعلم اللغة الانكليزية التواصلي المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي"مؤسسة المدى " تقيم معرضاً للكتاب في المركز الثقافي البغداديرثاء المدن الخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
14˚C
صافي
2017-10-22
13 ˚C الصغرى
15 ˚C / 13˚C 2016-02-14
16 ˚C / 14˚C 2016-02-15
16 ˚C / 14˚C 2016-02-16
17 ˚C / 16˚C 2016-02-17
اللاعنف طريقنا الامن بعد الانتصار
2017-07-16 19:21:19

اللاعنف طريقنا الامن بعد الانتصار
تقرير:نمارق الخفاجي
تصوير:عمر قدوري
من ضمن فعاليات فيض في ندوتها الثانية والتسعين بعنوان (اللاعنف طريقنا الآمن بعد الانتصار) وبمشاركة الدكتور جاسم السدر وأدار الندوة الكاتبة إيمان العبيدي افتتحت الندوة الكاتبة معرفه بالدكتور حيث قالت : الدكتور جاسم السدر رئيس قسم الحضارة في جامعة بغداد دكتوراه في الفلسفة الاسلامية جامعة بغداد مهتم بقضايا السلام والتعايش وإدارة التنوع والفكر له عدة مشاركات في الموتمرات والندوات الفكرية شارك في أعداد وصياغة وثيقة السلم المجتمعي التي أطلقها مجلس النواب عام 2015.
وكانت الكلمة للدكتور السدر متحدثا عن اللاعنف حيث قال: مفهوم اللاعنف ، تعددت تعريفاته حسب خلفيات من تصدوا لتعريفه من علماء الاجتماع والسياسة في محاولة لمقاربة مفهومه، منها:
1- اللاعنف سلوك مسالم وهادئ يجنح نحو التفاهم والود والانسجام مع الآخرين ، ويتجنب القوة والصدام مع المناؤين والخصوم، حتى كلف ذلك بعض الخسائر المادية والاعتبارية للطرف الذي يتوخى التهدئة والسلام.
2- اللاعنف سلوك لاينطوي فقط على حب من يحبوننا، بل يذهب ابعد من ذلك ، حيث أن اللاعنف يبدأ من اللحظة التي نشرع فيها بحب من يكرهوننا. 3- اللاعنف ضرب من ضروب الوعي الثقافي والاجتماعي الذي يجعل الفرد يعترف بحقه وحق الآخرين عليه، مثل هذا الاعتراف هو الذي يقدح شرارة اللاعنف التي تضع حدا للاستغلال والاحتكار والنزاع والحروب.
4- اللاعنف ممارسة حضارية تفرض على الجهة التي تعتمدها في حل مشكلاتها وصراعاتها مع الآخرين انتهاج أساليب إنسانية وسلمية ، تعتمد على التهدئة والمهادنة والتنازل عن بعض الحقوق في سبيل التوصل إلى حل النزاعات التي تحقق طموحات ومصالح الأطراف المتصارعة دون اللجوء إلى العنف كخيار لحل المشكلات والأزمات.
5 - اللاعنف هو الوجه الثاني لولادة الإنسان محررا من علاقات القوة وهي إعلان ولادة الإنسان .
خلاصة التعريفات: العنف مفردة تحث على تجنب ممارسات استخدام القوة في حل النزاعات وتنأى عن الصدامات وتسعى إلى التهدئة وقد يتنازل متبني العنف عن بعض حقوقه في سبيل عقد تسويات بعيدا عن اللجوء إلى العنف. أطلاق العقل شرط اللاعنف ، وهو أمر شاق لطبيعة الفكر العنفي التي تضيق بالحوار لأيام وربما لساعات ، وهذا هو سبب الاستعصاء المجتمعي ، لان التغيير هو تبديل القناعات وهذه تتم بالفهم وليس بالقوة . اللاعنف يقر أن التغيير الاجتماعي طويل الأمد ، عميق الجذور، غياب هذا الفهم قد يلجأ الإنسان إلى استخدام العنف ، توهما منه أن يحسن صنعا ، فيدمر ذاته ومجتمعه. لان العنف هو مزيج العاطفة والعمل اليدوي وتوقف العمل العقلي تنتج عنفا داميا .
أهداف اللاعنف صناعة إنسان مدرك لواجبه هذب نوازعه وسمى فوق غرائزه يسهم بتكاملية مع مواطنيه في بناء حاضره. إقامة مجتمع السلم والنماء. حل النزاعات والصراعات حواريا توصيات: إدراك مفاهيم اللاعنف ودراسة نماذجه وتجاربه تحفيزا على تسويق مفاهيمه . اداراج مادة اللاعنف والسلم في مناهج التربية والتعليم سعيا لصناعة عقول مركبة وأرواح متسامحة. توظيف وسائل التواصل وتقنيات الاتصال لنشر أفكاره ومفاهيمه ونماذجه وتجاربه الناجحة حث الباحثين على نحت مفهوم عراقي للأعنف يتناسب مع مخاضات المرحلة الراهنة . هندسة اللاعنف وبرمجته عبر فعاليات واليات معاصرة.
وكانت هناك الكثير من المداخلات الاسئله للحضور ومنهم الدكتور عقيل عبد الحسين والدكتور فالح القريشي الأستاذ عبد الوهاب حمادي الأستاذ علاء خضير الاستاذ مهدي المولي الاستاذ عصام الدكتور ناصر القريشي الدكتور حكيم البنى وختمت بصورة جماعية.

صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 254 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم