عودة الكشافة العراقية للمحافل العربية والدولية اصبوحة شعرية لمجموعة شعراء المتنبي لوحات من الريف العالميكاتبات المستقبلاشكالية ملف الرياضيون الروادتداعيات انهيار برج التجارة العالميفريق تعلم اللغة الانكليزية التواصلي المؤسسات الدينية وصناعة الاعتدال خطاب صوري ام خطاب أقناعي"مؤسسة المدى " تقيم معرضاً للكتاب في المركز الثقافي البغداديرثاء المدن الخصيان في التراث العربي: أرّقت شهوتهم الجاحظ وأقرّ الماوردي بحقّهم في الإمامة التدين التركي: كيف اصطبغت تركيا بالصبغة الصوفية؟ رواية "الملامية"... أول أولى الطرق الصوفية وأكبرها العراقيون وطقوس الفطور الصباحي المختلفة في العيد... علماء عرب ومسلمون دونت أسماؤهم على سطح القمر "التصاوير الحرام"... كيف رسم المسلمون النبي محمد "ابحث عنّي إلى أنْ تجدني": قصيدة حبّ عمرها 4000 سنة "عجائب العالم القديم" ظلَّت خالدة من قبل الميلاد حتى دمَّرتها "أسباب بسيطة".. 5 آثار عظيمة فقدناها للأبد{التايمز الأدبي} يحتفي بخوان غويتيسولوولاة الارض

Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


Image title


المركز الثقافي البغدادي


منطقة الكُتّاب
البريد الألكتروني

كلمة السر





حالة الطقس في مدينة بغداد
21˚C
مشمس
2017-11-23
13 ˚C الصغرى
24 ˚C / 13˚C 2016-02-14
25 ˚C / 14˚C 2016-02-15
26 ˚C / 14˚C 2016-02-16
28 ˚C / 16˚C 2016-02-17
الفكر الصوفي بين الحلاج والرومي والبسطامي
2017-07-16 20:15:19

الفكر الصوفي بين الحلاج والرومي والبسطامي
تقرير:نمارق الخفاجي
تصوير:عمر قدوري
على قاعة علي الوردي وضمن النشاط الاول رابطة بغداد /العراق الثقافية وبمشاركة من منتدى فيض للثقافة والفكر عقدت محاضرة بعنوان (الفكر الصوفي بين الحلاج والرومي والبسطامي) للاستاذ طارق حرب
افتتح الندوة الاستاذ عبد الجبار السنوي مقدما الاستاذ امين الموسوي ليستذكر ثوره 14 تموز التي صادف اليوم الجمعه 14 تموز الذكرى التاسعة والخمسين لهذه الثورة حيث قال لا نريد ان يكون مرورها عابرا ولكن نستذكرها لدقائق بايجاز شديد الثورة التي غيرت المجتمع وبدلت احواله حيث حلت ازمة البطالة فهذا الثورة جاءت ب23 معمل كما حلت ازمة السكن لان الثورة وسعت الارض وانشاءت المدن وحلت ازمه الجوع لان الارض عادت لاصحابها ولو فتشنا التاريخ لا نجد بنزاهة الحاكم في وقتها فتحي للثورة في ذكرها التاسعة والخمسين.
وكان الحديث للاستاذ طارق حرب حيث قال:عندما تكون عندي ندوة عن التصوف استقبل ذلك اليوم مبكرا ازور قبور الصالحين الشيخ معروف الكرخي والشيخ جنيد البغدادي ثم بشر الحافي وبهلول وانتقل الى الاعظمية ازور المتصوف الكبير ابو بكر الشبلي وادخل مقبرة (مقبرةالامام الاعظم ) والتي سميت بانوقة نسبه الى بنت الخليفة المهدي كما دفنت فيها بنت العباس السفاح في الكاظمية والغريب ان المقبرتان المتقابلتان اول ما دفن فيهما امراتان وساتعرض الى مقبرة السيد محمد السكران وهو شخصية صوفية كبيرة واعرج على القبر الرئيسي لشيخ المشايخ المتصوف وهو السيد منصور الحلاج وهناك من يتصور ان التصوف هو لبس المرقعات والخرق والمزركشات والاستجداء واكل المسامير وضرب السكاكين لا يعرفون فلسفة بشير الحافي الذي قال تصدقوا بقميصي قبل ان تدفنوني لاخرج منها كما دخلتها هذا هو الفكر الصوفي كما تكلم الاستاذ حرب عن البكداشية وهي جماعة الحاج محمد الفارسي الذي سكن النجف وبعدها ذهب الى تركيا والبكداشيين يتصورون ان الرقص والغناء بمثابه فريضه توازي الصلاة فلا يكتفي لسانه بشكر الله بل يجب ان تكون جميع اجزاء الجسم تسبح وتشكر الله ولهذا يلبس الملابس المزركشة ويدور باتجاه اليسار
والفكر الصوفي تعرض الى الذم من الاخريين وهم يجهلون فلسفة الصوفي والفكر الصوفي نشا في بغداد بدون نزاع وكلمه صوفي جاءت من لبس الصوف او صفاء الذهن او الصف الاول في الصلاه او نسبة الى خيمتين انشاءهم الرسول الكريم ص لايواء الفقراء واطعامهم وتطرق السيد حرب الى الحلاج ونشاءته ووفاته وانتقل الى البسطامي وهو ابو يزيد طيفور ابن عيسى بن شروسان البسطامي وهو صوفي مسلم ملقب بسلطان العارفين وتحدث عن حياته وانتقل الى جلال الدين الرومي متحدثا عن حياته واشعاره وعن قواعد العشق الاربعين وكان هناك مداخلات منها للاستاذ امين الموسوي وكذلك الاستاذ علاء خضير ومداخله للسيد طالب عيسى مدير المركز الثقافي تناولت ترجمة السيد جمال الدين الهاشمي لكتاب مثنوي وختمت الندوة بصورة جماعية مع الاستاذ طارق حرب.



صور اخرى
اضيف بواسطة : Admin عدد المشاهدات : 254 طباعة الصفحة

التعليقات


اترك تعليقا ...
الأسم
البريد الألكتروني
نص التعليق
رمز التحقق
مقالات اليوم